الأخبار |
بوتين: قلقون من المواجهة بين واشنطن وطهران  مادورو: لن نقبل الضغط أو الابتزاز من جانب الاتحاد الأوروبي  بولتون وبومبيو: لن نهدأ حتى يرحل مادورو  بغداد ترفض افتتاح معبر مع «قسد» بغياب العلم السوري  ظريف: فكرة التعاطي مع الغرب فقدت مصداقيتها في إيران  رئيس "المجلس العسكري" السوداني: لن نسلم البشير لـلجنائية الدولية  إسرائيل تتجسّس على أكبر المواقع «الاجتماعية»  الشركة المشغلة للناقلة ستينا: الطاقم يتألف من 23 فردا من الهند وروسيا ولاتفيا والفلبين  ظريف: واشنطن تنتهج سياسة الإجراءات الاستفزازية بالمنطقة  «أستانا» في أول آب بمشاركة لبنان والعراق  لندن "قلقة للغاية" بسبب احتجاز السلطات الإيرانية لناقلتي نفط في مضيق هرمز  الجزائر تكتب التاريخ... «المحاربون» يرفعون الذهب  وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران برد مدروس وقوي  الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج  استشهاد يمني وإصابة آخر بغارتين لطيران العدوان السعودي على صعدة  9 غارات جوية على صنعاء والتحالف يعلن استهداف دفاع جوي ومخزن صواريخ بالستية  صفعة إيرانيّة للغرب: يدنا في الخليج هي العليا!  بحرية الاحتلال تجدد استهداف الصيادين الفلسطينيين شمال القطاع  ملحمة جديدة.. تحيا الجزائر ..!!.. بقلم: صالح الراشد  سفير روسيا بدمشق: سورية بمحاربتها التنظيمات الإرهابية تدافع عن مستقبل المنطقة بأسرها     

شاعرات وشعراء

2018-11-18 12:48:20  |  الأرشيف

نصوص شعرية حديثة تعتمد الرمز والدلالة في مجموعة مامو

 
تستلهم المجموعة الشعرية الصادرة حديثا تحت عنوان (مامو) للشاعرة خديجة مروان الحسن اسمها من آلهة الأحلام عند السومريين لتعكس رؤى فلسفية ذاتية تبحث عن خلاصها في الأمل والمستقبل.
 
النصوص الشعرية التي صاغتها خديجة بأسلوب حديث تعتمد التوغل في التشبيهات والصور وتمتزج مع العاطفة والدلالة في آن معبرة حينا عن المآسي التي عاشها السوريون جراء الحرب الظالمة على وطنهم وما تعرضوا له من مؤامرات متتالية فتقول في نص بعنوان (إلى الياء):
 
“أبكي .. بكل الدمع أبكي .. فالمطر ابتعد والزيتون يزوي .. ومساءات العيون .. سرقها الغريب”.
 
وتخاطب خديجة التاريخ الطويل القديم عبر الرمز (مامو) لتسأله على شكل شكوى سبب الأوجاع والهموم والقهر التي حلت بنا جميعا فتقول:
 
“أعوذ بوجهك من لحظة النزف .. تشل أصابعي أهمي دما ..أسجل سفر الأوجاع .. يا شام .. أين بردى يا دجلة أين العراق”.
 
وتذهب خديجة إلى تشكيل لفظي عبر تكوين لوحة فنية تعبر عن عاطفة أنثوية راقية فتقول في نص بعنوان (هديل الماء):
 
“كلما استبدت بي الغربة       اعتليت أجنحة الشوق وسريت إليها
 
وعلى مفرق القلب توضأت بالندى .. وسجدت في كف الضباب”.
 
وتعبر الشاعرة عما طال مدينة حمص من جرائم وسفك للدم خلال زمن الحرب فقالت في نص بعنوان (في حمص):
 
“في حمص طعم للحياة مر .. يعلو وجهنا لون الليل الحزين .. إن نمنا”.
 
مامو كتاب من منشورات دار الشمعة للطباعة يقع في 111 صفحة من القطع المتوسط وهو ثاني إصدارات الشاعرة خديجة مروان الحسن بعد مرايا الروح.
عدد القراءات : 2118

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019