الأخبار |
توفير الغطاء المالي لصفقة العصر ومكاتب تمثيل لدول عربية في القدس  "لهيب الصيف "يهاجم عدة دول عربية  كيف علّق الاتحاد الأوروبي على استقالة ماي؟  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  سناتور أمريكي: اتهامات واشنطن لأسانج تهديد خطير لحرية الصحافة  الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة (التكافل والتراحم)  مقتل عراقيين اثنين وإصابة آخرين بهجوم إرهابي في صلاح الدين  عشرات الإصابات جراء اعتداء الاحتلال شمال القدس المحتلة وغرب جنين  جنتي: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران  ضابط إسرائيلي: قمنا باغتيال سمير القنطار في سورية  ماي تعلن نيتها الاستقالة من منصب رئيسة حزب المحافظين البريطاني يوم 7 يونيو  عبد اللهيان يدعو الأوروبيين لتنفيذ التزاماتهم حيال الاتفاق النووي  المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: لن تكون هناك مفاوضات مع أمريكا  واشنطن: المحادثات بين ممثلي غوايدو ومادورو لا تعني تنازلا من المعارضة  عربات مدمرة للتنظيمات الإرهابية بفعل ضربات الجيش العربي السوري في بلدة الحويز بريف حماة  يازجي يبحث مع مسؤولين في الصحة العالمية ونظيره الكوبي تعاوناً لبناء مشفى أورام تخصصي  ظريف: إيران سترى نهاية ترامب بينما لن يرى ترامب نهاية إيران أبدا  الدعوة السعودية للقمم الطارئة.. أية أهداف وأية فرص؟     

الصحف العبرية

2014-04-09 18:36:01  |  الأرشيف

في كواليس منزل نتنياهو.. شتائم وساديّة

في إطار جديد مسلسل الفضائح التي تطال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة، كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية النقاب عن دعوى تقدّم بها أحد العاملين السابقين في منزل نتنياهو، يصف فيها الحال المزرية واللاأخلاقية التي يتصرفان بها مع العاملين.
فقد تقدّم العامل السابق في منزل نتنياهو، غي الياهو، بدعوى قضائية ضده وزوجته سارة، بسبب المعاملة المهينة والساديّة، وظروف العمل القاسية التي كان يتعرّض لها. وفي تفاصيل الدعوى، فإنّ “سارة” التي تنتابها نوبات غضب شديدة كانت تصبّ غضبها هذا على العاملين، عبر الصراخ وتوجيه شتائم، حتّى وصل الأمر إلى تمني العاملين أن يخلد نتنياهو وزوجته إلى النوم كي يرتاحوا قليلاً. لكنّهما يُرهقانهم سواء في الليل أم في النهار، فقد تلقّى الياهو إتصالاً في منتصف الليل من غرفة الزوجين فقط ليطلبا منه أن يقول لهما: “تصبحان على خير” ويتمنّى لهما “ليلة سعيدة”.
وقال الياهو الذي عمل في منزل نتنياهو بين عامي 2011 و2012، إن زوجة نتنياهو كانت تطلب منه القيام بمهام كثيرة وتزيد عن وظيفته الأساسية كعامل صيانة، مشيرًا إلى أنّها لطالما كانت تنتقده وتنزعج منه وتصفه بأنّه غير أنيق، وتحرجه وتقلّده بازدراء وسخرية.
ويُضيف بأنّ نوبات سارة العصبية كانت لا تنتهي، إذ إنّه بعدما نفذ طلبها وقدّم لها الوجبة الغذائية التي تريد، غيّرت رأيها واتهمته بأنّه يسبب لها زيادة الدهون في جسمها.
وبحسب الدعوى فإن العبارات البذيئة والشتائم كانت من روتينيات منزل نتنياهو، مشيرةً إلى أنّ عددًا من الحوادث الصغيرة تطوّر إلى نوبات غضب شديدة انتهت بشكلٍ قاسٍ، مثل رمي الأطباق التي لم يضعها العمال في مكانها على الأرض، وإجبار الزوجين للعاملين على العمل لمدّة 19 ساعة خلال اليوم الواحد أحيانًا، ممّا يتسبب بالإرهاق.

عدد القراءات : 5066

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019