الأخبار |
أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  صحيفة سودانية تكشف تفاصيل إفادات البشير بشأن قتل المتظاهرين  وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط  الولايات المتحدة: حلفاؤنا سيزيدون عدد قواتهم في سورية كثيرا  مسؤولون: الولايات المتحدة تدرس إرسال آلاف الجنود الإضافيين للشرق الأوسط بسبب التوتر مع إيران  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

شاعرات وشعراء

2016-06-21 01:27:22  |  الأرشيف

مجموعة “لها” لوفاء الخطيب..نصوص تغرق في الضبابية

تقدم الكاتبة وفاء الخطيب في مجموعتها الصادرة حديثا بعنوان لها مجموعة أفكار تحت تسمية شعر تداعت في خيالها لتعبر فيها عن قلق امرأة قد تصل في بعض الأحيان إلى التعبير عن انعكاس واقع اجتماعي وفق دلالات ورموز.
ما يرد في المجموعة تراكم الفاظ في معظم الأحيان لا تصل إلى معنى موضوعي نظرا للإغراق بالاتجاه الحداثي إضافة إلى أن الأسلوب التعبيري لم يستند على عاطفة بشكل كامل تقول في نص “ذكرى”.. “حلم سماوي .. وشاح خفيف ..تذكر .. تفكر .. مدفأة .. عشب”.
تخرج الكاتبة أحيانا في نصوص المجموعة عن الجنس الأدبي محاولة أن تبتكر أسلوبا جديدا في السرد الفني بيد أن الواقع يأخذها
إلى الضبابية التي تؤثر في قراءة المتلقي للنص كقولها في نص “هوية ضوء”.. “يا لوقود هذا العالم .. ثقب في الجيب ..ثقب في الرأس .. وثقب في الهوية”.
كما تحاول الخطيب أن تخرج من عالم القلق والرمز لتعبر عن رفضها لواقع ظالم تعيشه سورية ويعاني منها الشعب السوري بعدما ألم به من ويلات فرضها المتآمرون لكنها ظلت ترزح تحت وطأة الغياهب المرهقة فقالت في نص السراب.. “في باديتنا .. نفط .. تجففه الأفاعي..على سفوحنا صخر .. ينتظر سيزيف..وفي القمم سر مقيم”.
أفضل ما احتوته المجموعة الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب هو نص من أبي العلاء إلى المتنبي تركز فيه الكاتبة على مأساة حلب وما تعانيه من ألم جراء الإرهاب فتقول.. “إلى حريق حلب ..رموا قلمي..تخلخل الهواء ..وأكل الشتاء كتبي”.
تدل نصوص المجموعة على إطلاع واسع عند الكاتبة إلا أنها أقحمت أدوات ثقافتها في محاولات تذهب إلى غير مكانها كاستخدامها لملحمة جلجامش أو للأساطير اليونانية والإغريقية ولو أنها أخذتها إلى اتجاه المقالة أو الخاطرة لكانت موفقة أكثر.
في المجموعة التي تقع في 190 صفحة من القطع المتوسط محاولات نصية لا تنتمي إلى جنس أدبي معين وتصل أحيانا إلى أفكار وتصورات امرأة ترفض الواقع وكان على القارىء الذي أجازها قبل طباعتها قراءتها بتمعن.

عدد القراءات : 4140

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019