الأخبار |
أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  صحيفة سودانية تكشف تفاصيل إفادات البشير بشأن قتل المتظاهرين  وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط  الولايات المتحدة: حلفاؤنا سيزيدون عدد قواتهم في سورية كثيرا  مسؤولون: الولايات المتحدة تدرس إرسال آلاف الجنود الإضافيين للشرق الأوسط بسبب التوتر مع إيران  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

شاعرات وشعراء

2018-11-18 12:48:20  |  الأرشيف

نصوص شعرية حديثة تعتمد الرمز والدلالة في مجموعة مامو

 
تستلهم المجموعة الشعرية الصادرة حديثا تحت عنوان (مامو) للشاعرة خديجة مروان الحسن اسمها من آلهة الأحلام عند السومريين لتعكس رؤى فلسفية ذاتية تبحث عن خلاصها في الأمل والمستقبل.
 
النصوص الشعرية التي صاغتها خديجة بأسلوب حديث تعتمد التوغل في التشبيهات والصور وتمتزج مع العاطفة والدلالة في آن معبرة حينا عن المآسي التي عاشها السوريون جراء الحرب الظالمة على وطنهم وما تعرضوا له من مؤامرات متتالية فتقول في نص بعنوان (إلى الياء):
 
“أبكي .. بكل الدمع أبكي .. فالمطر ابتعد والزيتون يزوي .. ومساءات العيون .. سرقها الغريب”.
 
وتخاطب خديجة التاريخ الطويل القديم عبر الرمز (مامو) لتسأله على شكل شكوى سبب الأوجاع والهموم والقهر التي حلت بنا جميعا فتقول:
 
“أعوذ بوجهك من لحظة النزف .. تشل أصابعي أهمي دما ..أسجل سفر الأوجاع .. يا شام .. أين بردى يا دجلة أين العراق”.
 
وتذهب خديجة إلى تشكيل لفظي عبر تكوين لوحة فنية تعبر عن عاطفة أنثوية راقية فتقول في نص بعنوان (هديل الماء):
 
“كلما استبدت بي الغربة       اعتليت أجنحة الشوق وسريت إليها
 
وعلى مفرق القلب توضأت بالندى .. وسجدت في كف الضباب”.
 
وتعبر الشاعرة عما طال مدينة حمص من جرائم وسفك للدم خلال زمن الحرب فقالت في نص بعنوان (في حمص):
 
“في حمص طعم للحياة مر .. يعلو وجهنا لون الليل الحزين .. إن نمنا”.
 
مامو كتاب من منشورات دار الشمعة للطباعة يقع في 111 صفحة من القطع المتوسط وهو ثاني إصدارات الشاعرة خديجة مروان الحسن بعد مرايا الروح.
عدد القراءات : 1999

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019