الأخبار |
أول رحلة خارجية للرئيس الصيني منذ بداية «كوفيد»: هل يلتقي بايدن؟  واشنطن: سنواصل التحليق والإبحار في مضيق تايوان بشكل اعتيادي  ترامب: جميع الوثائق التي تم العثور عليها في منزلي لم تكن سرية  الدفاع الروسية: قوات كييف تتحصن في المباني السكنية بخاروكوف ونيكولاييف  ليبيا.. هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب مدينة بنغازي  الصين تزيح أميركا عن عرش البحوث العلمية  النفوذ الأميركي في العالم يهتز.. ماذا بقي من عالم القطب الأوحد؟  حالات غش غريبة يشهدها السوريون في المطاعم رغم الغلاء الشديد في أسعارها  أوروبا في انتظار الكارثة: ألمانيا تخسر «أسطوريّتها»  طريق البحث عن البدائل: شرق المتوسّط ليس خياراً  سيول تردّ على تهديد شقيقة زعيم كوريا الشمالية  تعافي الكوكب آخر الهمّ... أوروبا لأفريقيا: نريد «وقوداً قذراً»  «ستارت 4» ضرورة عالمية.. بقلم: د. أيمن سمير  وظيفة في شركة أمريكية تتطلب نوماً عميقاً  بلدة أميركية تحمل اسم دولة عربية.. فما قصتها؟  تفاصيل وفاة اليوتيوبر الشهيرة لينا الهاني في حادث سير  سلطات زابوروجيه: قصف المحطة الكهروذرية سيتوقف بعد طرد جيش أوكرانيا من مارغانيتس ونيكوبول  بكين: صراع الولايات المتحدة ضد الصين لن ينتهي على خير  رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر  ما هو أدنى مبلغ يحتاجه المواطن السوري لشراء عقار في منطقة متواضعة؟     

شعوب وعادات

2019-11-13 04:22:50  |  الأرشيف

باحثون يُفنّدون الاعتقاد السائد بشأن غسل اليدين بالماء الساخن والصابون!

نتصوّر جميعًا أننا نعرف الطريقة الصحيحة التي نغسل بها أيادينا، وذلك استنادًا للأساسيات التي تعلمناها ونحن أطفال، حيث كنا نميل دومًا لاستخدام المياه الساخنة في قتل الجراثيم والبكتيريا وكذلك الصابون المضاد للبكتيريا لتنظيف اليدين تمامًا.
لكن تبيّن الآن أن كلتا الطريقتين تفتقران لقدر كبير من الصواب، لاسيما وأن كثيرًا من المعطيات من حولنا قد تغيّرت بشكل كبير الآن، فمع أن المياه الساخنة تقتل البكتيريا بالفعل، لكن ذلك يحدث عند الوصول بالمياه لدرجات حرارة قد تضر بشكل كبير بالبشرة.
وسبق أن توصّل باحثون من جامعة فاندربيلت الأمريكية إلى معلومات تقول إن غلي الماء والوصول بها لدرجة 99.98 درجة مئوية يُستَخدَم أحيانًا في قتل الجراثيم على سبيل المثال ولتطهير مياه الشرب التي قد تكون ملوثة بمسببات الأمراض.
لكنّ تسخين المياه بغرض غسل اليدين عند درجة حرارة تتراوح ما بين 40 إلى 55 درجة مئوية يمكن أن يتسبّب في قتل بعض مسببات الأمراض، لكن اتصال الجلد الدائم بتلك المياه المسخنة عند هذه الدرجة بهدف قتل الجراثيم سيضر بالجلد في الأخير.
وأثبتت الدراسات الحديثة أن المياه الباردة تحظى بنفس فعالية المياه الفاترة أو الساخنة حين يتعلق الأمر بغسل اليدين. وقال باحثو جامعة فاندربيلت إن المياه الباردة (التي تقدر درجة حرارتها بـ 4.4 درجة مئوية) تحظى بنفس فعالية المياه الساخنة، ومن ثم فلا داعي مطلقًا لتسخين المياه بغرض غسل اليدين وتنظيفهما.
وتُشير إحصاءات إلى أن الأميركيين يغسلون أياديهم 800 مليار مرة في السنة، وأنهم يستخدمون الماء الدافئ المهدور في حوالي 64 % من الوقت. وتتسبّب تلك المياه المهدورة في وجود ما يقرُب من 6 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون غير الضرورية، ولهذا ينصح بضرورة التوقف عن غسل أيادينا بالمياه الساخنة.
كما خلصت دراسات أخرى إلى أن الصابون المضاد للبكتيريا لا يُفيد هو الآخر بشكل كبير في تنظيف وتعقيم اليدين مما قد تحتويه من جراثيم وميكروبات ضارة. فبعد مرور سنوات طويلة، ها هي الحكومة الأمريكية تقرّ بعدم توصلها لأدلة تؤكّد أن الصابون المضاد للبكتيريا يمنع انتشار الجراثيم، فضلاً عن أن منظمي الخدمات الصحية هناك بدؤوا يطلبون من الشركات المنتجة إثباتات على أن منتجاتهم غير ضارة بالصحة، وهو ما دفع بالشركات المصنعة للصابون المضاد للبكتيريا للكشف عن قيامهم بإرسال بيانات لهيئة الغذاء والدواء تثبت أن صابونهم أكثر فعالية في قتل الجراثيم.
لكنّ باحثين أكّدوا في الأخير أنه وحتى إن كانت تلك البيانات صحيحة، فالأجدر بنا أن نتوقف عن استخدام مادة تريكلوسان في الأشياء التي نستعين بها في تحضير وتخزين الطعام.
 
 
 
عدد القراءات : 7800

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022