الأخبار |
لافرنتييف: كنا وسنبقى إلى جانب الشعب السوري ونعمل ما بوسعنا للتخفيف من معاناته  حصل على أغلبية أصوات مجلس النواب … ميقاتي مكلفاً للمرة الثالثة بتشكيل الحكومة اللبنانية  إيجارات طرطوس تحلق عالياً.. وكلف البناء والإكساء المتهم الأول … أجرة المنزل تتجاوز 350 ألف ليرة بالشهر وأجرة محال تصل إلى مليون ليرة  وزير المالية: السوق العقارية كانت واجهة لغسل الأموال..والفترة القادمة ستحمل مشهداً عقارياً مختلف  أمل كلوني تشيد بمحكمة ألمانية لإدانتها عضوة سابقة في تنظيم "داعش"  شبكات الجيل الخامس تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية  زاخاروفا تقترح على واشنطن "إزالة آثارها" من العراق وليبيا وأفغانستان وسوريا  أهالي حلب ينفقون حوالى 24 مليار ليرة ثمن “أمبيرات” شهرياً رغماً عنهم..!  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  في اللقاح حياة..بقلم: أمينة خيري  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  تونس: قيس سعيّد يربح الجولة الأولى... و«النهضة» تمدّ يدها للشراكة  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  ضلوع إسرائيلي.. كاد المريب أن يقول خذوني.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  اعتباراً من اليوم الشاحنات والبرادات السورية تدخل الأردن باتجاه دول الخليج من دون المبادلة مع سيارات أردنية … اتصال بين وزيري الداخلية يفتح الحدود بشكل أوسع بين دمشق و عمّان  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

شاعرات وشعراء

2016-04-24 18:34:44  |  الأرشيف

من كرومك خمرتي لمحمود حبيب… مجموعة توثق حضور الشعر في العصر الراهن

“من كرومك خمرتي” مجموعة شعرية للشاعر محمود حبيب توثق حضور الشعر في عصرنا الراهن بأسسه ودلالاته ومنهجه معبرا عن واقع المجتمع من خلال نصوص مشكلة من صور وإيحاءات لا تخلو من العاطفة الإنسانية.

في مجموعة الشاعر حبيب يتقدم الشعر بصور بهية ففي قصيدة “حاوري الورد” موهبة دفعت بصاحبها ليبحر على قاربه إلى أعماق البحر البسيط وهو يكون قصيدته مما يحمله من مشاعر وعواطف تلاءمت مع البحر البسيط وبدت أيضا قدرة الشاعر على التكوين البنيوي الذي لم يترك مدخلا يقلل من شأن القصيدة فقال:

“نخلة أنت في فرات الأمان.. وأنا أعشق المدى والنخيلا

سافري في دمي مواويل عشق.. واعبري في الجفون حلما جميلا

أنت والكأس صاحبان استفاقا.. من دناني وعاقباني طويلا”.

ويحاول الشاعر حبيب إثبات أن قصيدة الشطرين ما زالت تتحدى ظروف الزمن ودعاوى التطور والتحديث وأنه بوسعها استعادة رونقها فقال في قصيدة “لو تنفع ليت”:

“ظبي تمايس في أعطاف محتشم..ومر بين شغاف القلب كالنسم

بي عن هواك هموم لا تفارقني..وفي فؤادي ما يكفي من السقم

وبي وعينيك حزن ليس يطفئه..طيف لليلى ولا شوق إلى سلم

ولا أزل دون خمسيني رفيف صبا..ورغم ذلك جد الشيب في هرمي”.

كما أن للشعر الوجداني حضورا في نصوص الشاعر حبيب لأن النزعة الإنسانية تفجر العواطف وتدفع الألفاظ لتتكون بشكل انسيابي وعفوي فجاءت قصيدة “المخلصين قصيرة أعمارهم” دون تكلف فأدت المعنى ثم أسقطت التراث الشعري العربي الأصيل على أدواتها ومفرداتها وألفاظها فبدت الأصالة والمعاصرة باتجاه واحد في تكوين النص فيقول:

“يبس النخيل وجفت الأعناب..وتبرأت من خمرها الأكواب

والطير لا غصن يحط عليه من.. تعب ولا من جدول ينساب

والربع أقفر من سعاد وزينب.. وبكت على هجر الحبيب رباب”.

وترتفع القصيدة عند حبيب إلى مستوى يرفع الذات الشعرية ليصل بها إلى ريادة في الشعر العربي الحديث دون أن يأتي في شعره بزحافات أو علل أو جوازات فكانت الأدوات والحروف في معناها ومكانها الحقيقيين وكانت القصيدة في حضور إنساني بهي العاطفة وشفيف المعاني فقال في قصيدة “لا بد من التوضيح”:

“أتسلسل الشعر من عينيك أقداحا..وطارحته الهوى عيناك فانساحا

تسافرين بأهدابي معتقة..وتنبتين على كفي أدواحا

قولي أحبك في عز الخريف كما..كان الربيع بعصر الحب نضاحا”.

يذكر أن المجموعة من منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب وتقع في 160 صفحة من القطع المتوسط وهي تدل على أن صاحبها الشاعر محمود حبيب يحقق حضورا على الساحة الثقافية في العصر الحديث ولا يقل عن الشعراء الذين امتطوا صهوة المجد والبقاء في سجل التاريخ لان المحتوى الشعري في الكتاب لا تتخلله ثغرات فهو غالبا ما ينافس فحول الشعر ويوازي أطولهم قامة في عصرنا الراهن.

غلب على المجموعة بحور الكامل والبسيط والوافر لأنها عند شعراء العربية تتلاءم مع أهم المواضيع التي يستخدمها الشاعر في تكوين نصوصه إضافة إلى أنه متمكن من اختيار حرف الروي الذي يلائم كل نص شعري حتى تبقى القصيدة محافظة على مستواها.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 12799

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021