الأخبار العاجلة
  الأخبار |
الجزائر.. إيداع 35 شخصا الحبس بتهم تتعلق بالتزوير في الانتخابات التشريعية  رئيسي في أوّل خطاب بعد انتخابه: لا مفاوضات من أجل المفاوضات... ولن أجتمع ببايدن  واشنطن تقترح لقاءً «في أيّ مكان وأيّ وقت وبدون شروط مسبقة» مع بيونغ يانغ  مليار جرعة لقاح ضد «كورونا» وُزّعت في الصين  بلينكن سيبحث مع زملائه بالتحالف الدولي محاربة "داعش" في إفريقيا  من أجل نافالني... عقوبات أميركية ضد موسكو «على النار»  وفد روسي اقتصادي كبير برئاسة نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف يصل اليوم إلى دمشق  صحفي تركي يدعو إلى محاكمة مرتزقة أردوغان لنهبهم الثروات السورية  بايدن لأوروبا المترددة: حيّدنا روسيا.. فلنذهب إلى الصين  موقع إسرائيلي: لابيد سيزور الإمارات قريبا في أول زيارة خارجية له  الرئيس الأفغاني السابق: الأمريكيون يتركوننا في عار وكارثة لكن الأفضل أن يرحلوا  «نيزافيسيمايا غازيتا»: واشنطن تسعى لتغيير رأي موسكو بشأن معبر «باب الهوى»  العراق: الحدود مع سورية مؤمّنة بنسبة 70 بالمئة والفراغات سيتم إغلاقها قريباً  المالية: وجهنا بمعالجة المشكلة … متقاعدون: معظم الصرافات معطلة والتي تعمل عليها ازدحامات كثيرة والمشكلة لم تعالج بعد!!  اعتداءات الاحتلال تتواصل: «الإرباك الليلي» بالمرصاد  بوتين- بايدن.. نصف قمة، نصف نجاح.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  سعر صحن البيض وصل لحدود 9 آلاف ليرة … مربو الدواجن باعوا الدجاج البياض لحوماً بعد ارتفاع أسعارها وهذا ما خفض إنتاج البيض  لا رسائل «خلبية» في توزيع الخبز للمواطنين! … مشاهد الازدحام تعود لبعض أفران العاصمة والخبز الحر تصل الربطة لـ1000 ليرة  مصرع شاب سقط من شقة عشيقته بعد عودة زوجها المفاجئة!     

شاعرات وشعراء

2016-10-08 13:14:45  |  الأرشيف

الشاعر منهال الغضبان: جمهور الشعر العربي لن يتركه إلى جنس أدبي آخر

لدى الشاعر منهال الغضبان نظرة حول مستقبل الشعر العربي تؤكد بقاءه واستمراريته ما بقيت لغة الضاد وأن جمهور الشعر لن ينفض عنه لجنس أدبي آخر.

ويقول الغضبان في حديث لـ سانا.. “رغم ما أصاب الشعر العربي من لغو جراء أدعياء الشعر والمتسللين إلى ساحاته فإن ديوان العرب مازال يحلق في فضاءاته ومازال جمهوره يتعقب حركته وينشرح صدره لجرسه وقوافيه”.

وحول أثر الشباب وتأثرهم بالشعر المعاصر أوضح الغضبان أنه لا يمكن الفصل بين جمهور الشعر والشباب لأنهم “الشريحة الأهم من متذوقيه وقلما هنالك شاب لم يجرب كتابة الأدب لاسيما الشعر إلا أن قلة منهم يعلن عن موهبته ونتاجه وذلك تبعاً لبيئته الاجتماعية والثقافية المحيطة به”.

ولفت الشاعر الغضبان إلى أن التعامل مع جيل الشباب هو من أولويات عمل المؤسسات الثقافية والتي من المفروض أن تجعل من برامجها ونشاطاتها عامل جذب وتحفيز غني لهم بمختلف ألوان الطيف الثقافي وفنونه الإبداعية كي تساهم في بناء الشخصية الشابة وتفتح أمامها أبواب عوالم الثقافة لخلق مشروع ثقافي مكتمل البنيان.

وحول ماهية الشعر الذي يفضله بين أنه “من أنصار الشعر كيفما كان لبوسه” معتبرا أن الشاعر الحق يقنع “بجنس الشعر” ويعطيه السمات والهوية والعلامات الفارقة بحيث من يستمع يدرك أنه بحضرة شعر وشاعر في آن معاً.

ويضيف الغضبان.. “مرت مسيرة الشعر العربي بأشكال وألوان شعرية متعددة بدءاً بالشعر العمودي وأرجازه وبحوره وما انتهى إليه الشعر من فضاءات أبقت على الصورة الشعرية وتكثيفها وانزياحاتها دون النظر إلى الجرس والموسيقا والأوزان والقوافي”.

ولكن الغضبان يميل إلى ما أسماه “الشاعر القادر على لي ذراع اللغة دون أن يكسرها بحيث يوظف صرفها ونحوها وضوابطها على خلق وليد شعري يتمتع بكل المواصفات الجمالية بشكل لا يتأثر بصرامة اللغة”.

غير أن الغضبان يعتبر “أن العروبة هي أم الشعر ترافق كل طقوسه ولا تزال هي المعيار الأساسي لصحة صرفه ونحوه ومقياساً لسلامة المعنى ومفتاحا لمضامين كلماتها كما أن الشعر من المكونات الجينية لثقافتنا العربية ومؤءشر قوتها وضعفها”.

ويطالب الغضبان بوصفه مديرا للمركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا بإعطاء المراكز الثقافية دورا فاعلا ومساعدا في نشر الثقافة الشعرية عبر ما تمتلكه من مكتبات ونشاطات تشكل جزءا من الأرضية الثقافية والبنية التحتية للثقافة عامة وللشعر على وجه الخصوص.

وعما إذا كان نشاط ثقافي جرمانا ملبيا لتنوع حاجات الجمهور الموجود في المنطقة رأى الغضبان أن هناك نشاطات مختلفة بين ثقافية وفنية تستهدف كل المكونات الاجتماعية فعلى صعيد الطفولة إضافة لما تمتلكه مكتبة المركز من كتب ومجلات تتوجه للطفل في مضامينها تربية وتثقيفاً هناك نشاطات تتم بالتعاون بين ثقافي جرمانا ومديرية ثقافة الطفل وبإشراف مختصين بالرسم والموسيقا والغناء.

يذكر أن الشاعر منهال الغضبان شغل العديد من الأعمال في الصحافة الأدبية منها في مجلة المعرفة ونشر في العديد من الصحف والدوريات السورية وشارك في مهرجانات أدبية على مستوى البلاد ويدير حاليا المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا.
عدد القراءات : 8914

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021