الأخبار |
نظام غذائي يثبت فعاليته في التخلص من دهون البطن الخطيرة!  تركيا.. إقالة أربعة رؤساء بلديات بزعم صلتهم بالإرهاب  برلماني هولندي: يجب حل أزمة مسلحي "داعش" مع الرئيس الأسد  54 مصابا جراء هجوم كيميائي على روضة أطفال في الصين  قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينياً بالضفة الغربية  العدوان السعودي يواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار غرب اليمن  ترامب: إذا حدث شيء في الولايات المتحدة سأتولى رئاسة حكومة إسرائيل  "ثغرة خطيرة"... فيسبوك تشغل كاميرا هواتف آيفون سرا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانين  مجموعة "بريكس" تتفوق على G7 من حيث الناتج المحلي الإجمالي  تركيا: ألمانيا وهولندا ستستردان مواطنيهما الدواعش  المحتجون على طريق القصر الجمهوري يرفضون مقابلة الرئيس اللبناني  إثبات خطورة تناول دواء ومكمل غذائي على الصحة  الخارجية الإيرانية تؤكد أهمية الحوار لحل مشاكل وقضايا المنطقة  منتخب سورية في مواجهة قوية مع منتخب الصين غداً في ختام ذهاب تصفيات آسيا وكأس العالم  الجيش البوليفي يعترف بآنيز رئيسة للبلاد  عودة عدد من العائلات المهجرة من مخيمات اللجوء بالأردن إلى قراهم المحررة من الإرهاب  إثيوبيا تعلن الانتهاء من بناء السد الاحتياطي التابع للنهضة  لبنان.. بعد حادث خلدة.. الجيش يوقف مطلق النار وجنبلاط يدعو للتهدئة  قوات الاحتلال الأمريكية تعيد انتشارها شمال شرقي سورية     

شاعرات وشعراء

2015-09-22 03:35:58  |  الأرشيف

حفل توقيع 3 كتب من مؤلفات الشاعرة جوزفين الياس كوزاك

وقعت الشاعرة جوزفين الياس كوزاك ثلاثة كتب من مؤلفاتها في حفل أقيم اليوم في المركز الثقافي العربي في صافيتا قدم خلاله الشاعران صالح هواري والدكتور محمد سعيد العتيق قراءات نقدية في الكتب الثلاثة نوارس الذاكرة – مالها أجراسنا -مختارات من الأدب الإسباني.

الشاعر صالح هواري قال في مداخلته إن الشاعرة جوزفين عانت الاغتراب عن وطنها مدة طويلة وذلك كان سببا في تفجير موهبتها الشعرية التي تتسم بحب الوطن والتشبث بترابه والحنين إلى مرابعه ويتجلى ذلك من خلال أسلوب فني مشرق العبارات بعيد عن الغموض لأنها صاحبة قضية تبشر بها عن طريق التعبير الواضح عن أحاسيسها.

وأضاف إن صورها الشعرية قريبة التناول ليس فيها تركيبية تهدم العلاقة بين المشبه والمشبه به وهذا دأبها في جل قصائدها وهي تستمد منهلها اللغوي من التراث العربي القديم الذي يفوح بنكهة الحداثة مبينا أن دواوين الشاعرة جوزفين يغلب عليها البعد الوطني والقومي ولها موضوعات أخرى وجدانية وإنسانية.

أما الدكتور محمد سعيد العتيق فرأى أن الشاعرة جوزفين ترتكز في قصائدها على التمسك بالموروث الشعري من خلال قصيدة الشطرين وتميل قليلا إلى العبور إلى حداثة مبطنة بالعمل والاشتغال على اللغة من خلال الإيقاع الداخلي والخارجي للنص إلا أنها رهنت نفسها في كثير من القصائد في أوزان الخليل والقوافي التي حجبت عنها الرؤية الواضحة من خلال الواقع الذي يجب أن يكون مستبينا واضحا.

وتابع.. قصائدها وجدانية وعاطفية استدعتها الغربة والحنين إلى الوطن مما غلب على فنية النص في بعض المواقع والقصائد إلا أنها برأيي صوت أنثوي يستحق أن يقرأ ويستدل من خلال تجربتها وهاجسها الشعري لتكون محل دراسة وتوقف.

وقال العتيق أتمنى من الشاعرة أن تحلق في فضاءات الحداثة ولكن ليس الرمزية المبهمة بل السهل الممتنع الذي يوصل النص إلى قلوب القراء بلغة العصر والتمسك بأصالة الشعر أنها شاعرة أصيلة بحق تنتمي للوطن فلم أدرك من خلال النصوص هل دمشق هي الشاعرة أم أن روحها هي الشاعرة انها تمتلك الكثير من حب الوطن ومن خلال ذلك كتبت قصائدها.
وكان الشاعر غانم بو حمود صاحب دار الغانم للثقافة عرف في بداية الحفل بالشاعرة وقرأ بعضا من قصائدها.

يذكر أن الشاعرة كوزاك ولدت في جزر الكناري باسبانيا حصلت على شهادة الليسانس في الفلسفة والدبلوم في التربية من جامعة دمشق ومن ثم نالت شهادة الدبلوم في الدراسات العليا من جامعة القديس يوسف اليسوعية في بيروت لها مؤلفات أخرى رجع الحنين -مرايا الرفيف – إلى دمشق وغيرها.
عدد القراءات : 9063

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019