الأخبار |
ترامب: روسيا والصين تشعران بالغيرة من قوتنا العسكرية  أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة  اختراق موقع حملة ترامب.. والمهاجمون: إدارة الرئيس متورطة في نشأة كورونا  ترامب: جو بايدن سياسي فاسد  مع غلاء الأعلاف..”التفاح” بديلاً.. و”المؤسسة” تؤكد قرب إقلاع أكبر معمل للأعلاف  الجوع كافر... فلنعزّز الإيمان.. بقلم: سامر يحيى  «النقاشات الاستراتيجية» بين واشنطن وتل أبيب: استثمار التطبيع بوجه طهران  مشروع قانون أمريكي لتزويد إسرائيل بأقوى القنابل غير النووية  الفيروس صنع عمداً.. استطلاع: عدد هائل من الناس يؤمنون أن كورونا مؤامرة ضد البشر  ترامب: 9 أو 10 دول عربية ذاهبة للتطبيع مع إسرائيل  "إنه مقاتل".. ميلانيا ترامب تدافع عن زوجها وتهاجم بايدن  الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن إصابة رئيسه إنفانتينو بفيروس كورونا  "إبليس باريس".. صحيفة إيرانية تنشر رسما كاريكاتوريا لماكرون (صورة)  الاحتلال الأمريكي يخرج 37 صهريجاً من النفط السوري المسروق إلى الأراضي العراقية  الأردن.. الأمن يلاحق شخصا أساء للإسلام ورموزه عبر مواقع التواصل  وزير الخارجية الروسي في عزل ذاتي بسبب مخالطته لأحد المصابين بفيروس كورونا  السيسي وضيفه البرهان: التعاون بين البلدين وإنجاز اتفاق ملزم مع إثيوبيا بشأن "النهضة" ضروريان  إيران تعزز تدابيرها العسكرية على الحدود مع إقليم قره باغ  الصحة العالمية: على العالم ألا يستسلم في مواجهة كورونا  جولات بومبيو وابتعاد أمريكا عن تركيا.. ما هي أهمية أنقرة بالنسبة لواشنطن؟     

شاعرات وشعراء

2019-06-21 04:25:26  |  الأرشيف

قصائد من "أدراج المطر"

شعر: حبيب علي
 ( عزّةُ نفسي )
بلا مجاديفَ كيفَ أطوي
سُفُنَ قلبي بلا أشرعةٍ
بلا مجاديفَ وأشرعةٍ كيف تَمْخُرُ سُفُني ؟
ربانُ قلبي
طبيبُ الهوى
سمّارُ النديمِ
رفاقٌ
عيونٌ
كلُّهُمْ عنها سألوني
أجَبْتُهُمْ بغصةٍ تعتريني
البارحةُ برموشِها هدهدتني..
عزّةُ نفسي!
 
 ( حروفٌ ماسيةٌ )
أدفيءُ روحي
بموجاتٍ مخمليةٍ من الشعرِ
تجتاحُني جيوشٌ غازيةٌ
تخترقُني سهماً كُسَعياً
أدخلُ نفقَ الأبجديةِ
تشعُّ الكنوزُ دربي
لستُ طماعاً..
آخذُ منها بصيصَ الأملِ
أدجِّنُها.. أوضِّبُها هديةَ عاشقٍ
تزهرُ مروجاً من التساؤلاتِ..
لماذا لا أكتبُ عنكِ؟
فكلما ذكرتُ اسمَكِ
تمتصُّ أوراقي حبرَ قلمي
كطفلٍ لا يعرفُ طريقاً
إلا إلى ثدي أمّهِ
فيبتدعُ الجمالُ آياتٍ حريريةً
وتنطقُ النجومُ حروفاً ماسيّةً.
 
 ( غياب )
في غيابِهِ..
أصبحَتْ حقولي مقفرةً
أزفرُ تارةً حنيناً
وأخرى شوقاً
ما أمرّكَ يا يومَ الفراقِ!
لماذا 
كلُّ مُحِبٍّ سعيدٌ بحبِّهِ
وأنا أقاسي من ليلٍ طويلٍ
سيدي:
متى يكونُ لفجري انبثاقُ؟!
 
 
خيانة
ارمني بسهامِ لسانِكَ
بأنفاسِكَ الرماديّةِ
فالذهبُ لا يضيرُهُ نارٌ
ولا تعفيرُ الترابِ
والأعذارُ لا تكونُ إلا للأمواتِ
أهلُ الوفاءِ سباتُهُمْ عميقٌ
ليت هراساً يوقُظهُمْ
وحدَهُ النورُ الساطعُ
يخترقُ الضبابَ!
 
عدد القراءات : 9560



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020