الأخبار |
حرب البُنى التحتية..موسكو - كييف: قنبلة «زباروجيا»  فشل مفاوضات كوسوفو وصربيا... وجولة جديدة قريباً  أنقرة تبدي استعدادها للتوسط بين كييف وموسكو مجدداً  الجزائر تطوّق حرائقها.. والحصيلة 38 قتيلاً على الأقل  الأمم المتحدة: المفاوضات لوقف الأعمال القتالية في أوكرانيا ما زالت بعيدة  دور الأهل بمواجهة صعوبات الطفل في يومه المدرسي الأول  التصويب الهادف.. بقلم: أمينة خيري  مصر تحتفي بالسوريين وأموالهم: 30 ألف سوري يستثمرون مليار دولار  أمريكا تنفي تقديم تنازلات لإيران من أجل العودة إلى الاتفاق النووي  أصوات تركية مؤيّدة: حان وقت «تصفير المشكلات»  لابيد يهاتف إردوغان: تهنئة باستئناف العلاقات الديبلوماسية  اقتتال بين إرهابيي النظام التركي في «آمنة» أردوغان المزعومة  مستبعدون جدد من الدعم الحكومي … المستفيدون من الخادمات الأجنبيات وأصحاب مكاتب استقدامهن  مقتل 4 مسلحين من «كوماندوس قسد» قرب الرقة  رانيا يوسف: أنا الأكثر ذكاء بسبب "أخطائي"  نتائج الدورة الثانية للثانوية العامة الأسبوع القادم  الصين في رسالة حادة لـ"إسرائيل": ترتكبون خطأ إذا سرتم خلف واشنطن  مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة  «الدفاع» الروسية تنفي نشرها أسلحة ثقيلة في محطة زابوريجيا النووية... وتوجّه اتهاماً إلى كييف  كييف تهدّد بفصل روسيا عن شبه جزيرة القرم     

شعوب وعادات

2022-04-30 01:57:17  |  الأرشيف

اعتمادا على حركة شفاه مدرسيها.. صماء صينية تصبح دكتورة في مجال الصحّة

 فقدت حاسة السمع بعد ولادتها بشهور بسبب بعض الأدوية، وبمساعدة والديها، تعلمت "الاستماع" و"التحدث" من خلال قراءة الشفاه، وبعد جهود دؤوبة، أصبحت في النهاية دكتورة في جامعة تسينغهوا.
وتقول عن نفسها: "لم أعتبر نفسي شخصًا ضعيفًا أبدًا بسبب فقداني حاسة السمع. ولا أرى بأنني أسوأ من الآخرين".
إنها الفتاة جيانغ منغنان؛ شخصية العام 2021 لجائزة "شخصية مسّت الصين"، التي تنحدر من قومية ياو بمقاطعة هونان، وهي من مواليد العام 1992، بحسب صحيفة "الشعب" الصينية.
وفي حفل توزيع جوائز "شخصية مسّت الصين"، وجّهت جيانغ مينغنان شكرا خاصا لوالديها، قائلة بأن والداها كان بإمكانها إنجاب طفل آخر، لكنهما اختارا أن يضعا كل قلبيهما وروحهما في رعايتها. "إنهما أعظم أبوين في العالم".
تتذكّر جيانغ منغنان دائمًا كلمات والديها، التي غيرت حياتها:"الصم بالنسبة لك هو واقع ثابت، وبدلا من أن تلعني القدر يمكنك أن تجتهدي لكي تتغلّبي على الإعاقة".
في المدرسة، تجلس جيانغ منغنان في الصف الأمامي من الفصل، وتولي كل تركيزها إلى قراءة حركة شفاه الأستاذ، لتحصل على المعلومات. ولكن من الصعب بالنسبة لها أن تتابع كامل الدرس شفويا. وفي معظم الأوقات، تعتمد على القراءة من السبورة ثم الدراسة الذاتية.
وفي الصف الرابع من المرحلة الإابتدائية، قامت جيانغ بدراسة مقررات الصف الخامس في العطلة الصيفية، ثم قفزت مباشرة إلى الصف السادس.
في العام 2011، تم قبول جيانغ منغنان في كلية الصيدلة بجامعة جيلين. ثم في العام 2015، واصلت في نفس الجامعة دراسة مرحلة الماجستير في تخصص الصيدلة. وفي العام 2018 تم قبول جيانغ منغنان في كلية الحياة والعلوم بجامعة تسينغهوا، لدارسة الدكتوراه.
"أشعر بالقلق حينما يقلل الآخرون مطالبهم مني بسبب إعاقتي. ويغدقون عليّ المديح والثناء حتى على إنجاز صغير أحققه." وتضيف جيانغ قائلة: " ما أطلبه هو أن يعاملني الجميع كشخص سليم وأن يطالبوني بنفس المطالب".
من دراسة علم الأدوية أثناء الإجازة، إلى أبحاث تصميم الأدوية بمساعدة الكمبيوتر في الماجستير، ثم إلى التركيز الآن على المناعة من الأورام والتعلم الآلي، كان هدف جيانغ منغنان واضحًا دائمًا، وهو أن تصبح طبيبة تنقذ الأرواح وتخفف آلام الآخرين.
وقالت جيانغ منغنان إنه إذا سارت الأمور على ما يرام، فمن المتوقع أن تتخرج بدرجة الدكتوراه في نهاية هذا العام، وهي تطمح إلى الاستمرار في العمل في مجال الصحة في المستقبل. "يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة أن يعيشوا مثل الأشخاص الأصحاء، وهذا هو العالم الأفضل بالنسبة لهم".
 
عدد القراءات : 4272

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022