الأخبار |
إيران تكشف عن شرطها للعودة لمباحثات فيينا  صاحب الجلالة “اتحاد الصحافيين”..!؟.. بقلم: وائل علي  البيض محجوب عن الموائد ومؤسسة الأعلاف متهمة بمحاباة التجار على حساب المستهلك  سورية.. تحولات جيواستراتيجية أعادت الرئيس الأسد إلى مقدمة المشهد  بالفيديو..مضيفات طيران يتجردن من ملابسهن في ساحات روما  كوريا الشمالية تتهم واشنطن بزيادة التوتر في المنطقة عبر "التحريض على استقلال تايوان"  عريس يعتدي على زوجته بالضرب حتى الموت في ليلة الدخلة.. والسبب؟  أسعار المدافئ تبدأ من 50 ألفاً.. و طنّ “الحطب” يصل لـ 350 ألف ليرة!  ماذا لو نشبت حرب نووية؟.. دراسة جديدة تكشف السيناريو المخيف  نسرٌ هرِم في المحيط الهادئ: مواجهة الصين ليست كمقايضتها  ما السعادة؟.. بقلم: حسن مدن  شهد برمدا تعلن خطوبتها من لاعب منتخب سورية أحمد صالح  بوتين: الناتو خدع روسيا ووجوده العسكري في أوكرانيا تهديد لبلادنا  عرضٌ إسرائيلي لباريس: سنحظر التجسس على أرقام فرنسية مستقبلاً  «رويترز»: واشنطن تعتزم إجلاء طيارين أفغان فارين من طاجيكستان  طرابلس تستضيف اليوم مؤتمرا دوليا حول دعم استقرار ليبيا  العدو ينشئ مركزين لعلاج الصدمات النفسية لمستوطني غلاف غزة  بايدن ليس روزفلت: الزعامة ولّت... ولن تعود؟  مالي: فرنسا خرقت «اتفاق التدخل» بنشرها 4 آلاف عسكري     

شاعرات وشعراء

2016-01-21 12:42:58  |  الأرشيف

الشاعرة زينب ديوب تجربة تنهل من بحور الشعر والقصيدة المحكية

الشاعرة زينب ديوب تنهل في تجربتها بكتابة الشعر من الإرث الشعري العربي القديم الذي يعود بنا إلى جذورنا وفي نفس الوقت تميل لكتابة الشعر الذي يعبر عن مجتمعها المحيط عبر اللهجة المحكية.

وتؤكد ديوب خلال حديث مع سانا الثقافية أنها تنتمي الى اتجاه الخليل وبحوره وجوازاته كما أن للشعر المحكي عندها مكانة مميزة فهو يأسرها وتعتبر أن هذه اللهجة المحببة والقريبة للمتلقي َتلج إلى القلب ولوج النور في الأجسام الشفيفة.

وحول رؤيتها للشعر تقول الشعر ليس تجربة إنما شهقة ولادة أعلنت الحياة لتؤكد أن الشعر تغلل في ثنايا روحها ليفيض إحساسها عبر القصائد الفصحى والمحكية لأن دافعها لكتابته هو إظهار الجمال وبث مشاعر الحب والفرح لإيصالها الى قلوب الناس.

ويبقى للوطن مكانته الأولى في قصائد ديوب وعن ذلك تقول لا بد من الانحناء أمام قدسية التراب والشهادة والوطن والولاء للجيش العربي السوري ولسوريتنا التي هي عشق الروح أما مدينتها حمص فهي بنظرها المدينة الوادعة مدينة الحب والسلام التي سرى السم في جسدها الطاهر وطالت التفجيرات الارهابية أحياءها وقطفت زهرة شبابها.

يذكر أن الشاعرة عضو في ملتقى الثلاثاء الثقافي الادبي بحمص كما شاركت في العديد من الفعاليات الثقافية بالمدينة وخارجها وفي رصيدها الأدبي ديوان مطبوع بعنوان ترنيمة روح يحتوي خمسا وثلاثين قصيدة كما كتبت العديد من القصائد المحكية.
عدد القراءات : 12688

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3555
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021