الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

شعوب وعادات

2020-04-25 01:07:45  |  الأرشيف

لماذا يرتبط الفانوس برمضان؟

ما الذي يُشعرك بأن رمضان قد وصل؟ غالباً الفوانيس! وكما نعرف فإنها كانت وسيلة الإضاءة قديماً قبل اختراع الكهرباء، لكن ما الذي جعلها ترتبط بشهر رمضان دون غيره بهذا الشكل الوثيق؟ حتى بات رمضان يذكِّرنا بالفوانيس، والفوانيس تذكِّرنا برمضان.
الفانوس ظهر في مصر
القصص والحكايا كثيرة، لكن أغلب المصادر التاريخية تربط انتشار الفانوس في الدول العربية بمصر، وتحديداً في العصر الفاطمي بمنتصف القرن الرابع هجرياً. تعالَ نسرد الروايات الأربع التي تتحدث عن بداية ارتباط الفانوس بشهر رمضان والتي تدور كلها في العصر الفاطمي:
إحدى الروايات تتحدث عن تاريخ دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة في العام 358 هجرياً، حيث استقبله حشد على رأسه قائد الجيش جوهر الصقلي (أرسله المعز لدين الله الفاطمي على رأس جيش للاستيلاء على مصر من العباسيين) بمصابيح تشبه الفوانيس الحالية، ووافق هذا الاستقبال منتصف شهر رمضان، ومن وقتها استمر استخدام الفوانيس للإنارة في رمضان.
رواية أخرى تقول إن الخليفة الفاطمي كان يستطلع هلال شهر رمضان، وخرج معه الأطفال في الشوارع حاملين فوانيس لإضاءة الشوارع، فأصبح هذا طقساً سنوياً.
أما الرواية الثالثة فتقول إن أحد الخلفاء الفاطميين أراد إضاءة شوارع القاهرة طوال ليالي الشهر، فأمر شيوخ المساجد بتعليق فوانيس إنارة. لكنها كانت فوانيس تضاء بالشموع.
الرواية الأخيرة تدور في عهد الدولة الفاطمية أيضاً، وتقول إن النساء كان يُسمح لهن بمغادرة منازلهن مساءً فقط في شهر رمضان، وكان يخرج معهن غلمان يحملون فوانيس، لتكون إشارة للرجال ليبتعدوا عن الطريق، حتى لا يروا النساء.
والروايات الأربع تؤكد أن الفوانيس ظهرت بشكل عفوي في حدث مرتبط بوقتها وصادف أنه في شهر رمضان، لكن التقليد استمر من وقتها، حيث يحتفل الناس بحمل الفوانيس وتعليقها في الشوارع، والغناء والإنشاد ابتهاجاً بقدوم شهر الصيام.
أصل كلمة فانوس
يعود أصل الكلمة إلى اللغة اليونانية، إذ تُشتق من كلمة إغريقية قديمة “فناس” كانت تُستخدم لوصف إحدى الأدوات التي تُستخدم فى إضاءة الشوارع، وكانت هذه الفوانيس تُصنع من المعدن، وتطورت وأصبحت تُصنع من النحاس؛ لسهولة النقش عليه وتزيينه.
الفانوس عُرف عند العرب باسم “النمام”، وفقاً لما ذكره الفيروز آبادي في كتابه “القاموس المحيط”، وكما يبدو فإن إطلاق هذا الاسم عليه يرجع إلى استخدام البعض له ليلاً بغرض التلصص.
 
عدد القراءات : 5814

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020