الأخبار |
إعلام صهيوني: كل استعدادات "إسرائيل" للحرب ضد إيران مجرد كلام  الدفاع الروسية: السيطرة على مصنع "آزوفستال" بالكامل  ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق  هل الزراعة تحتضر فعلاً ؟!!  تركيا أمام امتحان أطلسي جديد.. بقلم: محمد نور الدين  وسط التفشي النادر… ما هو مرض جدري القرود؟ وهل من داعٍ للقلق؟  استمرار تحرك العراق في اتجاه طرد القوات الأمريكية  الكونغرس الأميركي يقرّ «مساعدة» لأوكرانيا بمليارات الدولارات: هذا ما تشمله!  لماذا أقدمت إسرائيل على إعدام شيرين أبو عاقلة؟.. بقلم: ستيفن سلايطة  “الدروس الخصوصية” إحدى أبواب تسرب الأسئلة.. مخاوف بانقراض الدور التربوي للمدارس..!  أردوغان يعرض مقايضة الناتو .. سورية مقابل قبول انضمام السويد وفنلندا  "الشيوخ الأميركي" يقرّ 40 مليار دولار مساعدات جديدة لأوكرانيا  الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  روسيا تطرد 5 ديبلوماسيّين برتغاليّين  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها     

شاعرات وشعراء

2015-09-22 03:35:58  |  الأرشيف

حفل توقيع 3 كتب من مؤلفات الشاعرة جوزفين الياس كوزاك

وقعت الشاعرة جوزفين الياس كوزاك ثلاثة كتب من مؤلفاتها في حفل أقيم اليوم في المركز الثقافي العربي في صافيتا قدم خلاله الشاعران صالح هواري والدكتور محمد سعيد العتيق قراءات نقدية في الكتب الثلاثة نوارس الذاكرة – مالها أجراسنا -مختارات من الأدب الإسباني.

الشاعر صالح هواري قال في مداخلته إن الشاعرة جوزفين عانت الاغتراب عن وطنها مدة طويلة وذلك كان سببا في تفجير موهبتها الشعرية التي تتسم بحب الوطن والتشبث بترابه والحنين إلى مرابعه ويتجلى ذلك من خلال أسلوب فني مشرق العبارات بعيد عن الغموض لأنها صاحبة قضية تبشر بها عن طريق التعبير الواضح عن أحاسيسها.

وأضاف إن صورها الشعرية قريبة التناول ليس فيها تركيبية تهدم العلاقة بين المشبه والمشبه به وهذا دأبها في جل قصائدها وهي تستمد منهلها اللغوي من التراث العربي القديم الذي يفوح بنكهة الحداثة مبينا أن دواوين الشاعرة جوزفين يغلب عليها البعد الوطني والقومي ولها موضوعات أخرى وجدانية وإنسانية.

أما الدكتور محمد سعيد العتيق فرأى أن الشاعرة جوزفين ترتكز في قصائدها على التمسك بالموروث الشعري من خلال قصيدة الشطرين وتميل قليلا إلى العبور إلى حداثة مبطنة بالعمل والاشتغال على اللغة من خلال الإيقاع الداخلي والخارجي للنص إلا أنها رهنت نفسها في كثير من القصائد في أوزان الخليل والقوافي التي حجبت عنها الرؤية الواضحة من خلال الواقع الذي يجب أن يكون مستبينا واضحا.

وتابع.. قصائدها وجدانية وعاطفية استدعتها الغربة والحنين إلى الوطن مما غلب على فنية النص في بعض المواقع والقصائد إلا أنها برأيي صوت أنثوي يستحق أن يقرأ ويستدل من خلال تجربتها وهاجسها الشعري لتكون محل دراسة وتوقف.

وقال العتيق أتمنى من الشاعرة أن تحلق في فضاءات الحداثة ولكن ليس الرمزية المبهمة بل السهل الممتنع الذي يوصل النص إلى قلوب القراء بلغة العصر والتمسك بأصالة الشعر أنها شاعرة أصيلة بحق تنتمي للوطن فلم أدرك من خلال النصوص هل دمشق هي الشاعرة أم أن روحها هي الشاعرة انها تمتلك الكثير من حب الوطن ومن خلال ذلك كتبت قصائدها.
وكان الشاعر غانم بو حمود صاحب دار الغانم للثقافة عرف في بداية الحفل بالشاعرة وقرأ بعضا من قصائدها.

يذكر أن الشاعرة كوزاك ولدت في جزر الكناري باسبانيا حصلت على شهادة الليسانس في الفلسفة والدبلوم في التربية من جامعة دمشق ومن ثم نالت شهادة الدبلوم في الدراسات العليا من جامعة القديس يوسف اليسوعية في بيروت لها مؤلفات أخرى رجع الحنين -مرايا الرفيف – إلى دمشق وغيرها.
عدد القراءات : 13416

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022