الأخبار |
وكالة: : عسكريون فرنسيون يدربون "إرهابيين" في سورية تحت غطاء أمريكي  الشرطة الألمانية تلقي القبض على سوري تشتبه بتخطيطه لهجوم  الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعدك على العيش لفترة أطول  غوغل تدخل ميزة مهمة على خرائطها  مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق بالإجماع على قانون حماية حقوق الإنسان في هونغ كونغ  ترامب يهدد الصين برفع الرسوم الجمركية على سلعها  شرعنة الاستيطان في الضفة: قرار «انتخابي» بمفعول بعيد الأمد  كوّة في جدار الأزمة: «وثيقة شرف» تحصّن عبد المهدي  موجة الاحتجاجات تنحسر: مسيرات تأييد مضادة  حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لينكولن" تعبر مضيق هرمز  المشهد اللبناني معقد ومأزوم ما ينذر بالإنزلاق نحو مزيد من الإنهيار والفوضى  الدفاع الجوي السوري يتصدى لهجوم من 6 طائرات إسرائيلية على دمشق ويسقط 11 صاروخا  أميركا تستهدف أحرار العالم!!.. بقلم: د. محمد سيد أحمد  نتنياهو: القرار الأمريكي فرصة لتحديد الحدود الشرقية لإسرائيل وضم غور الأردن  المهندس الهلال يبحث في بكين العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني وسبل تعزيزها  أجراس الغضب  الأجهزة الأمنية الإيرانية تلقي القبض على خلية تقوم بأعمال تخريبية  الجعفري يجدد دعوة سورية لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط  اكتشاف 146 ثغرة أمنية خطيرة في التطبيقات المثبتة مسبقا في الهواتف زهيدة الثمن  وزارة النفط: عودة جميع أقسام الإنتاج في مصفاة بانياس إلى العمل     

شاعرات وشعراء

2016-11-29 15:12:08  |  الأرشيف

قصائد تغلب عليها العاطفة والذاتية في مجموعة “على مرمى حنين” لأيمن أسعد

تغلب الموسيقا على مجموعة “على مرمى حنين” باكورة أعمال الشاعر أيمن أسعد رغم التراكيب الشعرية الحداثوية التي اعتمدها ولكنها ذهبت إلى الإيحاء بموسيقا داخلية تمزج بين المعنى والتفعيلة الهادئة البعيدة عن النمط التقليدي متناولا مواضيع مختلفة بين المجتمع والإنسان.

في قصيدة “العمر دوامة” يتوغل الشاعر أسعد في حياة الإنسان ومفهوم الزمان مستخدما عبارات الغابة والريح والغيم والكأس فقال..”وحين تلتقي اليدان..يولد ألف مطلق..ويبحر الزمان فينا..خارج الزمان..ويصبح العمر شراعا موغلا في غابة من بيلسان”.

وتأتي قصيدة هدية السماء لتجمع بين أشجان الشاعر والطبيعة وبين ما يتكون في سعة خياله من أحلام وتصورات وصولا إلى الغزل فيقول.. “وأسأل العمر الجفيف…… عن روضة مخضلة الرفيف..عن ألف ألف زهرة….. تفتحت قدامنا….. وألف وألف نجمة ….. قد تزينت
أحلامنا”.

وكتب الشاعر أسعد عواطفه وفق نزعة ذاتية ترسم مسار الحب وتحاول أن تكون شاملة بالاستعانة بالصور التي تخص الشاعر كما في قصيدة “عمر الياسمين” التي أغرقها أسعد بالصور رغم قصرها فقال.. “كل ما شاهدت زهر الياسمين….. يستبيح الشوق قلبي مرتين….مرة حين التقينا …. مرة حين افترقنا….. من سنين”.

ويصور الشاعر أسعد البنية النفسية للمحب عندما يلتقي مع محبوبه ضمن سياق انسياب عفوي فقال في قصيدة “أغنية من حنين”.. “وحين تقبلين نحوي….. موجة تعانق الرمال .. وتفتحين للربا نافذة ……… من تحت شال..ويستفيق الوقت من غفوته … وينسج
البحر حكاية الظلال”.

كما تتضمن المجموعة نصوصاً ارتكزت على البحر الخليلي وجاءت بشطرين كما في قصيدة “وحدي مع الليل” التي استخدم فيها حرف الباء المكسورة كروي في القصيدة وكان ملائما للعاطفة النابعة من أعماق الشاعر فقال.. “بها من غمرة الشكوى كما بي ….. ومن ظمأ الليالي واليباب يغل السهد في جفني ناراً ….. ويبقى الليل ممدود ببابي ويرحل ألف وهم في خيالي …. وأسئلة عصيات الجوابي”.

ولعل الأم أقدس ما يراه الشاعر في حياة الإنسان فيسمو بها عبر مكوناته الشعرية مطرزاً تفعيلاته بحب كبير ورغم المباشرة في هذه القصيدة التي حملت عنوان /أمي/ إلا أن العاطفة جاءت بتعابير بسيطة ومفعمة حيث قال..”وكيف لا أحبك…. وفي حنايا قلبك الجميل يسكن الإله..وكيف لا …. وأنت أول الحب ….ولا منتهاه”.

المجموعة الشعرية “على مرمى حنين” من إصدار مؤسسة سوريانا للإنتاج الفني تقع في 134 صفحة من القطع المتوسط غلب عليها العاطفة في كل ما ذهب إليه الشاعر والذاتية والالتصاق بالطبيعة.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 5687

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019