الأخبار |
ظريف: علماء إيران "شوكة في عيون" الأعداء  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  مجموعات إرهابية منتشرة بريف إدلب الجنوبي تعتدي بالقذائف على السقيلبية  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  باحثون يكشفون عن سبب غير متوقع لـ"التوتر والاكتئاب"  وزير الدفاع الإسرائيلي مهددا إيران: سورية ستصبح "فيتنامكم"  وزير المالية الفرنسي: سنرد على واشنطن في حال فرضت الأخيرة ضرائب إضافية  في واقعة جديدة من نوعها… "نوكيا" تطلق تلفزيون ذكيا  مسؤول في الاتحاد الأوروبي: الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران مسؤولية الجميع  للرجال فقط.. المشي السريع نصف ساعة يوميا يقي من خطر مرض مزمن  إطلاق سراح 2626 متظاهرا في العراق  واتسآب\rكيف يمكنك استقبال أكثر من مكالمة في نفس الوقت على "واتسآب"؟  الأمن العراقي يدمر ثلاثة أوكار لـ"داعش" في كركوك  ترامب لليهود: أنا أكثر رئيس أمريكي صداقة لإسرائيل وعليكم التصويت لي لحماية ثروتكم  راكيتيتش: أظهرت قدراتي في الأسابيع الأخيرة  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  أكاديمي تركي: لا يمكن لتركيا ضمان أمنها ومصالحها في المنطقة دون التعاون مع الدولة السورية  وزير الدفاع الأمريكي يقر بأن التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط يعيق أولوية جديدة للبنتاغون     

شعوب وعادات

2019-07-01 03:32:16  |  الأرشيف

خبراء يوضّحون السّبب وراء سهولة التّشتّت أثناء العمل!

التّشتّت، وفقدان التّركيز مشكلة شائعة، يعاني منها الكثيرون، خاصّة أثناء العمل. وفي حين أنّه دائمًًا، ما نلقي اللّوم على أنفسنا، أو على استخدام الهاتف، ومتابعة مواقع التّواصل الاجتماعيّ.
 
ومع ذلك، وعكس المتوقّع، أوضح الخبراء، أنّ السّبب الحقيقيّ وراء هذه المشكلة، يكمن في الدّماغ، وليس البيئة، أو الأجهزة المحيطة.
 
وشملت الدراسة الحديثة، التي أجرتها جامعة هارفارد، على (2,250) شخصًا، اعترفوا بقضائهم حوالي (47%) من ساعات اليوم في تشتت ذهنيّ، وهي حالة توصف بـ"تجوّل الذّهن".
 
وفسّر الخبراء، مصطلح "تجول الذهن"، وهي حالة يفكّر فيها الدّماغ، في أمور ليست ذات صلة بالموضوع الأصليّ، الذي يركّز عليه الشّخص، دون إدراك.
 
وعلى عكس المعتقد الشّائع، لا يحدث التّشتّت، بسبب استخدام الهاتف، أو البيئة المحيطة، بل أوضح الباحثون، أنّ الموضوع يحدث تلقائيًا، حيث وجدوا أنّ أذهاننا مبرمجة بطريقة غريبة للاستمتاع بحالة من التّشتّت، أو فقدان التّركيز، وكأن الدّماغ اتّخذ وضع "الطّيّار الآلي"، إذْ يحدث ذلك لا إراديًا منّا.
 
إضافة إلى ذلك، وجد الخبراء، أنّ الأمر لا يرتبط بنوعيّة العمل الذي تؤدّيه. ووجدوا أنّ العواطف، هي المسؤولة عن حالة "تجوّل الذّهن"، إذْ أوضحوا، أنّنا نصبح مشتّتين عندما نكون غير سعداء.
 
ولحلّ تلك المشكلة، قدّم الخبراء 3 خطوات: الملاحظة والتغيير، وإعادة التجديد؛ فعلى سبيل المثال، عند ملاحظة تشتّت ذهنك فجأة، وسط اجتماع العمل، يجب العودة إلى الواقع، وتحويل انتباه ذهنكِ للحاضر، من خلال التّركيز على أصوات من حولكِ.
 
وتتضمّن الخطوة الأخيرة، "إعادة التجديد"، توجيه تركيز الذّهن على مكان، أو شيء واحد لمدّة (15-20) ثانية؛ فعلى سبيل المثال، عند الاستماع لأغنية، جربي كتابة الأغنية أثناء الاستماع إليها، فهذا التمرين يساعد الدّماغ على التّركيز، وبالتّالي، يمكنكِ إيلاء الاهتمام المناسب للأشياء الضّروريّة.
عدد القراءات : 4482

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019