الأخبار |
الخارجية الصينية تتحدث عن "نكتة القرن"  الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي متضرّر بشدّة جرّاء الصراع في أوكرانيا  هبوط أسعار الذهب مع تراجع مخاوف النموّ  دراسة: جفاف غير مسبوق منذ ألف عام في بعض مناطق إسبانيا والبرتغال  استنفار حكومي ألماني لمواجهة «تحدّ تاريخي» في كلفة المعيشة  الاحتلال التركي يواصل التصعيد شمال حلب وفي «خفض التصعيد» … الجيش يعزز جبهات عين العرب.. وروسيا ترفع التحدي في وجه أردوغان بالقامشلي  ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات  واشنطن: آخر شيء نريده هو بدء نزاع مع روسيا في سورية  روبي في أزمة.. بعد اتهامها بالسرقة  ما حقيقة أن معظم السوريين يعيشون على الحوالات؟ … ثلث السوريين يعتمدون على الحوالات ومن الصعب الوصول إلى أرقام ونسب دقيقة  مقتل 6 وإصابة 24 في إطلاق نار على استعراض احتفالي في ضواحي شيكاغو الأمريكية  جرائم فردية.. أم ظواهر اجتماعية؟!.. بقلم: عماد الدين حسين  18 قتيلاً خلال اضطرابات شهدتها أوزبكستان في نهاية الأسبوع  صيفية العيد على البحر تصل لأكثر من مليون ليرة في اللاذقية بالليلة!  أمير عبد اللهيان: سنعقد اجتماعا بين إيران وروسيا وتركيا على مستوى وزراء الخارجية في طهران  نيفين كوجا: الجمال الحقيقي أن يكون الأنسان صادقاً مع نفسه  نادي الوحدة بلا إدارة.. المستقبل غامض والصراع كبير  الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن     

شعوب وعادات

2020-04-10 04:48:15  |  الأرشيف

رقصة التابوت.. ما قصتها ولماذا أصبحت رائجة في زمن كورونا؟

يبحث رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا في السعودية عن قصة "رقصة التابوت" التي راج اسمها في الأيام القليلة الماضية، وذلك في غضون تفشي فيروس كورونا المستجد، وزيادة أعداد الوفيات والإصابات بسببه في عدد من بلدان العالم.
ووفق المعلومات فإن رقصة التابوت هي تقليد تراثي في بعض الدول الأفريقية، تتم عن طريق مجموعة من الراقصين الأنيقين يرتدون زيا موحدا ويرقصون بصورة انسيابية ويحملون التوابيت أثناء الجنازات.
وتعد فرقة "أسس بنيامين إيدو" من بين أبرز الفرق التي تؤدي رقصة التابوت، والتي تتخذ من دولة غانا مقرا لها، حيث يقوم 4 أو 6 من الشباب بالرقص وهم يحملون التابوت ظنا منهم أنهم يضفون البهجة على الميت، فيما يرى البعض أنها قد تكون حلا غير تقليدي لمشكلة البطالة، حيث وفرت رقصة التابوت آلاف الوظائف للشباب العاطل في غانا.
وأوضح متابعون أن الهدف من وراء تلك الرقصة، هو أن عائلة الميت تستعين بخدمات هؤلاء الراقصين لتوديع ميتهم بشكل أنيق واستحضار روح الفرح خلال لحظات الوداع الحزينة الأخيرة والاحتفال بالمتوفى قبل نقله للحياة الأخرى.
وعلق مؤسس فرقة من حاملي النعوش الذين يرقصون في الجنازات في غانا يدعى بنيامين إيدو: "قررت إضافة تصميمات الرقصات للجنازة ولذلك عندما يأتي إلينا العميل فإننا نسأله هل يريد جنازة عادية أم يريد أن يضيف عليها بعض الحركات الاستعراضية أو حركات محددة مخصصة لجنازة المتوفى".
وتداول مغردون عبر مواقع التواصل مقاطع الفيديو لشباب يؤدون رقصة التابوت التي تتم على أنغام موسيقى تراثية في الدول الأفريقية، لكنّ عددا من متداولي فيديو رقصة التابوت قاموا بتركيب موسيقى حديثة عليها.
وأثارت رقصة التابوت استغراب البعض، مشيرين إلى أن الأفارقة لديهم عادات وتقاليد مختلفة كثيرا عن باقي الدول في الأمور الاجتماعية وغيرها.
ويعد أول فيديو تم نشره عن "رقصة التابوت" عام 2015 وحقق أكثر من 4 ملايين ونصف المليون مشاهدة، كما ظهر فيديو آخر في عام 2017.
لكن تطبيق "تيك توك" الذي أصبح رائجا بقوة في الوقت الحالي بين المشاهير والجمهور قد أعاد هذه الرقصة من خلال تداول مقاطع فيديو تتعلق بـ"رقصة التابوت"، خصوصًا وأن الجميع يعيش حاليا داخل الحجر المنزلي بسبب انتشار كوفيد - 19.
 
عدد القراءات : 7494

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022