الأخبار |
مسؤول أردني: ابن سلمان ساعد الإسرائيليّين مقابل وعد بـ«الوصاية»..«المشرق الجديد» عجّل بالمخطّط الانقلابي... والسفير الأميركي أدّى دوراً رئيساً  تعزيزات للجيش والقوات الروسية نحو القريتين واقتتال جديد بين إرهابيي أردوغان في عفرين … غارات مكثفة لـ«الحربي» تكبد الدواعش خسائر فادحة في البادية  انخفاض إنتاج الحمضيات 24.5% مقارنة بالعام الماضي والزراعة تجد المبرر في تقلّب المناخ  تحرّكات مكثّفة لتسويق التأجيل: «فتح» نحو إلغاء الانتخابات رسمياً  3.7 ملايين ليتر من البنزين و 4.5 ملايين ليتر من المازوت يومياً بجميع المحافظات  لقاء أوّل «إيجابي» وآخر الأسبوع المقبل: مفاوضات سرية سعوديّة ــــ إيرانيّة برعاية بغداد  مؤشرات إيجابية لمصلحة الليرة السورية … توقعات بانخفاضات مستمرة ستنعكس على أسعار الأسواق  آراء حول ارتفاع «متوقع» لأسعار الدواء ورفع السعر يجعل المواطن يستسلم للمرض! … القربي: ارتباك في «الصحة» ولا مبرر وطنياً لرفع الأسعار .. الفيصل: لا نطالب بزيادة كبيرة وإن بقي الحال فستغلق بعض المعامل  ليبيا.. مجلس الأمن يقرّ إرسال مراقبين: توحيد "العسكر" خارج البحث  لأنَّ المرأة تستحق.. بقلم: أمينة خيري  مصادر تؤكد عودة سورية للجامعة العربية قريباً وحضورها القمة المقبلة  أمانة ومسؤولية؟!.. بقلم: بشير فرزان  الزعيم الإيراني خامنئي يدعو الجيش إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع "إسرائيل"  بمساعدة روسية.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله  جمهورية التشيك تطرد 18 دبلوماسيا روسيا     

شعوب وعادات

2019-05-09 01:35:33  |  الأرشيف

التشارك بإفطارات رمضان بين العائلات والأصدقاء والجيران.. هل تلاشت بالفعل؟

مع نهايات القرن الماضي كانت العادات الرمضانية عنصرًا هامًا من المنظومة الرمضانية في حياة الناس، ولها طابع خاص وحكمة تهدف إلى تقوية أواصر المحبة والتلاحم بين العائلات ولمّ شملهم.
كما كانت بعض الأُسر تقوم بتحضير الطعام للجميع ضمن جَمعة عائلية كبيرة تشمل الأقارب، ثم بشكل دوري تقوم إحدى الأُسر بردّ العزيمة في يوم من أيام شهر رمضان.
وفي بعض الأحيان، تمتد تلك العزائم لتصل إلى جيران الحي، بحسب المتخصص في الدراسات الاجتماعية الدكتور فارس العمارات، الذي أوضح كيف كانت تُوزّع وجبات الطعام حتى على الجيران، بحيث يصبح لدى كل أسرة "بوفيه مفتوح" من الطعام المتنوع، بغرض زيادة الوئام ما بين الأسر المتجاورة، وتوسيع قاعدة التكافل فيما بينهم، ومساعدة من ليس لديهم قدرة شرائية على شراء الطعام والوجبات الرمضانية.
عادات بدأت تتلاشى
وبالمقارنة ما بين الزمن الماضي والحاضر، بيّن العمارات مدى تأثير غزو العولمة والثورة الرقمية على حياة الناس، ومدى خلْقها نوعًا من ضيق الوقت، انعكس على تلك العادات وساهم في تقليصها وتلاشيها.
ومن جهة أخرى، أخذت بعض الأسر تتحسس من قبول أي وجبات رمضانية من الجيران، إما لعدم الحاجة لها، أو عدم التمكن من ردّها مرة أخرى، ربما لأسباب اقتصادية بحتة.
ووفق العمارات، إن الحالتيْن الاجتماعية والاقتصادية لبعض الأسر كانتا السبب الرئيس في تراجع هذه المظاهر، إلى جانب انشغال الكثيرين بشتى ظروفهم، وعدم وجود الوقت الكافي لإعداد وجبات طعام إضافية لتوزيعها على الآخرين.
ومع ذلك، تتطلب الظروف الحالية والتباعد بين الناس، الدعوة إلى إعادة تفعيل هذه العادات الرمضانية من أجل زيادة الترابط الأسري والتلاحم، وتقوية العلاقات بين الأفراد، كي تكون النفوس أكثر طمأنينة وتآلفًا، ومسح أي خلافات بين العائلات وأفراد الحي، والأهم، تصبح أجواء رمضان أكثر روحانية.
هل ممكن أن تعود تلك الأجواء؟
يقول العمارات: "وإن كان من غير الممكن أن تعود تلك العادات في ظل الظروف الصعبة للناس، وأن اختفاءها أصبح سمة عامة لدى المجتمع، ما زال كثيرون لديهم الرغبة الجياشة للإبقاء عليها، لكونها من أبهى المظاهر الجميلة التي لها أثر كبير في نفوس الكثير من الأسر، خصوصًا في شهر رمضان".
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 7874

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021