الأخبار |
صنعاء تُحذّر الرياض: «أرامكو» مقابل "صافر"!  مداهمات واعتقالات في نادي برشلونة  «اليونيسيف» تدعو لإعادة أطفال الدواعش المحتجزين في «مخيم الهول» إلى بلدانهم  أردوغان واقتراب نهاية اللعبة.. بقلم: تحسين الحلبي  ساعة وصل و5 ساعات ظلام ولا تحسن في توريدات الغاز والفيول … حملة واسعة في ريف دمشق على الاستجرار غير المشروع للكهرباء  25 حالة يومياً متوسط الوفيات في دمشق.. واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا!  هل كفاءة الإدارات الاقتصادية تتناسب مع المرحلة الحالية؟ كثير من المشاكل سببها ضعف الإدارة  مشكلةٌ ترجع لأكثر من نصف قرن.. الإيجارات القديمة خصومات دائمة والحلول معلقة في تعديلات القوانين!  هيدروكسي كلوروكين وكورونا.. القول الفصل بالدواء المثير للجدل  منظمة الصحة العالمية تعلق على "نهاية كورونا آخر 2021"  المذيعة خنساء الحكمية ملكة جمال آسيا سورية: الرسالة الإعلامية لا تستطيع أن ترتقي إن لم تحمل قيم الجمال  في أقل من أسبوعين.. امرأة ثالثة تتهم حاكم نيويورك بالتحرش الجنسي  وكالة: الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على "مسؤولين كبار" في روسيا بسبب قضية نافالني  مجلس الوزراء يؤكد على توجيه الإنفاق العام نحو الإنتاج وتشجيع التصدير وزيادة الاستثمارات في المشاريع الصغيرة والمتوسطة  الدفاع الروسية: هبوط اضطراري لمروحية في الحسكة.. والاحتلال الأميركي ينقل دواعش إلى البادية  لا إثبات علمياً دقيقاً على وجود طفرة جديدة لفيروس كورونا في سورية … الأمين: الإصابات ارتفعت 30 بالمئة.. أعلنا حالة التأهب وقد نتعرّض لذروة ثالثة في أي لحظة  دمشق تحصل على 2.1 مليار ل.س بدل وقوف السيارات … 3500 موقف و500 ليرة أجرة الساعة  المركزي للإحصاء: الأسعار في سورية ارتفعت بأكثر من ألفين في المئة  لنتحدث معهم بعفويتهم.. بقلم: شيماء المرزوقي  تونس.. عدد وفيات كورونا يتخطى الـ8000     

شاعرات وشعراء

2020-06-13 05:20:00  |  الأرشيف

هُزتْ الأرض

لجين عبد الله
هُزتْ الأرض
 
ومعها قلبي اسمعتني أياها بطلاقةٍ
وتماشَتْ مع تخاريفِ العاداتِ ومهزلة التقاليد
 
” الحياة قسمةٌ و نصيب”
 
تركتُ صوتَها وقلبي
وسرتُ اترنح واتخبطُ بِخَيباتِي
أميلُ راقصاً على جروحِي ..
كانَ واجباً عليّ الصراخ أو التمسك
لكنني اصبحتُ مُفلساً لغوياً وقَلبياً
ف كانَ ردي هادئاً من الخارجِ
ثائراً من الداخلِ ..
أأبكي؟؟؟؟
على أيامي وضحكاتي وأقلامي
وشِّعري الذي أصبحَ هباءً منثوراً
أم على خيبتي؟؟
وأنا أشرح للعالمِ أن النصيب ليس معنا
وأنها لم تكن قسمتي واختمُ كاذباً
بأنني سأجدُ غيرها
وابدأ بتصدعاتِ عقلي ونحت قلبي من جديد
ليناسبني صغيراً لايحتوي سواي
صَّدَى يُلازم حنجرتي وأصبحتُ أَثْرَد
ك سجينً حُرِمَ من كلِّ شيءٍ…
حاولتُ صُنع عقاقير من الكتابةِ
لأتجرعها قبلَ الموت برفةٍ
كيفَ غُزل الشعر لكِ واصطفتْ الكلمات على وجنتَيكِ
للآن لم أجدْ إجابة ….
 
جَمعتُ قلبي وكلماتي وبقاياي
وهرعتُ لحضور زفافنا مع تعديلٍ بسيط
بتغييرِ الرجل فقط لا أكثر
صفعة الأيام كانت مؤلمة
كهكهة عقلي كانت مُخذلة
تتمايلين بكل قساوة
ٍ وأنا طريح الحب لا ينتشلني منك شيء …
لا أعود ولا أريد
هكذا كان نصيبي يا من قُسمتِ لغيري
صَخبُ المكان يؤذيني
حَمداً لله أنها انتشلتني الغيبوبة
من اجواءٍ صُنعت لي واحتلها غيري
وأنا الآن اعاند دموع أمي واحاول تذكرها
عبثاً عبثاً لا استطيع …
عدد القراءات : 8504

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021