الأخبار |
وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"  بايدن واللحظة الدولية.. بقلم: عبد الحسين شعبان  غانتس يهدد بفض ائتلاف الحكومة بإسرائيل وإجراء انتخابات مبكرة  السعوديّة تضغط لترحيل الخلاف: بوادر «مواجهة شاملة» في الجنوب  دولار بدل الخدمة بـ2550 ليرة  في اجتماعات اليوم الثاني للجنة الدستورية.. الوفد الوطني يركز على الملف الإنساني ورفع العقوبات  زيت الزيتون.. لقلة الإنتاج وارتفاع الأسعار يغادر “بيت المونة”  الناتو: سنتخذ قرارا حول مهمتنا في أفغانستان في فبراير 2021  ارتفاع عدد قتلى حادث الدهس.. والشرطة الألمانية تكشف هوية منفذ الجريمة  كورونا.. مشرعون أمريكيون يقترحون مشروع قانون إغاثي بقيمة 908 مليارات دولار  الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري  هل يغض مجلس الأمن الدولي الطرف عن مقتل فخري زاده؟.. دبلوماسيون يجيبون  التربية تصدر أسماء الطلاب الأوائل مستحقي المكافأة المالية في الشهادات العامة  بادين يسمي وزيرة الخزانة الأميركية.. فمن هي؟  عن الصواريخ التي تَحرِم قادة إسرائيل من النوم: رسالة فريدمان إلى «عزيزه» بايدن  الإعلامية الجزائرية "ليلى بن فرحات": الرياضة العربية مريضة بمرض القوانين التي تسيّرها  ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!     

شعوب وعادات

2020-03-08 03:54:37  |  الأرشيف

وضع الطفل بالعربة أو حمالة الكتف.. أيهما يسعده أكثر؟

عادة ما تقوم الأم بوضع طفلها بالعرَبة التي صممت من أجل حمله بها حينما تذهب في نزهة، أو من أجل التسوق وقضاء حاجياتها، وذلك ليسهّل بقاءه معها بدلا من تركه في المنزل لصغر سنّه، في حين تفضل أمٌّ أخرى حمل طفلها بما يُسمى "حمالة الأطفال" التي توضع على الصدر، أو التي تُحمل باليد.
لكن أيهما أفضل وأسلم من الناحية الصحية والنفسية للطفل ومن الناحية السلوكية للأم؟
بعض الأمهات يفضلنَ حمل الطفل بالعرَبة من باب السهولة والراحة في التنقل، فيما أمهات أخريات يفضلنَ حمله بحمالة كتف أمامية ليكون أقرب إليهنّ ويشعر بأمومتهنّ، وتقوية العلاقة بينهم بشكل أفضل، بسبب التكلم واللعب معه أغلب الوقت، بخلاف ما إذا وُضع بالعرَبة، فينقطع التكلم معه لحين إخراجه منها.
عن هذا الموضوع، تقول خبيرة الأمومة والتمريض البريطانية ليندا راسيل إن الكثير من الأمهات يشعرنَ بالتوتر بشأن الخروج مع الطفل، كون عملية الاهتمام به تتطلب انتباها ويقظة للحفاظ على سلامته، خاصة أنه حينما يكون في المنزل سيكون في أمان أكثر، لذا من الطبيعي تماما أن تشعر الأم بالرهبة حول ذلك، فتجد أن وضعه في العرَبة سيمكّنها من الخروج من المنزل، وبالتالي تحقيق المتعة لها بدلا من شعورها بالتعب جراء حمله مدة طويلة، ولكن التعب الجسدي سيقع على الطفل إن بقي على وضعية حمله المدة ذاتها نظرا لحاجته للراحة الدائمة.
أهمية حمالة الكتف
يقول خبير تمريض الأمومة دوربان، إن حمل الطفل بحمالة الكتف، ستجعله أكثر قربا من أمه، أما لغة الجسد التي يتبادلها معها كلما سنحت الفرصة أثناء حمله على صدرها، بالإضافة إلى لغة العين بينهما كفيلة لتُشعره أن عملية التواصل بينهما مستمرة وغير مقطوعة، كما أن مُناغاته أثناء حمله دلالة على رضاه وسعادته، بخلاف ما إذا تم وضعه في العرَبة، التي تشكل بمثابة فجوة بينهما جراء وجود مسافة تبعد كلا منهما عن الآخر أثناء دفع العربة في حالة التجول والتسوق.
أما إن حدث ونام الطفل وهو في العربة، فإن نومه لن يكون سليما ولا صحيا، لعدم ملاءمتها لذلك، كما أن نومه في وضع انحناء قد يتسبب في اختناقه، لعدم استلقائه على ظهره، كما لا يمتلك قوة بعضلات التنفس ومحاولة إعادة التنفس.
لذا ينصح الخبراء والفنيون والممرضون المختصون في تمريض الطفولة أن يكون حمل الطفل من خلال حمالة الكتف الأمامية وهو الأكثر قبولا لدى الطفل من حمله في عربة تُبعده عن الاتصال معها سواء بلغة العيون، أو بلغة الجسد التي تقرب بين الطرفين؛ إذ كلما كان الطفل قريبا لصدر أمه شعر بالأمان أكثر، إلى جانب قوة ردة فعله فيما لو كان في العرَبة.
 
 
 
عدد القراءات : 5907

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020