الأخبار |
الجيش يدخل إلى مدينة عين العرب بريف حلب ويوسع نطاق انتشاره شمال غرب الحسكة  سيناريوهات «مداد» الأربعة حول الدعم … الاستمرار في تمويل تكلفة الدعم المرتفعة صعب وفساد في آلياته الحالية  «التموين» تكشف السر … أعطال مضخات السيارات ليست من «البنزين المغشوش» بل من «المضخات العاطلة»!  مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر "كيماوية" جراء القصف التركي على "رأس العين"  الجيش السوري في عين العرب: أول انتشار على الحدود التركية  الحراك بعيون البغداديين: «أكو مؤامرة... ماكو مؤامرة»!  بيلوسي: ترامب انفجر غضبا خلال اجتماع حول سورية  ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا... لا تكن أحمقا  واشنطن تلاحق مصرفاً تركياً بتهمة خرق العقوبات على طهران  ذاك الهولاكو الأحمق.. بقلم: نبيه البرجي  ليون زكي: الفرصة سانحة وملحّة لإنشاء «لوبي مشرقي»… والبداية من الولايات المتحدة  ترامب يحذر أنقرة من عقوبات "مدمرة" في حالة فشل الاجتماع الأمريكي التركي  ارتفاع ضحايا زلزال الفلبين إلى 5 قتلى و 77 مصابا  كاتبة تركية تحذر: عدوان أردوغان يقود اقتصادنا للخطر  المتحدث باسم أردوغان: وزارة الخارجية تجهز ردا على العقوبات الأمريكية  المجلس السيادي السوداني يصدر مرسوما بوقف إطلاق النار في عموم البلاد  الثالوث النووي الصيني.. هل تستعد الصين لحرب كبيرة؟  البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة     

الأخبار الرياضيــة

2019-08-31 23:54:30  |  الأرشيف

ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط الشاطئية جاء مسكاً..الرياضة السورية تبصم في باتراس بفضية وبرونزيتين

لحظات تاريخية تلك التي رافقت تتويج لاعبي البعثة السورية في دورة دورة ألعاب البحر المتوسط الشاطئية الثانية التي تستضيفها مدينة باتراس اليونانية بمشاركة 700 رياضياً من 26 دولة يتنافسون في 11 لعبة.. لحظات يصعب وصفها.. لحظات تعني الكثير لأولئك الذين يدركون المعنى الحقيقي للنجاح وللتتويج بعد الجهد والعناء والتضحيات من أجل هدف سام.. اسمه سورية.. كل تلك المعاني كانت ماثلة أمامنا في تلك اللحظات التي ارتفع فيها علم سورية في سماء باتراس ووقف من خلالها لاعبونا بكل شموخ وفخر على منصة التتويج رغبة منهم في تحقيق إنجاز يثبت حضور الرياضة السورية وأبطالها وتحدي أفضل لاعبي العالم الذين تتوفر لهم كل الإمكانات الفنية والمادية بل والتغلب عليهم لتعود البعة السورية مكللة بفضية وبرونزيتين ليكون ختام الدورة على الرياضة السورية مسكاً . لاعبو بعثتنا ال 17 ورغم قلة عددهم قياساً للدول الأخرى في 3 ألعاب هي : كرة القدم – المصارعة – الأكواتلون قدّموا ما عليهم واستطاعوا تقديم مستوى جيد ونتائج مقبولة قياساً للإمكانيات والقدرات المتوفرة لهم في ظل ظروف التحضير الصعبة وقلة الاحتكاك الخارجي. تألق في المصارعة البداية بالمصارعة الحرة التي بصمت عبر اللاعب عمر صارم الذي أحرز الميدالية الفضية بعد فوزه في الدور الأول ضمن منافسات وزن فوق 90 كغ للمجموعة الثانية على لاعب من اليونان بنتيجة 3-صفر وعلى لاعب إسباني بنتيجة 5-صفر وعلى لاعب ألباني 3-2 ليتأهل إلى الدور نصف النهائي ويتغلب على لاعب فرنسي بالنقاط 3-1 وفي النهائي خسر أمام اللاعب الألباني باريس كاريبي 3-صفر. كما حقق اللاعب محمد فداء الدين الأسطة الميدالية البرونزية لوزن 80 كغ بعد فوزه على لاعب قبرصي 3-0 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. الأسطة خسر في نصف النهائي مع لاعب يوناني ٣/٢ الذي تأهل إليه بعد الفوز على لاعب إيطالي ٥/٠ وعلى لاعب جزائري ٣/٠ وعلى لاعب يوناني ٤/١ في تصفيات مجموعته. أما اللاعب عبد الكريم الحسن في وزن 70 كغ فلم يحالفه الحظ فخسر في تصفيات مجموعته أمام لاعب برتغالي 1/2 وأمام لاعب ألباني 0/2 قبل أن يفوز على لاعب قبرصي 1/0 وعلى اللاعب الفرنسي الذي فاز بلقب الوزن ١/٠. برونزية في الأكواتلون أحرز لاعب منتخب سورية بالإكواثلون محمد ماسو الميدالية البرونزية كما حل في المسابقة نفسها لاعب منتخبنا محمد الصباغ بالمركز الرابع بينما ذهب المركز الأول والثاني للاعبين إسباني وبرتغالي على التوالي. وتضمنت مسابقة الاكواثلون سباقاً في الجري 2500 م وسباقاً في السباحة لمسافة 1000 م وسباقاً آخر للجري لمسافة 2500م. كرة القدم تفتقد للخبرة أنهى منتخب كرة القدم مشاركته في الدورة بالفوز على نظيره الألباني في مباراة تحديد المركزين السابع والثامن بعشرة أهداف مقابل أربعة . وكان منتخبنا خسر في مباراته الأولى أمام اليونان 2-6 وأمام المغرب 1-9 وأمام البرتغال 2-8. وبهذه النتائج حلّ منتخبنا في المركز السابع في الترتيب العام للبطولة علماً أن أيطاليا أحرزت اللقب بفوزها على البرتغال 7/5 . البرتغال تصدرت المجموعة الأولى بالفوز على منتخبنا 8-2 وعلى اليونان 6-3 وعلى المغرب بركلات الترجيح 2-1 بعد التعادل 4-4 أما المنتخب الإيطالي فتصدر المجموعة الثانية بفوزه على ألبانيا 15-صفر وعلى ليبيا 12-3 وعلى فرنسا 6-3. وحقيقة من خلال متابعتنا لأداء المنتخب فهو لا يزال بحاجة للخبرة حيث تدرب الفريق دون إجراء أي مباراة احتكاكية عكس الفرق الأخرى التي أقامت وشاركت في معسكرات ودورات متنوعة. د.خياطة : الكل اجتهد أكد د.ماهر خياطة نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام ورئيس بعثتنا في دورة ألعاب المتوسط الشاطئية الثانية أنّ ماحققه لاعبو البعثة السورية كان جيداً قياساً بعدد اللاعبين والألعاب المشارك بها وأن الغاية تحققت بالتواجد والمنافسة ورفع العلم السوري في باتراس رغم كل الصعوبات للتأكيد للعالم أن سورية ببسالة جيشها وحكمة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد ستبقى حاضرة ومتواجدة في كل المحافل الرياضية لإيصال رسالة محبة وسلام لجميع شعوب العالم إضافة إلى اكتساب اللاعبين خبرات جديدة من خلال احتكاكهم بنخبة من أفضل اللاعبين في دول المتوسط وعلى مستوى العالم إضافة للانضباط الكبير الذي تحلى به جميع اللاعبين والحصول على ثلاث ميداليات ما يعد مؤشراً إيجابياً لتطور المستوى الفني وارتفاعه. وأضاف د.خياطة قائلاً: الجميع اجتهد وقدّم كل مالديه وجاءت الميداليات نتيجة الجهد الكبير الذي قدّمه اللاعبون في الدورة وحرصهم على بذل قصارى جهدهم في الألعاب المتوسطية ولم تكن البعثة السورية ضيفة شرف بل كان اللاعبون منافسين حقيقيين أقوياء في المصارعة والأكواتلون وهذا يمثل انطلاقة جيدة لهم للمستقبل. اليونان تحصد الذهب والصدارة التهم لاعبو اليونان الأوسمة الذهبية وتربعوا على قمة الترتيب العام للميداليات في منافسات اليوم الأخير بعدد كبير من الميداليات بمجموع 46 ميدالية منها 19 ذهبية و16 فضية و11 برونزية وحلت إيطاليا ثانية ب 15 ذهبية و13 فضية و11 برونزية ففرنسا ثالثة ب13 ذهبية و7 فضيات و12 برونزية . وبالنسبة للدول العربية حلت تونس أولاً ب 4 فضيات و برونزيتين تلتها سورية ثانية بفضية وبرونزيتين ولم تحرز مصر والجزائر وليبيا والمغرب ولبنان أية ميدالية. وداعاً باتراس ودعت باتراس وفود دورة ألعاب المتوسط الشاطئية بعد أيام جميلة من التنافس الجميل والرائع ..وأعطت الدورة التي استمرت على مدار أسبوع متواصلة اليونان مرة أخرى لاكتشاف قدراتها في استضافة كبرى الدورات الرياضية. وأقيم حفل الختام على ملعب أرتيمس حيث ودعت باتراس الوفود المشاركة من خلال احتفالية أنيقة جسدت من خلالها معاني المحبة والصداقة التي تربط بين جميع دول المتوسط واستمتع الجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات الملعب بالفقرات والعروض الجميلة والمتنوعة للحفل. وقام ممثلو الدول المشاركة بينهم الوفد السوري بالمشاركة في طابور العرض خلال الحفل حاملين أعلام دولهم في لوحة فنية رائعة جسدت المعاني الحقيقية التي أسست من أجل هذه الدورة وهي الالتقاء والتعارف والتنافس الشريف بين أبناء المتوسط. لقطات *- كما هي العادة وفور إحراز أي إنجاز كرّمت قيادة البعثة المؤلفة من د.ماهر خياطة رئيس البعثة ونائبه السيد إسماعيل حلواني لاعبي المصارعة والأكواتلون الذي أحرزوا الميداليات إضافة لمدرب المصارعة رجا الكراد حامل ذهبية دورة المتوسط السابقة التي جرت في بيسكارا 2015. *- قام عدد من أفراد الجالية السورية في اليونان ومنهم لاعب منتخب سورية السابق بكرة اليد السيد يحيى الجمل ورجل الأعمال سعد كربت بالحضور إلى أماكن إقامة المنافسات السورية وشجعوا اللاعبين . *- قام د.صفوح السباعي طبيب البعثة السورية بالإشراف على كافة لاعبي البعثة السورية وتوزع في أماكن إقامة المنافسات لمرافقة لاعبينا ومعالجتهم وتقديم المشورة لمن يرغب وحوّل غرفته إلى مركز طبي لأفراد البعثة. *- بذل السيد ناصر السيد جهوداً كبيرة في المتابعة مع اللجنة المنظمة وحضور الاجتماعات الفنية للألعاب المشاركة والتواصل مع جميع اللجان العاملة فاستحق الشكر من الجميع على نشاطه المعهود. *- وجهت قيادة البعثة السورية رسالة شكر للجنة المنظمة لدورة المتوسط وكافة العاملين والمتطوعين على الجهود المبذولة وحسن الاستقبال والتنظيم والترحاب والحفاوة الكبيرة التي حظيت بها البعثة السورية والمتابعة والالتزام وتقديم الدورة ومدينة باتراس بأجمل صورة. *- قام المدرب رجا الكراد برفع العلم السوري في حفل ختام الدورة. *- تواجد التحكيم السوري في منافسات الدورة من خلال حكم الأكواتلون فراس عساني. *- تقدمت ثلاث دول هي تونس وقبرص وإيطاليا لاستضافة الدورة القادمة والتي سيتم التصويت عليها في اجتماع قادم للجنة الدولية لألعاب المتوسط. المرافق الإعلامي للبعثة صفوان الهندي
عدد القراءات : 768

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019