الأخبار |
الصين تؤكد رفضها العدوان التركي على الأراضي السورية  رئيس الحكومة السلوفاكية الأسبق: سورية هزمت الإرهاب وعلى الغرب رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة عليها  لبنان… الاحتجاجات تتواصل وإغلاق الطرقات يصيب أغلب المناطق بالشلل التام  العفو الدولية: النظام التركي ومرتزقته يرتكبون جرائم حرب في شمال سورية  أردوغان واتفاقية أضنة وطوق النجاة الأخير.. بقلم: ربى يوسف شاهين  من على مشارف إدلب.. الرسائل وصلت.. بقلم: ميسون يوسف  إرهابيو أردوغان سرقوا صوامع تل أبيض … الجيش يوسع انتشاره بريف الحسكة ويستقدم تعزيزات إلى شرق الفرات  بوتين ــ إردوغان: اتفاقيّة «تاريخيّة» حول سورية!..موسم التضحية بالأكراد  مصر.. «قمّة سوتشي»: روسيا عائدة إلى «القارّة السمراء»  ولاية جديدة لترودو... بغالبية ضئيلة  أردوغان: واشنطن لم تف بالتزاماتها تجاه أنقرة في سورية  حزب الشعب الجمهوري التركي: استمرار تعاون أردوغان مع الإرهابيين في سورية خرق فاضح للقانون الدولي  د. ستيفانو لـ الأزمنة : زيارة السيد الرئيس بشار الاسد لإدلب رسالة هامة ذات دلالات قوية و ذكية جدا" للخارج و للداخل.  المبعوث الأمريكي لسورية: لو تلقت قواتنا أمرا بمحاربة الجنود الأتراك لكان عليهم أن يفكروا مرتين!  سلطات نظام أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 61 شخصا  الصين ترفض بشدة استغلال واشنطن قضية حقوق الإنسان للتدخل في شؤونها  تونس.. قيس سعيّد يدخل القصر رسميا وتحديات كبرى تنتظره  مايك بنس يعلن مغادرة الأكراد للمنطقة المتفق عليها بين تركيا وأمريكا في سوريا  طلب إسرائيل البقاء الأميركي في التنف: هشاشة الردع الذاتي     

مؤتمر جنيف 2

2014-01-30 18:34:44  |  الأرشيف

هكذا نجح الوفد السوري في جنيف بقلب المفاوضات لصالحه في الساعات الأخيرة

انطوان حايك - النشرة
نجح الوفد الرسمي السوري في تحويل مسار الجلسات التي انعقدت في الساعات الأخيرة الماضية في سويسرا، مستفيداً من الواقع الميداني المستجد بعد سيطرة الجيش السوري على مساحات واسعة ومراكز استراتيجية في جبل النعيمات المتاخم للحدود مع لبنان، في مشهد أكد اقتراب الحسم العسكري في حال اصرار المعارضة على الاستمرار في رفض البحث بالحلول السياسية للأزمة السورية، معطوفاً على تنفيذ المقاتلات التركية غارة استهدفت قافلة لتنظيم ” داعش” شمال سوريا، جاءت في اعقاب زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى ايران في رسالة تركية موجهة إلى أصحاب الشأن بأنها على استعداد كامل للتعاطي مع الحرب على الارهاب بشكل يتماهى مع متطلبات التسوية أو الصفقة.
ما دفع إلى ترطيب الأجواء سلسلة من الاتصالات المباشرة بين الوفدين الأميركي والروسي، جاءت في أعقاب اتصالات مماثلة بين الوفد الرسمي السوري وعدد من الوفود الأوروبية، خلصت إلى ابراز دور بعض الدول العربية والخليجية في دعم  الارهاب التكفيري، من خلال تزويدهم بالسلاح الحديث ومدهم بالأموال الطائلة التي تسمح لهم بتجنيد مرتزقة من خارج الحدود السورية، وتالياً تسليط الضوء عاى الأخطار المتنامية في ظل اتساع الرقعة الجغرافية المستهدفة من قبل الارهلبيين ووصول موجة الانتحاريين إلى حدود القارة العجوز، بعد أن توحلت الجيوش العربية إلى أدوات بيد الغرب لمحاربة الارهاب ما يرتب أثمان لا بد من صرفها في عملية اذابة الجليد بين النظام ومعارضية وتوحيد وجهة نظرهما بالنسبة لموضوع الارهاب الضارب في سوريا والمنتقل إلى لبنان.
في هذا السياق، يعرب مصدر مواكب عن اعتقاده بأن الوفد الرسمي تمكن من استدراج معارضيه إلى البحث في الارهاب من خلال ارغامه على البحث في بنود مؤتمر جنيف كل بمفرده، في مشهد يؤكد أن المجتمع الدولي اقتنع بأن لكل مرحلة رجالها ومقرراتها، بما يعني أن مقررات جنيف 1 باتت موضوع بحث من جديد ما قد يسمح باعادة تفسيرها وفق مقتضيات المرحلة، لا سيما بعد أن انخفضت مطالبات المعارضة من حكومة انتقالية من دون الرئيس بشار الأسد وبحث انتقال السلطة إلى فك الحصار عن بعض المدن والقرى المحاصرة من قبل النظام، ما يعني عداً تنازلياً للمسار التصعيدي.
هذا لا يعني بحسب المصادر أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد على اتفاقات وانفراجات واسعة النطاق، بل ستؤسس إلى توافق على تعيين موعد جديد لمؤتمر جديد، خصوصاً أن ظروف التسوية لم تنضج بالكامل بعد وإن كانت أصبحت على قاب قوسين من ذلك، فالولايات المتحدة وروسيا توصلا إلى أكثر من قاسم مشترك حول دور ايران في المنطقة وعملية التغيير في السعودية خلال الثلاثة أشهر المقبلة، كما توافقت واشنطن مع طهران على كيفية الانسحاب الهادىء من أفغانستان، في مقابل أثمان من المرجح أن تدفعها الأولى تنازلات على مستوى الخريطة الجيوسياسية في الخليج العربي بدليل اقتسام الثروات الطبيعية بين الأحلاف الكبرى القائمة على مبدأ الاعتراف الأميركي بالدور الروسي في عمليات استخراج الغاز من المنطقة، في مقابل اعتراف روسي بالمصالح النفطية الأميركية بما يؤسس إلى الاعتقاد بأن تفاصيل التسوية وضعت على نار هادئة.
عدد القراءات : 6840

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019