الأخبار |

شعوب وعادات

2020-04-01 05:33:14  |  الأرشيف

كلمات مؤثرة عن الصداقة الحقيقية

الصديق الوفي هو عملة نادرة المثال يصعب وجودها في هذه الأزمان، فإن استطعت أن تلتقي هذا الصديق فلا تدعه يفلت من يديك، فهذا هو الكنز في هذه الأيام، والأصدقاء الحقيقيون لهم علامات يُعْرَفون بها.
وبحسب الدكتورة سناء الجمل، خبيرة التنمية أن هذا الصديق الشخص الذي تستطيع أن تحمله أعباءك دون أن تلتفت أو تشعر بالإحراج الذي يعتريك عند الطلب من الغرباء.
عبارات الصداقة
الصداقة لا توزن بميزان ولا تقدر بأثمان، فلا بد منها لكل إنسان ثمار الأرض تُجنى كل موسم، لكن ثمار الصداقة تُجْنى كل لحظة.
الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
الصديق الحقيقي هو الصديق الذي تكون معه كما تكون وحدك.
الصديق الذي يشاركك مســــراتــك وأحــــزانك.
الصديق الذي يبادلك المشاعر في أفراحك وأحزانك.
الصديق الذي يقف معك في حــلــو وقــتــك ومره الصديق الذي يصـــــدقك الـــــحب والــــوفاء.
الصديق الصدوق. الصديق الأخ. الصديق الإنسان. الصديق الوفي.
الصداقة ورده عبيرها الأمل ورحيقها الوفاء ونسيمها الحب وذبولها الموت.
الصداقة مدينه مفتاحها الوفاء... وسكانها الأوفياء... الصداقة شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السعادة.
الصداقة زهرة لا بد أن نرويها بماء الوفاء ونحيطها بتراب الإخلاص حتى تظل دائماً.
الصداقة كلمة صغيرة تحمل في جوفها معاني كثيرة ومفاهيم واسعة.
فالصداقة ليست تعارفاً بين أشخاص وحفظ أسماء وابتسامات وزيارات وروايات يتبادلها الأفراد فيما بينهم.
فمعنى الصداقة الحقيقية هي تلاحم شخصين في شخصية واحدة تحمل فكراً واحداً.
إن الصداقة ليست كلمات يرددها اللسان… أو يكتبها القلم… ولا هي ورقة تجمع بين قلبين فارقتهما الحياة… أو نزهه قصيرة يقوم بها اثنان… ولا هي لقاء أعين ينتهي دائماً بالفراق… أو إحساس بالجوع… أو بالظمأ يفقد الإنسان عقله وضميره وأخلاقه وكل أحاسيسه ومشاعره الأخرى فيقلد الحيوان… إنها هدية السماء.
الصداقة ملح الحياة... لا طعم للحياة بلا أصدقاء، يضيفون لحياتك شيئاً مميزاً بكل تفاصيله... لا تضيفه لك عائلة ولا زواج إنما هم الأصدقاء.
الصداقة ليست تلك القائمة الطويلة بأسماء الأشخاص في هاتفك أو دفترك، بل هي في وجود أشخاص يساندونك في قوتك وضعفك في حياتك.
عدد القراءات : 5654

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020