الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  روحاني: إيران لن تقبل باتفاق نووي جديد  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يسمح للشركات المرخصة وسيارات الركوب الخاصة الصغيرة والمتوسطة بنقل الركاب وفق نظام التطبيق الإلكتروني  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع     

شعوب وعادات

2020-05-25 04:18:46  |  الأرشيف

لماذا سمي عيد الفطر بهذا الاسم؟

ترتبط أعياد المسلمين بالعبادة، حيث إنّ العيد في حقيقته شكر بعد إتمام أركان الإسلام، فعيد الفطر يأتي بعد إكمال صيام شهر رمضان المبارك، وعيد الأضحى يأتي بعد أداء فريضة الحج، كما أنّ العيد هو ضيافة الرحمن لعباده الذين يظهرون فيه الحب، والشكر، والمودة، والصلة بالله تبارك وتعالى، وقد احتفل المسلمون في أول عيد فطر في السنة الثانية من الهجرة النبوية عندما فُرض صيام شهر رمضان المبارك على المسلمين في تلك السنة؛ إذ احتفل المسلمون بعيد الفطر المبارك بعيد صيام الشهر، وقد شرع الإسلام صلاة العيد في تلك السنة أيضاً، بالإضافة إلى زكاة الفطر.
سبب التسمية
ويطلق اسم عيد الفطر على العيد الذي يأتي بعد صوم شهر رمضان المبارك، ويقول العلامة ابن عابدين رحمه الله في سبب تسمية العيد بهذا الاسم أنّ الله سبحانه وتعالى يعود على المسلمين فيه بمنه، وإحسانه، وفضله ومن أنواع الإحسان العائدة على عباد الرحمن الفطر بعد الامتناع عن الطعام، وصدقة الفطر، وشعور المسلمين في العيد بالسرور، والفرح، والبهجة. قال الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن العيد سُمي عيداً لعوده وتكراره؛ حيث إنه يوم يعود كل عام في ذلك الوقت، أما عن سبب تسميته بالفطر فذلك لأنه يُفطر فيه الناس.
وأوضح «ممدوح» أن تسمية عيد الفطر تعني أنه يوم يعود كل عام يُفطر فيه الناس، منوهاً بأنه ورد في سُنن أبي داود عن أنس بن مالك -رضي الله تعالى عنه-، أن رسول الله قدم المدينة، فوجد الناس يحتفلون بيومين، فسأل عنهما، فقيل له، إنهما كانا يومي عيد في الجاهلية، قال -صلى الله عليه وسلم-: «أبدلكم الله خيراً منهما: عيد الفطر وعيد الأضحى».
وأضاف أنه ورد في بعض الأحاديث وإن كان في سندها مقال، ولكنه كلام صحيح، بأن العيد سُمي بيوم الجوائز، حيث ورد أن الله تعالى ينظر إلى عباده حين يطلعون يوم العيد، فيقول: «لي صمتم ولي قمتم، ارجعوا مغفوراً لكم»، فالإنسان بعدما يتعب ويصوم ويقوم، ويشغل وقته ويعمره بالطاعة والعبادة، ويترك كثيراً من المباحات، فضلاً عن غيرها من المكروهات والمحرمات، يكون في انتظار الثمرة، التي يقطفها يوم العيد وتتمثل في كمال الأجر والثواب.
 
عدد القراءات : 5943

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021