الأخبار |
قوات الاحتلال التركي تهدد بالعطش نحو مليون مواطن في الحسكة وريفها  ليبرمان يفتح النار على نتنياهو.. لماذا وصفه بالتابع الجبان؟  الصحة: تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالة من الإصابات المسجلة بالفيروس  العقوبات على المحكمة الجنائيّة الدوليّة: أميركا الملاذ الآمن لمجرمي الحرب في العالم  الجمهوريون في مأزق: ترامب و«كورونا» عدوّان انتخابيّان  هي كلمة للقيادة الرياضية السورية الجديدة.. بقلم: صفوان الهندي  حاملتا طائرات أمريكيتان تجريان تدريبات في بحر الصين الجنوبي  عبير شحادة: أطمح إلى أن أكون مذيعة مميزة ومحترفة على قدر المسؤولية  حباً بالعدالة فقط!.. بقلم: زياد غصن  البرلمان المصري يحذر من يقترب من ثروات مصر في البحر المتوسط: ستقطع رجله  كن جاهلاً انتقائياً... بقلم: عائشة أحمد الجابري  العشائر والقبائل السورية تؤكد وقوفها خلف الجيش وتدعو إلى مقاومة الاحتلالين الأمريكي والتركي  سواء مع ترامب أو بايدن.. نتانياهو يشبك خيوطه مع الطرفين  عالم بريطاني يقدم رواية مفاجئة بشأن مصدر فيروس كورونا  الصين تطلق تحذيرا من الدرجة الثالثة بعد ظهور "البكتيريا الأخطر" في تاريخ البشرية  أكثر دول العالم رفاهية في 2020  عودة «تنقيط الصواريخ»: غزة على طاولة قادة العدو  موسكو تتوعد لندن بالرد على عقوباتها  ماكرون يبقي على وزيري المالية والخارجية في حكومة كاستيكس     

الصحف العبرية

2011-08-17 17:39:39  |  الأرشيف

تقرير إسرائيلي: حماس تريد نقل مقرها إلى القاهرة

قال تقرير إسرائيلي الأربعاء، إن الهدف الأساسي لزيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى مصر هو رغبة حماس بنقل مقرها من دمشق إلى القاهرة، داعياً إلى خفض سقف التوقعات حيال إحتمال التوصل إلى صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس.
وقال المحلل العسكري في صحيفة (يديعوت أحرونوت) ألكس فيشمان في القرير، إن حماس لم تغيّر موقفها من صفقة تبادل الأسرى، وإن مشعل لم يحضر إلى القاهرة، أمس، بسبب حدوث تطور هام في هذه المحادثات.
وأشار فيشمان إلى أن سبب حضور مشعل إلى القاهرة هو "معالجة الموضوع المركزي الذي يثير قلق حماس" وهو نقل مقار الحركة من دمشق إلى القاهرة على خلفية الأزمة في سوريا المتمثلة بالاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد.
وقال إن السلطات المصرية رفضت قبل شهرين فتح مقر لحماس في القاهرة، لكنها وافقت على انتقال قياديين في الحركة إلى القاهرة، مشيراً إلى أن "الرد المصري لم يجعل حماس تتراجع عن سعيها في هذا الموضوع".
واعتبر أن تزايد قوة الإخوان المسلمون في مصر بعد الإطاحة بالرئيس حسني مبارك، دفعت قيادة حماس إلى معاودة طلب نقل مقرها إلى القاهرة، وأضاف أن السلطات المصرية المتمثلة بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية باتت مستعدة الآن للتباحث مع حماس حول ذلك.
وقال فيشمان المقرّب من وزارة الدفاع الإسرائيلية، إن السلطات المصرية تضع أمام حماس عدداً من الشروط للموافقة على طلب الانتقال إلى القاهرة.
وأوضح أن من بين الشروط "تعزيز عملية المصالحة الفلسطينية الداخلية مع حركة فتح والعودة إلى المحادثات حول صفقة تبادل الأسرى، واستعادة إسرائيل جنديها الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط في إطار هذه الصفقة"، مشيراً الى أن ذلك "يجعل مصر الوسيط المركزي في هذه المحادثات".
وقال إن "مندوبين إسرائيليين، على رأسهم رئيس الدائرة السياسية – الأمنية في وزارة الدفاع عاموس غلعاد، يزورون مصر بصورة مكثفة في الفترة الأخيرة"، معتبراً أن "الثورة المصرية لم تؤدي إلى تراجع العلاقات الأمنية بين إسرائيل ومصر".
وأشار فيشمان إلى أن "إسرائيل تحاول تحسين شروط صفقة تبادل الأسرى بواسطة المبعوث الإسرائيلي دافيد ميدان، لكن مسؤولين إسرائيليين يعتقدون أنه لا توجد لدى حماس مصلحة لإنهاء الصفقة الآن".
وقال "رغم ذلك فإن إسرائيل تتوقع أن تليّن حماس موقفها حيال الصفقة في حال مارست مصر ضغوطاً عليها خصوصا وأن لدى حماس مطالب من مصر أولها نقل مقار الحركة إلى القاهرة".
ورأى فيشمان أن "هذا الوضع هو الذي دفع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إلى الإعتراف بوجود نواة من الحقيقة للأنباء التي تحدثت عن أن حراكاً جارياً في مصر في الأيام الأخيرة".
ودعا إلى خفض سقف التوقعات حيال إحتمال التوصل إلى صفقة تبادل أسرى قريباً، معتبراً أنه "من أجل تحقيق ذلك يجب أن تكون حماس في ضائقة حقيقية وكبيرة".
عدد القراءات : 5665

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020