الأخبار |
ثروة مليارديرات العالم تفوق ما يمتلكه 60% من سكان الأرض  بعد توقف الصين عن استقبالها... أين ترسل الولايات المتحدة نفاياتها  أول تعليق من الرئيس الصيني على انتشار فيروس كورونا الجديد  إماراتي يصطاد 3 قروش... أحدها طوله 3 أمتار  بوتين يحيل إلى الدوما مشروع قانون التعديلات الدستورية  الجزائر تعلن استعدادها لاستضافة حوار الليبيين  القبض على عدد من الأشخاص يقومون بتصريف العملات الأجنبية وتحويل الأموال دون ترخيص  ترامب في طريقه إلى المحكمة  الأمم المتحدة: القادة في العراق غير قادرين على الاتفاق  ترامب عن الاتفاق التجاري مع الصين: أفضل بكثير مما كنت أتوقعه  ترامب يستعجل عرض "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية  مقتل ضابطي شرطة بإطلاق نار في هونولولو الأمريكية  استعدادات أمنية مكثفة لزيارة قادة عالميين إلى إسرائيل  مصر.. اقتراح قانون في البرلمان لتجريم زواج القاصرات  المونيتور: لماذا ستفشل خطة ترامب للسلام في إنقاذ نتنياهو؟  ماذا بعد برلين؟..بقلم: جمال الكشكي  مقتل 9 أشخاص على الأقل في انهيار جسر للمشاة على نهر في إندونيسيا  منخفض جوي بارد ورطب وثلوج متوقعة على ارتفاع 1200متر  ترامب ينوي تشديد إصدار التأشيرات الأمريكية للحوامل  "خطيبتي العذراء حامل".. رواية تستفز المصريين     

الأخبار الرياضيــة

2019-03-30 19:33:36  |  الأرشيف

مانشستر سيتي يستعيد صدارة البريميرليج بأقل مجهود

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي، بفوزه على مضيفه فولهام بهدفين نظيفين، اليوم، ضمن الجولة 32 من المسابقة. وأحرز هدفي مانشستر سيتي كل من برناردو سيلفا (5) وسيرجيو أجويرو (27).

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد حامل اللقب إلى 77 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام ليفربول، أما فولهام فاقترب أكثر من الهبوط إلى الدرجة الأولى (تشامبيونشيب)، بعدما استقر رصيده عند 17 نقطة في المركز 19 وقبل الأخير.

وكعادته، قدم مانشستر سيتي أداء هجوميا مميزا، لا سيما في الشوط الأول الذي أطلق خلاله 18 تسديدة، ولجأ مدربه جوسيب جوارديولا إلى طريقة اللعب 4-3-3، فوقف الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي إلى جوار الفرنسي إيميريك لابورت في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وأولكسندر زينتشينكو.

ولعب الدولي الألماني إلكاي جوندوجان مكان البرازيلي فرناندينيو كلاعب ارتكاز، ليقدم الدعم لثنائي صناعة الألعاب دافيد سيلفا وكيفن دي بروين، أما خط الهجوم فتكون من الثلاثي رحيم سترلينج وبرناردو سيلفا وسيرجيو أجويرو.

في الجهة المقبلة، اعتمد مدرب فولهام سكوت باركر على طريقة اللعب ذاتها 4-3-3، فتكون الخط الخلفي من تيموثي فوسو-منساه وكالوم تشامبرز وسايروس كريستي وجو برايان.

وأدى توم كارني دور لاعب الارتكاز بإسناد من ماكسيم لو مارتشاند وأندري-فرانك زومبو أنجويسا، فيما لعب في خط المقدمة كل من الثلاثي رايان سيسيجنون وفلويد أييتي ورايان بابل، في ظل غياب الصربي ألكسندر متروفيتش.

وأثمر ضغط سيتي المبكر عن هدف التقدم في الدقيقة الخامسة، عندما مرر دي بروين داخل منطقة الجزاء إلى أجويرو، الذي أعادها إلى برناردو سيلفا، فسدد الأخير بدوره كرة أرضية استقرت على يمين الحارس الإسباني سيرجيو ريكو.

وأيعد ريكو عرضية مخادعة من دي بروين فوق العارضة بالدقيقة التاسعة، ثم سدد جوندوجان في مكان وقوف الحارس الإسباني بالدقيقة 13.

وبعدها بثلاث دقائق، كاد دي بروين يسجل الهدف الثاني، عندما انفرد بالمرمى إثر تمريرة من أجويرو، لكنه سدد الكرة ضعيفة بين يدي الحارس.  

وجاء الهدف الثاني في اللقاء بالدقيقة 27، عندما أهدى برايان الكرة بسذاجة إلى برناردو سيلفا الذي بدوره مررها إلى أجويرو، فتقدم الدولي الأرجنتيني داخل المنطقة ليسدد الكرة في الزاوية العليا البعيدة للمرمى. وهدد فولهام مرمى سيتي للمرة الأولى في الدقيقة 33، عندما وجه تشامبرز كرة طويلة نحو سيسينيون الذي سدد من اللمسة الأولى، لكن الحارس البرازيلي إيدرسون أنقذ محاولته ببراعة.

وقبل نهاية الشوط الأول، مرر برناردو سيلفا الكرة إلى المندفع جوندوجان، الذي سدد بقوة لكن محاولته ابتعدت بعيدا عن المرمى.  وكاد فولهام يسجل في الدقيقة 45، عندما انطلق أييتي على الجناح قبل أن يجد برايان الذي أطلق كرة قوية ابتعدت قليلا عن القائم البعيد لمرمى إيدرسون.

وجاءت بداية الشوط الثاني بطيئة بعض الشيء، وخرج أجويرو من الملعب ليدخل مكانه البرازيلي جابرييل جيسوس، واقترب سترلينج من التسجيل في الدقيقة 61، عندما تلقى كرة من زينتشينكو ليطلقها قوسية تألق ريكو في إبعادها.

وحاول بعد ذلك فولهام تحسين أدائه هجوميا على الجناحين، من خلال إشراك الألماني أندري شورله مكان كايرني لتتحول طريقة اللعب من 4-3-3 إلى 4-2-3-1، وهو ما رد عليه مانشستر سيتي بإشراك فرناندينيو مكان دي بروين.

وأصاب كايل ووكر القائم في الدقيقة 78 إثر هجمة مرتدة سريعة، واحتسب الحكم ركلة حرة لفولهام ارتدت من برناردو سيلفا لكن الحارس إيدرسون تدارك الموقف بالدقيقة 87، قبل أن يهدر سترلينج فرصة عندما أطاح بتسديدته نحو المدرجات، ليخرج بعدها من الملعب مفسحا المجال أمام الجزائري رياض محرز، دون أن تتغير المجريات.

عدد القراءات : 2296
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020