الأخبار |
ما سبب ظهور إصابات مفاجئة بكورونا في الوسط الإعلامي والفني المصري؟  تجاذبات بين ترامب والحكّام الديموقراطيين... العنف لا يزال مستمراً  “مستعدون لقتال الفلسطينيين 20 عاماً آخر على القبول بالخطة”.. لماذا يعارض المستوطنون الإسرائيليون بشراسة ضم الضفة؟  الهند.. 217 حالة وفاة ونحو 9 آلاف إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية  ترامب يدعو لإرسال قوات الجيش إلى نيويورك  «قيصر» الأميركي لإجهاض النظام العالمي الجديد!  ترامب يهدد الأميركيين: سأقمعكم بالعسكر!  زعماء الدين في أمريكا ينتقدون ترامب بعد صورته وهو يرفع الإنجيل أمام كنيسة  الإمارات الأولى عربيا في مواجهة كورونا  أول تعليق لابنة رجاء الجداوي بعد أنباء عن فقدها للوعي بمستشفى العزل  أقالوهم ولم يحاسبوهم!!.. بقلم: سناء يعقوب  وسائل إعلام: مقتل شخص وإصابة آخرين في إطلاق نار في نيويورك  السورية مها جنود تقود منتخب عُمان للسيدات  "هيومن رايتس ووتش": قتل فلويد عمل وحشي وانتهاك خطير لحقوق الإتسان  النفط السوري: تسع سنوات من العقوبات والنهب  رغم المخاوف من موجة “كورونية” ثانية.. مظاهر الحياة الطبيعية تعود إلى العالم  كرة الطاولة شغفها وحبها الأول.. زينة أسعد: تشريف بلدي هدفي والمشاركة في الأولمبياد طموحي  بعد كشف لجوئه إلى مخبأ.. ترامب من أمام كنيسة سانت جون: إنه إرهاب داخلي!  أسعار الأدوية تشتعل.. حرق للجيوب وعلل في الصدور تضاعفت مرات وظرف السيتامول من ١٠٠ إلى ٦٠٠ ليرة     

شاعرات وشعراء

2019-03-18 09:57:16  |  الأرشيف

قصيدة أمل.. بقلم: نرجس عمران

ما أجمله من عمر ؟!!

 يطارده  ويصطاده ويهزمه السلام

أيامه مسترسله لوئام مستبد 

وسنواته تتنقل بين كفي الأمان طواعية

يهرمنا فيه خضار دائم لسعادة مورقة

وفصوله الأربعة  ....

متشابكة بحياة بهية الطلعة

المنبه في حنجرة العصافير

وزجاجات العطر كوؤس الورد

وعلى مفارق الوداع

نصينا أقواس اللقاء ....

وتهرب النهايات السعيدة

من القصص والحكايات

لتقفي يومياتنا ...

الله على النفوس ما أروعها ؟!

وقد عرشَ الورد على أرواحها

الله على الأناقة في الحسن ؟!

وقد لبست الملامح من أسها حتى الأساس

هكذا بكل إكراه واختيار

تنحى البغض جانبا قصيّا

ولاذتْ العداوة خلف جدران النسيان 

لا ينال منا البؤس ...

ونحن سطور في قصيدة أمل

لن تخترقنا ممرات غربة وضياع

ونحن نَرِد الابتسام وِردا

ونقطف بتلات المسرات ....

عنا يغرب  الحنين ....

فنحن نتبهرج الجمال  بتدرج إبداع 

 يوما بعد يوم ....

 تعزفنا  الحياة ....

 ألحانا خالدة  في أغنية من سكينة ابدية

من حديث ماء  على لسان صباح ربيعي

في أذن الكون ....

يا ذاك الشهيق  الذي  أدمى الهوى

حتى سكننا  أنفاسا من طهر

وبنى صدرا في أجسادنا عُمدانه الطمأنينة

وصروحه نشوةٌ من رضا

واختمار من قناعة  في خوابي اليقين ...

آه ما أبهاه من زمن 

كم هو بديع هذا الحلم  ؟!

الذي اخترق حاجز الخيال

ليواكبنا مسيرة الوعد لحظة لحظة

ليوافينا اليقين ...أمانٍ واعدة

فقط كونو على الموعد

و تفاءلوا خيرا تجدوه

عدد القراءات : 4911

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020