الأخبار |
انهيار سقف جامع القدومي في حلب القديمة يودي بحياة ثلاثة مصلين  الحوثي يدعو ترامب لـ"حلب الخليج" بعيدا عن اليمن  لافروف: روسيا قلقة من محاولات الولايات المتحدة تصعيد الموقف حول إدلب  النواب الأمريكي يحقق حول استخدام "البنتاغون" الحشرات كأسلحة بيولوجية  السودان.. "قوى الحرية والتغيير" تجتمع لبحث التوصيات النهائية حول الوثيقة الدستورية  الرئاسة التركية تتوعد بالرد بعد مقتل أحد دبلوماسييها في أربيل  تدمير 6 مقار قيادة ومستودع ذخيرة لـ"النصرة" و"التركستان" في ريفي إدلب وحماة  باكستان تعتقل مؤسس تنظيم "عسكر طيبة" المتشدد  الخارجية الروسية: على لجنة التحقيق في تحطم الطائرة الماليزية التركيز على التحليل النزيه  فتح 11 قضية جنائية بحق الرئيس الأوكراني السابق وأعضاء فريقه  أفضل برامج حماية الحواسب من الفيروسات  مقتل عدد من الدبولوماسيين الأتراك في إطلاق نار في إربيل  ميلان يستهدف ضم مودريتش  أهم بنود الاتفاق السياسي في السودان  وسائل التواصل الاجتماعي تعزز اعتلالا عقليا قد يكون قاتلا في سن المراهقة  يوفنتوس يبدأ التحرك صوب ضم إيكاردي  ريال مدريد ويوفنتوس ضمن 4 أبواب لهروب نيمار  الخارجية التركية تؤكد مقتل موظف بقنصليتها في إطلاق نار بأربيل  حميدتي: الاتفاق السياسي في السودان عهد جديد من الشراكة     

شاعرات وشعراء

2016-06-12 16:10:33  |  الأرشيف

نسائم برية لوليد سليمان.. مجموعة نصوص شعرية بأسلوب الومضة

“نسائم برية” عنوان مجموعة من النصوص الشعرية للشاعر وليد سليمان يذهب فيها إلى مقاربات معرفية وفكرية بنزعة إنسانية ضمن معمارية فنية تشكلت بأسلوب الومضة الشعرية والبناء الحداثوي من حيث الصورة والإيحاء الدال مع توافر الجرس الموسيقي في أغلب النصوص.
وفي المجموعة يحاكي سليمان في نصه الذي حمل عنوان “تعريف ساذج للشعر” حالة الإلهام المفجرة للنص وتداعيات الانفعال المصاحب للشاعر وما يفرزه من تجارب متباينة ومختلفة بحسب الحالة النفسية والحراك الذهني المتلازم معها فليس للشعر عند سليمان تعريف وتوصيف عام إنما هو خلاصة فكر وثقافة وإبحار في عالم الخيال الذي يكون النص فيقول:
“الشعر يا صديقي .. كقطرة الندى .. على مشارف العلوم .. والشعر يا صديقي .. ارتعاشة جميلة .. تقود للجنون .. والشعر من يحبه .. فليفتح الجيوب دائما .. للقحط والديون”.
ويبني سليمان في نصه “قصائد للدروب والينابيع” صورته الشعرية من لقطات للطبيعة الساحرة في القرى بدلالات شفيفة الإيحاء تنقل جغرافيا الطبيعة إلى مناخ خياله ما يضفي على النص طابعا رومنسيا ينزع إلى الجمال فيقول:
“على وقع خطو الظلال ننام .. على وقع خطو الطيوب .. نفيق على كل سفح تسيل غرابه .. على كل درب تسيل عذوبة .. نحتطب الزرقة من أدغال الأفق .. لا نلقي بالا للبرد .. فمواقدنا ملأى .. من أخشاب البرق”.
وعبر نصوص الومضة الشعرية في المجموعة يتجلى فيها بوح الشاعر النفسي الوجداني “الانفعال والاعتماد على انعكاس الحدث المشهدي وإشارات المنولوج الداخلي” فيقول في نصه “جنون”:
“تعبت كثيرا .. كثيرا تعبت .. صعدت بعيدا .. إلى عمق وجدي .. حفرت عميقا .. نبشت حنينا سحيقا .. وتهت”.
ويستعين وليد سليمان في نصوصه بالإسقاطات في سعي إلى فتح نوافذ جديدة لتجربته الشعرية برمزية متوائمة مع الموضوع الشعري فلا تخرجها إلى ضبابية موغلة كما في نصه “استراحات”:
“آخر السطر .. لاهثة .. تستريح النقطة .. في آخر السطر .. مع أنها لم تشارك .. في سباق .. أيتها القدرات .. من بإمكانه .. أن يضبط حرارة الأصابع .. في تلويحة .. الوداع”.
وينقب وليد سليمان في نصه “للسماوات زرقتها ولي زرقتي” في عوالم اللغة ومسارات المجاز باحثا عن لغة تترابط مع تداعيات إلهامه ليوقظ ما خفي من معان في تشكيل تصويري تمثيلي وانعكاسي يوظفه بجملته الشعرية فيقول:
“إنني أعلن استقالتي من الحياة .. جارا خريفي .. من أذنيه .. باتجاه الهاوية .. معلنا سقوط بيارقي الضالة ..ساهما .. في ثنايات المدى .. ابحث عن سر العطر”.
الشاعر وليد سليمان في مجموعته الشعرية نسائم برية الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب والتي تقع في 180 صفحة من القطع المتوسط يبدو هاجسه الباحث عن كينونة شعرية مختلفة التزم فيها معايير النص الأدبي والشعري المتماسك البنية والذي يحرص على أن يكون مبتكرا جديد الطرح ولا توجد سابقة له.
كما يحرص سليمان أيضا على حضور الموسيقا كتفعيلة متناغمة و متلائمة مع السياق التعبيري للنصوص كون الموسيقا تلعب دورا في التحريض النفسي للمتلقي.


عدد القراءات : 4623

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019