الأخبار |
حاتمي: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية انتهاك للقوانين والأعراف الدولية  قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينياً بالضفة الغربية  وفاة امرأتين أثناء إخماد حرائق نشبت بالأراضي الزراعية في منطقة تل براك بالحسكة  الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يصعد إجراءاته في ظل لامبالاة دولية  النواب الليبي يتهم رئيس جلسة طرابلس بـ "انتحال صفة رئيس المجلس"  تيريزا ماي: تغريدات ترامب "غير مقبولة على الإطلاق"  القضاء على 8 إرهابيين في محافظة صلاح الدين  إصابة فلسطيني خلال اقتحام الاحتلال مكتب محافظة القدس  اعتقال نحو 2800 فلسطيني خلال النصف الأول من 2019  الكويت تسلم مطلوبين لمصر وتتحدث عن تصنيف "الإخوان" جماعة إرهابية  وصول الطائرة الثامنة المحملة بأجزاء منظومة "إس-400" إلى تركيا  المهندس خميس يبحث مع مجلس نقابة طب الأسنان تطوير المهنة  التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسي  الرئيس الأسد يستقبل المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية والوفد المرافق له  بيلوسي: تغريدات ترامب تريد "أمريكا بيضاء"  لودريان: يجب على أوروبا أن تبقى متحدة بشأن إيران  موسوي: بومبيو اعترف بتأثير إيران على الرأي العام الأمريكي والعالمي  ترامب يطالب نائبات الكونغرس المسلمات بالاعتذار من أمريكا والشعب الإسرائيلي  وزير خارجية البحرين يصف قطر بـ"دولة مارقة" تهدد أمن واستقرار المنطقة  ميقاتي بعد لقاء الملك سلمان: السعودية ستمد يد العون للبنان     

مؤتمر جنيف 2

2014-01-22 18:01:41  |  الأرشيف

المعلم لـ بان كي مون: أهمية إعطاء الأولوية لمكافحة الإرهاب الذي تتعرض له سورية على يد المجموعات الإرهابية بدعم خارجي

التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى اجتماع مونترو الدولي اليوم مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وبحث معه جهود الأمم المتحدة لعقد مؤتمر جنيف 2 لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.
وأكد المعلم خلال اللقاء أهمية إعطاء الأولوية لمكافحة الإرهاب الذي تتعرض له سورية على يد المجموعات الارهابية المسلحة بدعم خارجي بالمال والسلاح والتدريب وتسهيل عبور مقاتلين متطرفين من أكثر من 83 دولة في العالم وذلك لاعطاء المصداقية لأي عملية سياسية تهدف الى حل الازمة في سورية.
وعبر المعلم عن أمله بأن يشكل مؤتمر جنيف2 منصة لاطلاق حوار بين السوريين على الأراضي السورية بما يتيح لهم الاتفاق على مستقبل بلدهم.
وأكد المعلم أن نجاح الحوار بين السوريين يستوجب ضمان تمثيل المعارضة السورية وكل مكونات المجتمع السوري في هذا الحوار لضمان خروجه بنتيجة تلبي تطلعات الشعب السوري وتوقعاته من هذه العملية السياسية.
وشدد وزير الخارجية والمغتربين على أن اقتصار الدعوات التي وجهتها الأمم المتحدة على مجموعة تدعي تمثيلها للمعارضة ولا تمثل أحدا من الشعب السوري ودعوة دول لديها مواقف مسبقة معروفة من سورية دون غيرها والتراجع عن دعوة إيران لا تعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح وخطأ وقعت فيه الامانة العامة للأمم المتحدة يتوجب تصحيحه.
من جانبه أكد كي مون أهمية مشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة وزير الخارجية والمغتربين في أعمال المؤتمر وسعيه للمساهمة إيجابيا في إطلاق حوار بين كل الأطراف السورية تتيح التوصل إلى حل سياسي يلبي تطلعات الشعب السوري مؤكدا أن الشعب السوري هو المعني بتقرير مستقبل بلاده.
حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وحسام الدين الا معاون وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم بالأمم المتحدة.
ومن جانب الأمم المتحدة يان الياسون نائب الأمين العام للأمم المتحدة والأخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى سورية وجيفري فلتمان وفاليري اموس مساعدا الامين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية والانسانية.
عدد القراءات : 6265

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019