الأخبار |
كورونا وجحر السوريين المظلم .. بقلم: ميس الكريدي  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت  فاجعة بيروت.. التداعيات والأسباب وذرائع اعداء لبنان  بعد وصوله لمرحلة الذروة.. جدري الأبقار في اللاذقية يبدأ بالانحسار  نيترات الأمونيوم لم تكن محجوزة في المرفأ؟ القضاء وافق على إعادة تصدير الشحنة المتفجرة عــام 2015!  تعديل أسعار حوالى 8500 مستحضر دوائي وفق أسعار نشرة “المركزي”  تحرّكات أميركية لاسترضاء الأهالي: العشائر تفجّر غضبها في وجه «قسد»  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  ليبيا تسجل 251 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات  الإعلام شغفها و(العباس) من أهم المتابعين لها.. فرح سليمان: الشهرة جميلة ومهمة لكنها لم تكن هدفي الأول  كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟  ضحايا انفجار بيروت يتوزعون على عشرات الجنسيات العربية والأجنبية  مدير ميناء بيروت: المواد المتفجرة كانت في المستودع بموجب أمر محكمة  وزارة الصحة: تسجيل 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 13 حالة ووفاة حالتين  كورونا مؤامرة أمريكية والعالم سيصبح طوع واشنطن..!!.. بقلم: صالح الراشد  انفجار بيروت أفسد القمح في صوامع الميناء وتحرك لبناني عاجل لتدبير لقمة العيش  ترامب: ما وقع في بيروت يبدو هجوما مروعا  الفلاح الخاسر الأكبر.. ارتفاع تكاليف الإنتاج انعكس سلباً على أسعار المنتجات الزراعية     

الأخبار الرياضيــة

2019-10-22 21:01:28  |  الأرشيف

قطار مانشستر سيتي يدهس أتالانتا بخماسية

 

 

حقق مانشستر سيتي فوزه الثالث على التوالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بتغلبه على ضيفه أتالانتا 5-1 مساء الثلاثاء، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة.

وسجل سيرجيو أجويرو هدفين في الدقيقتين 34 و38 من ركلة جزاء، وأضاف رحيم سترلينج ثلاثية في 11 دقيقة (58 و64 و69)، فيما أحرز رسلان مالينوفسكي هدف أتالانتا الوحيد في الدقيقة 28 من ركلة جزاء أيضا.

واقترب مانشستر سيتي بهذا الفوز، من التأهل إلى الدور ثمن النهائي، حيث يتصدر المجموعة برصيد 9 نقاط، بفارق 5 نقاط أمام دينامو زغرب الذي يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف أمام شاختار دونتسك، فيما يقبع أتالانتا في قاع المجموعة برصيد خال من النقاط.

واعتمد مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا كعادته، على طريقة اللعب 4-3-3، وأصر على الاستعانة بلاعبي الوسط فرناندينيو ورودري كقلبي دفاع رغم جاهزية جون ستونز ونيكولاس أوتامندي الجالسين على مقاعد البدلاء، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وبنجامين مندي، وقام الألماني إلكاي جوندوجان بدور لاعب الارتكاز خلف ثنائي صناعة الألعاب فيل فودين وكيفن دي بروين، بينما تكون الخط الأمامي من الجناحين رياض محرز ورحيم سترلينج، والمهاجم الصريح سيرجيو أجويرو.

في الناحية المقابلة، لجأ جيان بييرو جاسبيريني إلى طريقة اللعب 3-4-3، فتشكل الثلاثي الدفاعي من رفاييل تولوي وبيرات دجيمسيتي وأندريا ماسييلو، ووقف روبن جوسينس وتيموثي كاستاجني على الطرفين، مقابل تمركز ريمو فرولر ومارتن دي رون في منتصف الملعب، أما الخط الأمامي فتكون من أليخاندرو جوميز ورسلان مالينوفسكي وجوسيب إيليسيتش.



كما كان متوقعا، سيطر مانشستر سيتي على مجريات اللقاء منذ البداية، بيد أنه لم يشكل خطورة تذكر في الدقائق العشر الأولى، وتجرأ أتالانتا وحاول مبادلة خصمه الهجمات، فرفع جوسينس عرضية على رأس كاستاجني الذي ذهبت محاولته فوق المرمى في الدقيقة 12.

وطالب الجمهور بركلة جزاء لسيتي في الدقيقة 17 بعد سقوط فودين داخل المنطقة، بيد أن الحكم أمر بمواصلة اللعب، ولم تشكل تسديدة إيليسيتش نحو القائم القريب أي خطورة على مرمى إيدرسون حارس سيتي في الدقيقة 20.

وأنقذ حارس أتالانتا بيرلويجي جوليني مرماه من تسديدة أجويرو في الدقيقة 24، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أتالانتا بعد مخالفة ارتكبها فرنااندينيو بحق إيليسيتش، وتصدى مالينوفسكي لتنفيذ الركلة بنجاح في الدقيقة 28.

لم يهنأ الفريق الإيطالي كثيرا بالهدف، فعادل أجويرو النتيجة بالدقيقة 34، بعدما غمر كرة مرسلة من سترلينج بقدمه بين قدمي الحارس من مسافة قريبة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
Volume 0%
 
 
 


وسرعان ما أضاف أجويرو هدفه الثاني في الدقيقة 38 من ركلة جزاء، بعدما تعرض سترلينج للعرقلة داخل المنطقة من قبل ماسييللو، وقبل نهاية الشوط الأول، أرغمت الإصابة رودري على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه ستونز، وفي الوقت بدل الضائع أنقذ حارس أتالانتا مرماه من تسديدة محكمة لووكر.



أجرى أتالانتا تبديلين بين الشوطين بإشراك لويس موريل وماريو باساليتش مكان جوميز وماسييللو، لكن سيتي بدا عازما على تعزيز تقدمه، فتألق جوليني في التصدي لتسديدة من دي بروين في الدقيقة 55.

وأثمرت لعبة جماعية لسيتي عن الهدف الثالث في الدقيقة 58، عندما أرسل محرز كرة بينية إلى دي بروين في الناحية اليمنى، فتخلص الأخير بمهارة من رقيبه قبل أن يمرر إلى فوين الذي غمزها بدوره إلى سترلينج، فما كان من الأخير إلى أن يدكها في الشباك.



حاول أتالانتا الرد على هدف سترلينج في الدقيقة 62، بيد أن الحارس إيدرسون برع في التصدي لمحاولته على دفعتين، وجاء هدف سيتي الرابع في الدقيقة 64، بعدما مرر جوندوجان كرة بيينية إلى سترلينج الذي راوغ مدافعا قبل أن يسدد في نحو القائم القريب، وألغى الحكم هدفا لأتلانتا في الدقيقة 67 بداعي التسلل.



وأكمل سترلينج ثلاثيته في الدقيقة 69، عندما قابل عرضية محرز أمام المرمى بالطريقة ذاتها التي سجل فيها أجويرو أول أهداف اللقاء، وكاد الدولي الإنجليزي يضيف هدفه الرابع في المباراة بالدقيقة 75، عندما انفرد بالمرمى، لكن كرته مرت بجوار القائم.

ومرت الدقائق التالية هادئة، ولعب سيتي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 83، بعدما حصل فودين على البطاقة الصفراء الثانية، وواصل إيدرسون تألقه ليبعد شبح هدفين محققين لأتالانتا في الوقت بدل الضائع.

عدد القراءات : 3315
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020