الأخبار |
بريطانيا.. أوّل اختبار للقيادة «العمّالية» الجديدة: هزيمة مدوّية في الانتخابات البلدية  هل تخطّط “إسرائيل” للحرب فعلاً؟.. بقلم: جوني منير  مقصلة مكافحة الفساد تحطّ في الجمارك .. توقيف عشرات المدراء عقب تحقيقات مع تجار “كبار” !  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  طهران تؤكد المحادثات مع السعودية: «دعونا ننتظر نتيجتها»  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى  أربع وزراء في امتحانات الثانوية … لأول مرة تشفر الأسئلة وتركيب كاميرات في قاعات المراقبة .. تأمين الأجواء الامتحانية والظروف المناسبة للطلاب القادمين عبر المعابر  تنقلات واسعة في الجمارك تطول الأمانات الحدودية  نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم "سيف القدس" على معركتها ضد إسرائيل  على أبواب عيد الفطر.. لهيب الأسعار يخبو بخجل والتاجر يسعى للرفع بحجج جديدة..!  لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي  متحدث: الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك  التوتر يتأجج في القدس.. ودوي انفجارات يطلق صافرات الإنذار     

شعوب وعادات

2020-10-02 05:24:09  |  الأرشيف

كيف نتعرف إلى المصاب بجنون العظمة؟

تشير بعض التقديرات، إلى أن 2، 2 - 4، 4 % من سكان العالم يعانون من جنون العظمة، والمصابون يتصفون بكونهم حساسين للغاية، ويأخذون كل شيء على محمل شخصي ويعتقدون بأن كل الأشياء السيئة ليست عرضية ومقصودة. يصف الأطباء جنون العظمة الذي يعرف بـ«البارانويا» أنه عندما يشعر الشخص بأن هناك نوعاً من المؤامرة حوله أو أنه يتعرض للاضطهاد بطريقة أو بأخرى وأن التركيز عليه شديد.
وبحسب موقع «ميد بورتال»، غالباً ما ينظر المصابون بجنون العظمة نظرة مشوهة للواقع، فتبدو لهم الأشياء أكثر عدائية مما هي عليه في الواقع، ويربطون الأحداث الروتينية بقصد ضار، قد يلومونك على فقدان الجوارب الخاصة بهم أو يرون في سوء الأحوال الجوية في عطلة نهاية الأسبوع أنها مؤامرات من الحكومة العالمية.
ومن المعروف أن جنون العظمة غالباً ما يكون مصحوباً بمشاعر الضعف والاكتئاب، وغالباً ما يظل الأشخاص المصابون بجنون العظمة وحيدين ومعزولين، نظراً لشكهم وصفاتهم الشخصية الإشكالية.
هل البارانويا مرض؟
يعاني المصاب بجنون العظمة بثلاث اضطرابات
يمكن تشخيص الشخص المصاب بجنون العظمة من خلال ثلاثة اضطرابات نفسية:
اضطراب الشخصية: عادة ما يطلق عليه الناس جنون العظمة أو جنون العظمة اليومي.
الفصام: يتجلى في الأوهام والهلوسة.
أوهام الاضطهاد (هوس الاضطهاد) عادةً ما يركز بمشكلة خيالية معينة لمدى طويل (على سبيل المثال، يمكن للمريض أن يظن طوال حياته من أن الخدمات الخاصة تريد تدميره).
كيف يتم تشخيص البارانويا؟
السمات الرئيسية لاضطراب الشخصية المصابة بجنون العظمة هي عدم الثقة والشك، لكن لا يمكنك اتهام كل شخص لا يثق بالآخرين أنه مصاب بجنون العظمة.
وفقاً لمعايير التشخيص التي طورها الأطباء النفسيون الأمريكيون، يمكن تسمية الشخص الذي يستوفي أربعة من المعايير السبعة التالية بجنون العظمة.
- أي شخص يشتبه في أن شخصاً ما يستخدمه أو يخونه دون سبب كافٍ.
- الشكوك حول إمكانية الوثوق بالآخرين والأصدقاء.
- لا يميل إلى الثقة بالآخرين بسبب خوف غير مبرر من استخدام المعلومات ضده.
- يرى معاني الشر الخفية في الأحداث أو الكلمات العادية.
- يشعر باستمرار بعدم الرضا والغضب ولا يغفر الإهانات القديمة.
- يرى أن هناك هجوماً عليه أو على سمعته في أشياء غير واضحة للآخرين، ويميل إلى الرد السريع والوحشي عليها.
- لديه شكوك منتظمة لا أساس لها حول ولاء الزوج أو الشريك.
هل يعالج البارانويا؟
يجعل اضطراب الشخصية بجنون العظمة الحياة صعبة لمن يعانون منه، لكنهم لا يعتبرون أنفسهم مرضى، لذلك لا يطلبون المساعدة أبداً.
علاوة على ذلك، فإن عدم الثقة بالأطباء وكذلك بالآخرين يعقد العلاج، ففي النهاية الثقة ضرورية للعلاج النفسي الفعال.
عند العمل مع هؤلاء المرضى، يحاول المعالجون النفسيون مساعدة هؤلاء الأشخاص على تنمية الثقة والتعاطف، وتحسين مهارات الاتصال، وزيادة احترام الذات.
 
عدد القراءات : 3610

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021