الأخبار |
الولايات المتحدة تعلن تصنيف الإمارات والبحرين كـ"شريكين أمنيين استراتيجيين"  تحذيرات من توابع "قوية" محتملة بعد زلزال إندونيسيا  أبرزها القتل والابتزاز وتهريب السلاح.. إيطاليا تُحاكم 42 امرأة بالمافيا متورطات في جرائم ثقيلة  استقالة جديدة في إدارة ترامب  السبب ضعف التمويل والتسويق.. مشروعات صغيرة ومتوسطة مع وقف التنفيذ؟!  تغيير على الخطة.. هذا ما سيفعله ترامب في "يوم الوداع"  واشنطن: الصحراء مغربية والحكم الذاتي هو الحل  "تحذير ثلاثي" في أميركا من أكبر تهديد إرهابي في 2021  وفاة كل 8 ثوان.. ضحايا "كوفيد-19" تتجاوز المليونين عالميا  ترامب باق وأميركا في مأزق وجودي.. بقلم: د. رلى الفرا الحروب  لورين الهندي: النشرة الجوية شهرتني ولهذا السبب لم أستمر فيها..!  بأكثر من 3.1 مليون دولار.. بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ  حديث مواجهة «النيوليبراليّة» في سورية: هل تنفع الانتقائيّة؟.. بقلم: زياد غصن  بعد أزمة واتساب: أرقام مليونية لـ «سيغنال» و«تليغرام»  ضوء عدادات التكاسي يخبو من جديد والمعنيون مكتوفو الأيدي  الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سورية ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات  خطّة بايدن التحفيزيّة: اغتباط ديموقراطي واستنفار جمهوري     

شاعرات وشعراء

2015-07-21 02:28:47  |  الأرشيف

إبداع شعري

صدر للشاعر والكاتب السوري هادي دانيال مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان (الرخام يبتسم لأصابعي) عن دار بيرم للنشر والتوزيع ب149 صفحة متضمنة عددا من القصائد المتنوعة نذكر منها

( هشاشة العاشق - المستحيل - سماء اللاذقية - طريق الغزال - أطفال حمص - شبح في أفق - الكرسي - ليه يابنفسج؟ صرخة الصمت - لن يغفر الياسمين - حصان طروادة ...الخ)‏



ونقتطف من قصيدة (أنا الذي يُريد) التي خاطب من خلالها ذاته السورية الوطنية والحضارية المقطع التالي:‏

لكنه السوريّ فيكَ‏

أقوى من الضاد الكذوبة في مضاربهم‏

فتلك الضاد ملْككَ‏

ومِن ابتِكارِكَ أيّها السوريّ‏

فاجعلها فَضاءً فيهِ تنكسِرُ السماءُ‏

لكي تُلامِسَ ركبَتَيْكَ‏

واحْذَرْ، فَثَمَّةَ مَن يُفَخِّخُها‏

فلا تَقْبَلْ بها ذَهَباً يُقيّد مِعصَمَيْكَ‏

فأنا هَواءٌ، رَحْمُ أجنحةٍ‏

وسُوريٌّ تَبَرأَ مِن مُصافَحَةِ العبيدْ‏

وأنا يسوعُ العاِشِقُ‏

وبشكلِهِ الفاني‏

أشلاءُ سوريّا ودماؤهاتشخبُ/قرآنِي‏

أما من قصيدة (سماء اللاذقية) فنقتطف:‏

سماء اللاذقية في نهار السبت مظلمة‏

فترتطم الغيوم.. وتستبق البروق رعودها‏

لكن دمع الله يسبقها انهماراً يُغرق الطرقات والغابات‏

يغسل عن حجارتها‏

ظلال الوحش يعبرها إلى كهف من الماضي‏

على عتباته وقف الزمان .. وطالت اللحظات‏
عدد القراءات : 11662

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021