الأخبار |
21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  نتنياهو يتلقّى دعوة من ولي عهد البحرين لزيارة المنامة  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي  الاحتلال التركي يفكك نقطة مراقبة «الراشدين» بحلب ويعزز قواته بجبل الزاوية بإدلب  بضغط أوروبي.. الإبقاء على اجتماع مجلس الأمن بشأن تيغراي  ما بعد الهيمنة.. بقلم: عامر محسن  إدارة بايدن شبه مكتملة: بلينكن وزيراً للخارجية... وكيري موفداً لشؤون المناخ  هل تستطيع إيران إقناع بايدن بالاتفاق النووي؟  "جروزاليم بوست": نتنياهو لم يخطر غانتس وأشكنازي بزيارته إلى السعودية  4 دول تكشف عن مواعيد حملات التطعيم ضد كورونا  كيسنجر يحذر بايدن من حرب طاحنة بين أمريكا والصين "غير قابلة للسيطرة"  الاحتلال الأميركي يخرج رتل صهاريج معبأة بالنفط السوري من الحسكة إلى العراق  سنوات من العشق (غير) المكتوم..بقلم: بيروت حمود  الإسترليني يقفز لأعلى مستوى في شهرين ونصف بدعم بسبب اللقاح المنتظر  إدلب تشتعل بالقصف وعمليات التصفية والخطف: ما هي تفاصيل المشهد؟  غضب في تركيا بعد تفتيش ألمانيا لسفينة بالمتوسط والاتحاد الأوروبي يحذر أنقرة  الطب الشرعي..منظومة صحية دون رعاية أو دعم وضياع لحقوق الأطباء!     

شعوب وعادات

2019-11-13 04:22:50  |  الأرشيف

باحثون يُفنّدون الاعتقاد السائد بشأن غسل اليدين بالماء الساخن والصابون!

نتصوّر جميعًا أننا نعرف الطريقة الصحيحة التي نغسل بها أيادينا، وذلك استنادًا للأساسيات التي تعلمناها ونحن أطفال، حيث كنا نميل دومًا لاستخدام المياه الساخنة في قتل الجراثيم والبكتيريا وكذلك الصابون المضاد للبكتيريا لتنظيف اليدين تمامًا.
لكن تبيّن الآن أن كلتا الطريقتين تفتقران لقدر كبير من الصواب، لاسيما وأن كثيرًا من المعطيات من حولنا قد تغيّرت بشكل كبير الآن، فمع أن المياه الساخنة تقتل البكتيريا بالفعل، لكن ذلك يحدث عند الوصول بالمياه لدرجات حرارة قد تضر بشكل كبير بالبشرة.
وسبق أن توصّل باحثون من جامعة فاندربيلت الأمريكية إلى معلومات تقول إن غلي الماء والوصول بها لدرجة 99.98 درجة مئوية يُستَخدَم أحيانًا في قتل الجراثيم على سبيل المثال ولتطهير مياه الشرب التي قد تكون ملوثة بمسببات الأمراض.
لكنّ تسخين المياه بغرض غسل اليدين عند درجة حرارة تتراوح ما بين 40 إلى 55 درجة مئوية يمكن أن يتسبّب في قتل بعض مسببات الأمراض، لكن اتصال الجلد الدائم بتلك المياه المسخنة عند هذه الدرجة بهدف قتل الجراثيم سيضر بالجلد في الأخير.
وأثبتت الدراسات الحديثة أن المياه الباردة تحظى بنفس فعالية المياه الفاترة أو الساخنة حين يتعلق الأمر بغسل اليدين. وقال باحثو جامعة فاندربيلت إن المياه الباردة (التي تقدر درجة حرارتها بـ 4.4 درجة مئوية) تحظى بنفس فعالية المياه الساخنة، ومن ثم فلا داعي مطلقًا لتسخين المياه بغرض غسل اليدين وتنظيفهما.
وتُشير إحصاءات إلى أن الأميركيين يغسلون أياديهم 800 مليار مرة في السنة، وأنهم يستخدمون الماء الدافئ المهدور في حوالي 64 % من الوقت. وتتسبّب تلك المياه المهدورة في وجود ما يقرُب من 6 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون غير الضرورية، ولهذا ينصح بضرورة التوقف عن غسل أيادينا بالمياه الساخنة.
كما خلصت دراسات أخرى إلى أن الصابون المضاد للبكتيريا لا يُفيد هو الآخر بشكل كبير في تنظيف وتعقيم اليدين مما قد تحتويه من جراثيم وميكروبات ضارة. فبعد مرور سنوات طويلة، ها هي الحكومة الأمريكية تقرّ بعدم توصلها لأدلة تؤكّد أن الصابون المضاد للبكتيريا يمنع انتشار الجراثيم، فضلاً عن أن منظمي الخدمات الصحية هناك بدؤوا يطلبون من الشركات المنتجة إثباتات على أن منتجاتهم غير ضارة بالصحة، وهو ما دفع بالشركات المصنعة للصابون المضاد للبكتيريا للكشف عن قيامهم بإرسال بيانات لهيئة الغذاء والدواء تثبت أن صابونهم أكثر فعالية في قتل الجراثيم.
لكنّ باحثين أكّدوا في الأخير أنه وحتى إن كانت تلك البيانات صحيحة، فالأجدر بنا أن نتوقف عن استخدام مادة تريكلوسان في الأشياء التي نستعين بها في تحضير وتخزين الطعام.
 
 
 
عدد القراءات : 5979

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020