الأخبار |
حراك دبلوماسي على خطّ قره باغ: أرمينيا تستبعد حلّاً دبلوماسياً  أوباما يدعو الأمريكيين إلى إقبال "غير مسبوق" في الانتخابات لمنع فوز ترامب  تركيا: لن نتردد في إرسال قوات إلى قره باغ حال وجود طلب مناسب من أذربيجان  البرازيل تعلن وفاة متطوع في التجارب السريرية للقاح أسترازينيكا وأكسفورد  التقنية المالية.. بقلم: سامر يحيى  تونس.. تفشي كورونا يهدد باستنزاف القدرة الاستيعابية لغرف عناية المركزة  شـتاء عاصـف أمـام شـركات الطيـران العالميـة  وفد رسمي من إسرائيل يزور السودان.. ذهب على متن طائرة خاصة، وترتيبات لتوقيع اتفاق للتطبيع  الغابات الحراجية.. النيران ترفع الغطاء عن التقصير الخدمي والإدارات “متهمة”؟  ترامب وبايدن... ومرآة هيلاري.. بقلم: عبد الله السناوي  عصابات «الصيف الأحمر»: رهان ترامب على الفوضى  صراعات الأجهزة تعود: انتصار جديد لجبهة عباس كامل  باشينيان: لا حل دبلوماسيا في قره باغ حاليا والأرمن سيقاتلون حتى النهاية  وزير المالية: سيتم صرف المنحة اعتباراً من يوم غد وتطبيق مرسوم تعديل الحد الأدنى المعفى من الضريبة على دخل الرواتب والأجور بداية الشهر القادم  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ 50 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين و40 ألف ليرة لأصحاب المعاشات التقاعدية  مقتل وإصابة عشرات الأفغانيين جراء التدافع أمام قنصلية باكستانية  رولا الصالح: تجربتي الإذاعية جميلة وأضواء التلفزيون مغرية وفيها شهرة  العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 50 شخصا قضوا على يد "داعش" شمالي العراق  «وادي السيلكون» ينتخب: ترامب أهون الشرَّين!  تركيا نحو إخلاء كامل النقاط المحاصَرة في إدلب؟     

شعوب وعادات

2019-07-14 03:19:25  |  الأرشيف

ثقافة البقشيش.. أصلها ومتى تُدفع وما مقدارها

هل تعرضتم يوماً لموقف محرج في المطعم، إذا طلبتم من النادل الفاتورة وقمتم بالسداد، وبقي النادل ينتظر ولم تفهموا ما المقصد من هذا الانتظار؟! إنه ينتظر في هذه اللحظة «البقشيش أو الإكرامية» منكم مقابل خدماته لكم طوال فترة مكوثك في المطعم.
وهل شعرت بالخجل لأنك لم تعرف كم تقدم أو لماذا تقدم؟!
«سيّدتي» تعرفكم في التقرير التالي ثقافة البقشيش وما أصلها ومتى تدفع وما مقدار المبلغ الذي يجب عليك دفعه، وهي على النحو التالي:
ما هو البقشيش؟
البقشيش يسمى أيضاً بالإكرامية، وهو إضافة مبلغ رمزي للسعر الأساسي عند شراء سلعة أو تقديم خدمة، ويكون غالباً لسائقي التاكسي أو النُّدل، والبقشيش في بعض الدول شيء إلزامي على العميل وبعض الدول ترفضه لكونه رشوة أو عيباً.
لماذا تدفع البقشيش
إعطاء البقشيش يكون بسبب قلة الدخل الشهري للموظف، ويكون دفع النقود في هذه الحالة إكرامية ودعماً للأسر ذات الأجور الضئيلة، وأيضاً يعد من أنواع الإتيكيت وطيب الأخلاق والكرم، حيث إن البقشيش يعود على الزائر أو الزبون بشكل إيجابي، لأن النادل سيقوم بحفظ شكله وتقديم الاهتمام المستمر والزائد عند معاودة الزيارة مرة أخرى.
كم تكون قيمة البقشيش
في أكثر الدول تكون ما يعادل ٢٠٪ من قيمة الفاتورة النهائية، وإن لم يكن بحوزتك دفع هذا المبلغ من البقشيش من الأفضل ألا تدفع شيئاً، واتفقت ٢٣ دولة أن يكون متوسط البقشيش ما بين ٥٪ إلى ١٠٪ من الفاتورة.
وهناك دول كانت تمنع هذه الإكرامية باعتبار أنها شيء مهين أو إنقاص من قيمة العامل، على سبيل المثال «اليابان»، لأن معظم أجور الوظائف في اليابان مرضية إلى حدٍ كبير.
لمن يكون البقشيش
● في المطاعم يدفع للنادل أو العامل ما يقارب ١٠٪ من القيمة النهائية للفاتورة، ويجب فصل الإكرامية أو البقشيش عن قيمة الفاتورة.
● في الفنادق يدفع للعامل الذي يقوم بنقل ورفع الحقائب لك، كذلك البواب بما يُعادل دولارين لكل واحد منهم عند مغادرتك الفندق.
● سائق التاكسي يدفع له ما يعادل ١٠٪ من قيمة المشوار.
● للحلاق الذي قام بغسل شعرك أو حلاقته في صالون الحلاقة.
● لعامل النظافة في الشارع، يمكنك إعطاؤه مبلغاً يسيراً.
● عامل الجراج، ادفع له ما يمكنك دفعه مقابل حفاظه على سلامة سيارتك.
● عامل محطة الوقود، يُدفع له ما يعادل ١٠٪ من فاتورة تعبئة البنزين أو الوقود.
● حامل الحقائب في المطار يُعطى ما يعادل دولارين من النقود.
● لعامل نظافة غرفتك في الفندق بعد انتهائه من تنظيف الغرفة وقبل مغادرته.
● عامل توصيل الطلبات للمنازل عند توصيله أي غرض لك سواءً كان من السوبرماركت أو من المطعم.
● عامل تنظيف الطاولات بعد الوجبات في المولات أو المطاعم.
● عامل توصيل الأكياس والعربات من السوبرماركت لسيارتك الخاصة.
متى يقدم البقشيش
كان قديماً يُعطى البقشيش عند الدخول ليس عند الخروج، حتى يتلقى الزائر خدمات مميزة وسريعة طيلة فترة جلوسه، أما الآن فأصبح البقشيش يُعطى بعد الخدمة كطريقة شكر على الخدمة أياً كانت، ويحرص على تقديمها من ينوي زيارة المكان مرة أخرى وبصورة مستمرة.
تاريخ البقشيش
بدأت فكرة البقشيش في أواخر القرن التاسع عشر من المملكة المتحدة (بريطانيا)، وقد بدأت القصة مع شاربي الكحول بالبارات، حيث كانوا يعطون النادل بعضاً من النقود إضافية، كي يستعجلوه في إعداد مشروبهم، وبعد ذلك انتقلت كثقافة عامة للولايات المتحدة الأمريكية، ورفضها أغلبية الشعب الأمريكي رفضاً قطعياً، كما أن بعضهم عارضوا بشدة وأقاموا احتجاجات، وبعد ذلك أصبح البقشيش في أمريكا أمراً إلزامياً أكثر من أي دولة أخرى في العالم.
ويقال إن انتشار البقشيش حول العالم كان بسبب رجال الأعمال والأثرياء الذين ينتظرون خدمات سريعة وذات جودة عالية.
أميركيا والبقشيش
يمثل البقشيش في الولايات المتحدة الأمريكية ٢٦ مليار دولار سنوياً، وبدأت بعد الحرب الأهلية في الفترة من عام 1861 إلى 1865 ميلادياً، وساهمت هذه العادات إلى ظهور مشكلات ومعارضات عدة في معظم الأوساط الشعبية التي تعتبر البقشيش تحقيراً ومذلة للعامل، حيث إنها تشجع على خلق العنصرية والطبقية، إلى أن أصبح البقشيش إلزامياً حتى وصل ما يعادل ٢٥٪ من قيمة الفاتورة، وهناك لافتات لمطاعم عدة في أمريكا مكتوب عليها «Tipping is not a city in Chains»، وتعني «أن البقشيش إجباري لأنك لست في الصين».
دول ومدن تمنع البقشيش
آيسلاندا ونيوزيلندا واليابان تعتبره شيئاً مهيناً ومعيباً حتى يومنا هذا.
 
عدد القراءات : 6966

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020