الأخبار |
غوتيريش "مصدوم" بنبأ تخطي وفيات كورونا في العالم حاجز المليون  خريف القوقاز الساخن: معركة بحـروب كثيرة  واقعة احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية تخلف عددا من القتلى  المقاومة نحو مواجهة بلا قيود: زمن «الغموض» انتهى!  فصائل الشمال السوري: بعد ليبيا... إلى آذربيجان دُر!  لافروف حول التسوية الكورية: يجب الانتقال من الأقوال إلى الأفعال  الصحة العالمية.. حصيلة ضحايا كورونا في العالم أعلى من المعلن  "بلومبيرغ": واشنطن تحضر لعقوبات تعزل إيران عن الخارج  "لن نرى مثله مرة أخرى".. قرية رومانية تعيد انتخاب رئيس بلديتها بعد وفاته  جريمة مثيرة للجدل في مصر.. ضبط شاب يمارس الجنس مع خالته وابنها يلقيه من الطابق الخامس  نكتب لنفهم الحياة.. بقلم: عائشة سلطان  مع بدء العام الدراسي.. إقبال على الدروس الخصوصية وارتفاع في أسعار الساعات!!  خطوة تصعيدية خطيرة... هل تستعد أمريكا لحرب مع إيران؟  الاستثمار بـ«إغلاق السفارة»: ترامب يضرب مواعيد مؤجّلة  مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب     

شعوب وعادات

2020-03-16 04:01:11  |  الأرشيف

«مش حنسلم مش حنبوس».. كيف غيّر كورونا عادات التحية حول العالم؟

انتشر في مجتمعنا قديماً مصطلحات تخص طريقة السلام، والتي إذا سمعها الحاضرون التزموا بطريقة السلام المطلوبة، ومنها السلام «مصافح»؛ بمعنى اقتصاره فقط على المصافحة دون التقبيل، وعندما يقال السلام «نظر»؛ يفهم الجميع بأنه حتى المصافحة غير مطلوبة، واليوم وبعد المخاوف التي رافقت انتشار فيروس كورونا المستجد، تغيرت سلوكيات السلام في كل أنحاء العالم للحد من العدوى، وبالتالي تغيرت عادات السلام التقليدية حول العالم، وأصبح شعار الناس «مش حنسلم مش حنبوس، مش حننشر الفيروس».
«سيدتي» رصدت أبرز طرق المصافحة الجديدة حول العالم:
المصافحة بالأقدام
في العاصمة الصينية بكين، تطلب اللوحات الإعلانية الحمراء المعلقة في الشوارع من الناس عدم المصافحة باليد، وتقترح عليهم اللجوء إلى التحية التايلاندية؛ التي يتم فيها ضم اليدين معاً والانحناء، بالإضافة إلى ذلك، ابتكر عدد من الصينيين طريقة جديدة للمصافحة، أطلقوا عليها اسم «تحية ووهان»، في إشارة إلى مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي الفيروس، حيث تتم المصافحة بالأقدام بدلاً من الأيدي.
وكذلك الحال في إيران ولبنان، حيث لجأ الشعب إلى استخدام «تحية ووهان».
التلويح باليد
في الإمارات، حثت الدولة المواطنين على وقف التحية التقليدية من خلال تلامس الأنف بالأنف، وكذلك الامتناع عن المصافحة وتقبيل الآخرين، ناصحة بالتلويح باليد من بعيد فقط.
نصائح والتخلي عن المألوف
ونشرت الصحف في فرنسا إرشادات ونصائح حول السلوكيات الجديدة التي يجب على الأشخاص اتباعها، لتحل محل المصافحات وتبادل القُبَل. تخلت مؤسسات عدة عن «هونغي»، وهي تحية تقليدية لشعوب الماوري، تتمثل في ضغط أنوف الأشخاص وجبهاتهم. وفي هذا السياق، استبدلت جامعة «ويلتيك» في ويلينغتون «هونغي» بنشيد «واياتا» الماوري لاستقبال الطلاب الجدد.
ولتقديم مثال على تلك العادات الجديدة، رفض وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، الإثنين، مصافحة اليد الممدودة للمستشارة أنغيلا ميركل، وضحك المسؤولان بعدها.
السلام بـ«الكوع»
حاول كثير من المواطنين في مختلف أنحاء الدول إيجاد طرق جديدة للمصافحة فيما بينهم، حيث لجأ البعض لاستخدام الانحناءة اليابانية، فيما استخدم آخرون التحية الإثيوبية؛ حيث يتبادل الشخصان السلام بالكوع وليس باليد.
وفي السياق ذاته، بدأ التخلي عن بعض العادات لدى الرياضيين حول العالم، ضمن جهود منع انتشار الفيروس.
تجنب القبل والعناق
أصدر مجلس النواب في الأردن بياناً يطالب الأردنيين بتجنب التقبيل في المناسبات والتجمعات العامة؛ وذلك حفاظاً على السلامة العامة، ومنعاً لانتشار «كورونا» بين المواطنين.
وحثّ براد هازارد، وزير الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، المواطنين على تجنب المصافحة بالأيدي والعناق والقبل قدر الإمكان، واستبداله بالربت على ظهر بعضهما.
6485411-952466397.jpg
 
6485421-1026773830.jpg
 
6485416-445968281.jpg
 
 
عدد القراءات : 6002

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020