الأخبار |
العراق.. الحشد الشعبي يصدر توضيحا بشأن الصواريخ التي استهدفت أربيل  الحوافز والمكافآت بأيدينا.. بقلم: سامر يحيى  روايات متضاربة حول الجريمة: «مجزرة عائلية» في طرطوس  ترامب يفشل في «تجنيد» الفاتيكان: الحملة انتخابية... لا صليبية  الخارجية: سورية ستبقى ضد أي اتفاقيات مع العدو الإسرائيلي لا تعيد الحقوق والأراضي المحتلة  أرمينيا تعلن إسقاط 3 مروحيات أذربيجانية في قره باغ.. وباكو تنفي  مع كل «صباح الخير».. الحكومة تقترض 1.3 مليار ليرة والقطاع الخاص 2.3 مليار من المصارف السورية  روسيا تحذر من خطورة نقل مسلحين من سوريا وليبيا إلى قره باغ  عقوبات أميركية جديدة على أشخاص ومؤسسات سورية: من شملت؟  بايدن: ترامب سيرحل في حال خسر الانتخابات  بالتعاون مع الإرهابيين.. مؤسسة الحبوب في النظام التركي تنهب محاصيل القمح والشعير السورية  بري: طالما هناك طائفية لا يمكن أن يحصل تقدم في لبنان  الخارجية الإيطالية: ندعم اليونان في الخلاف مع تركيا  الصحة: 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 15حالة ووفاة 3  السودان... فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات  وباء إلكتروني.. بقلم: أحمد مصطفى  بسبب الغلاء..اللحوم تغيب عن الموائد “الطرطوسية”  صرخة أثناء المناظرة: "ترامب أنت أعظم رئيس في كل العصور"  ميركل: ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات مكافحة كورونا بلا عزل عام     

شعوب وعادات

2019-06-15 05:01:05  |  الأرشيف

سورية تجمع أكثر من 1400 قطعة مختلفة لتحطيم رقم قياسي في حبها للكلاب

منذ الزمن البعيد، ومعروف عن «الكلاب» بأنها الصديق الوفي للإنسان، لكن حب السورية ماري إلياس للكلاب وصل إلى مستوى آخر.
 
ونقلاً عن الصفحة الرسمية لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، فقد أصبحت المواطنة السورية الآن حاملة للرقم القياسي في غينيس للأرقام القياسية لأكبر مجموعة من القطع المتعلقة بالكلاب بجمع 1496 قطعة مختلفة.
 
وبدأ حبها للكلاب منذ حوالي 40 عامًا عندما كانت في الثانية عشرة من العمر وأعطاها عمها كلب الراعي الألماني فوقعت في حبه على الفور.
 
وعند سؤالها عن حبها للكلاب، أضافت: «أعتقد أن الكلاب حيوانات أليفة رائعة، تملأ حياتنا بالفرح والسعادة والراحة والحب غير المشروط». «لديّ كلبان جميلان، كلب صغير طويل الشعر وراعي ألماني أسود. أنا أحب كل الكلاب من سلالات مختلفة بشكل عام، ولكن المفضلة لدي هي الراعي الألماني والمسترد الذهبي».
 
وتابعت الحديث عن مجموعتها بالقول إن تماثيل الكلاب الأولى والثانية كانت هدايا من صديق لها. ولكن لم يمض بعد ذلك وقت طويل لتبدأ في شراء قطع لإضافتها إلى مجموعتها.
 
بدأت بتجميع القطع من عام 1992
اشترت ماري القطعة الأولى في عام 1992 من باكو في أذربيجان وكان تمثالاً من السيراميك لكلب صيد رمادي اللون. ومنذ ذلك الحين واصلت هوايتها في جمع تماثيل الكلاب وكلما سافرت أضافت قطعًا جديدة لمجموعتها.
 
بعد فترة وجيزة، أصبح ما بدأ كهواية، شغفًا وإدمانًا لماري في نهاية المطاف. وعلقت ماري مازحة أنه كان من السهل على زوجها أن يشتري هداياها لأنه يعرف أن أي شيء يتعلق بالكلاب يجعلها سعيدة للغاية.
 
لدى ماري مجموعة فريدة من التماثيل والوسائد وسلاسل المفاتيح والأقداح والمجوهرات المتعلقة بالكلاب ومع ذلك، لديها أيضًا عناصر مثل مكنسة كهربائية صغيرة، وموزع الشريط، وشريط القياس، ومبراة قلم رصاص على شكل كلاب.
 
مع نمو مجموعتها، أصبح الحصول على رقم قياسي في غينيس للأرقام القياسية هدفًا لها للفت الانتباه إلى شغفها ومجموعتها الفريدة من نوعها على مستوى العالم.
 
وتعليقًا على رقمها القياسي، قالت ماري: «إنه إنجاز عظيم، ينتابني شعور رائع لدرجة تفوق الوصف عندما علمت أني أحتل المركز الأول لأكبر مجموعة من القطع المتعلقة بالكلاب من بين سبعة مليارات شخص يعيشون على الأرض».
عدد القراءات : 7173

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020