الأخبار |
15 بالمئة أصيبوا بكورونا رغم اللقاح لكن حالتهم لا تستدعي المشفى .. مدير مشفى ابن النفيس: نحن في مرحلة الذروة المسطحة و65 بالمئة نسبة الإشغال العام في الخطة B  مشافي التعليم العالي تطلب «الاستقلالية» من الصحة بشراء الأدوية … وزير التعليم: تفعيل مجالس الإدارة والالتزام بقرارات وإجراءات الفريق الحكومي  تواصل الاشتباكات بين «النصرة» وشقيقاتها في «القاعدة» بجبل التركمان … النظام التركي يوجه الأنظار من تل رفعت غرب الفرات إلى عين عيسى شرقه  السماسرة “أسياد” سوق الهال بطرطوس.. وتجاره يحلون محل المصرف الزراعي لجهة التمويل..!.  بينها سورية.. تقارير: إيران تنصب سلاحا مدمرا في 3 دول عربية  انطلاق معرض الكتاب السوري لعام 2021 … وزيرة الثقافة: رغم الحرب والإرهاب فإن الثقافة لم تتوقف بل بقيت حاضرة  ظاهرة عجيبة: أمريكية تلد 3 بنات كل 3 سنوات وفي اليوم نفسه!  الإبراهيمية اسمٌ لا ديانة  وقائع من جولة جنيف «الدستورية»: تطوّر في الشكل... ومراوحة في المضمون  استقالة اللورد بوتنام: جرس إنذار في وجه الكارثة  سورية تشارك في منتدى موسكو الدولي السنوي السابع للسلام والدين  مجدداً... أوكرانيا تهدد روسيا بإجراءات غير محددة  تفاقم ظاهرة السرقة في مخيمات إدلب.. ونازحون يحمّلون «النصرة» المسؤولية  التربية تدخل على عمليات التقصي عن اللاشمانيا في المدارس … مديرة الصحة المدرسية: 1418 إصابة كورونا في مدارسنا 1203 منها بين المدرسين جميعهم لم يتلقوا اللقاح  تنظيم «القاعدة» السوري يغير على «أخوة الجهاد» في جسر الشغور وجبل التركمان.. و«جنود الشام» يستسلم … الجيش يدمر مخفراً لـ«النصرة» بمن فيه غرب حلب.. ويكبد دواعش البادية خسائر فادحة  المسلحون الصينيون يأسرون 15 من “النصر ة” باشتباكات دامية غرب إدلب  النقد والتسليف يحدد عدداً من الضوابط لقبول الهبات والوصايا والتبرعات لمصلحة مصارف التمويل الأصغر  المواقف المأجورة في حلب تستولي على معظم الشوارع وتتغلغل ضمن الأحياء السكنية  “بيدرسون” و.. خيبة الأمل!!.. بقلم:أحمد حسن  إعلام إسرائيلي: خططٌ لاستهداف منشآت إيران النووية     

شعوب وعادات

2019-12-20 06:21:14  |  الأرشيف

أشياء كانت طبيعية قبل 100 عام تبدو غريبة الآن.. ما هي؟

تشهد البشرية حالة دائمة من التطور على مر السنين، وهو تاريخ مثبت في واقع الأمر بداية من المرحلة التي كان يحمل فيها الإنسان الرمح ويرسم أعمالاً فنيةً رائعةً على جدران الكهوف الفرنسية وصولاً لعالمنا اليوم، حيث الهواتف الذكية وغير ذلك من أوجه الحداثة التكنولوجية في مجالات عدة، وهو ما يبين أن البشرية تمضي بالفعل نحو الأفضل طوال الوقت.
ومع تزايد إيقاع الحياة وتسارع أحداثها بشكل كبير على مر الزمان، ربما كانت هناك بعض الأشياء التي تبدو طبيعية قبل 100 عام لكنها باتت غريبة الآن، ونستعرض فيما يلي أبرز هذه الأشياء :
دور الأيتام
كانت تأوي الأطفال الصغار اليتامى، وكانت أول دار يتم تشييدها في الولايات المتحدة عام 1729، وبالرغم من أنها بدأت تنتهي تدريجيا في أوائل القرن العشرين، لكنها ما تزال موجودة في صورة أخرى، تعرف باسم "منازل المجموعات".
منازل كانت تشيد للزوجات العاصيات وللأشخاص المصابين بهوس وجنون
وهي المنازل التي أضحت بنايات مهجورة ومدمرة الآن، ويقال إن أميركا توقفت عن إيداع الأشخاص المصابين بجنون في المصحات تقريباً بنفس توقيت توقفها عن إيداع الأطفال الصغار في دور الأيتام.
نوعية الرياضات والألعاب الدموية التي كانت تمارس في الأماكن العامة
كانت من بينها مصارعة الكلاب، الديوك والثيران وصيد الثعالب، وربما بات يستغرب كثيرون الآن تلك الرياضات التي لم يعد لها وجود ولم تعد تمارس سوى من قبل فئة قليلة.
الخيول التي كان يستعان بها وقت الحرب والمعارك
وكانت سلاحاً يعتد به سابقاً، لكن بالطبع لم يعد لها وجود الآن بعد أن حلت محلها الدبابات والمركبات الثقيلة. وقد كان هناك سلاحاً للفرسان يستخدم من قبل القوات البريطانية، الفرنسية والألمانية في أغراض الاستطلاع والأمن خلال فترة الحرب العالمية الأولى، أي قبل حوالي 100 عام.
 مرسوم يقضي بإزالة كل ما هو قبيح في كبرى المدن الأمريكية
كانت هناك قوانين تجرم ظهور الأشخاص المرضى، المبتورين، المشوهين من التواجد في شوارع مدينة شيكاغو مثلاً بناءً على مرسوم صدر في الولاية عام 1881، وكان يتم الحكم وقتها على أي شخص يبدو أنه شديد القبح بدفع غرامة من دولار ل 50 دولار !
عادة بين الناس في أمريكا للاحتفال بعيد الشكر على طريقتهم الخاصة
كانوا يرتدون الملابس، يجوبون الشوارع، يثيرون الضجيج ويشاركون بالحفلات التنكرية، لدرجة أن ذلك العيد كانت أكثر فترات العام ازدحاماً بالنسبة للمصنعين والتجار، لكن بمرور الوقت بات الاهتمام أكثر الآن بعيد الهالوين على سبيل المثال.
الترويج في الإعلانات لفكرة أن السجائر تهدئ بشكل مؤقت من نوبات الربو
الفساتين هي الزي المفضل بالنسبة للبنات والصبية الصغار على حد سواء
وهو ما كان متعارف عليه قبل 100 عام، رغم غرابته بالنسبة لنا الآن، لكن الفساتين كانت ربما الخيار الأكثر عصرية وحداثة بالنسبة للصبية وذلك حتى سن ال 8 أعوام.
عروض الفانوس السحري التي كانت تعد صورة مبكرة من صور الترفيه عبر الشاشات
سبقت مسارح السينما بـ200 عام واستمرت حتى القرن ال 20. وكانت تعتمد فكرة تلك العروض البسيطة على قيام فنان برسم صورة على قطعة زجاج ومن ثم يتم عرض الصورة على شاشة، كما يحدث الآن في عروض الباور بوينت التقديمية.
 
عدد القراءات : 6893

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021