الأخبار |
الدفاع التركية: اتفقنا مع واشنطن على بذل جهود لإقامة منطقة آمنة بسورية  المعارضة السودانية: مشاورات أديس أبابا ليست لتقسيم المقاعد  عقوبات أمريكية جديدة على شركة حكومية صينية  المهندس خميس لأعضاء نقابة المحامين: مشروع قانون النقابة الجديد على طاولة مجلس الوزراء الأسبوع القادم  دعموش: الاستهداف الأميركي للمقاومة لن يغير من عزيمتها  ترامب: نريد مساعدة باكستان للخروج من أفغانستان  القضاء الإيران: تنفيذ حكم الإعدام بحق جواسيس المخابرات الأمريكية قريبا  الجيش اليمني يقضي على مرتزقة للعدوان السعودي في تعز وجيزان وعسير  وكالة الطاقة العالمية: نتابع باهتمام تطورات الأحداث في مضيق هرمز  رسول: لم يحدث أي انسحاب للقوات الأمريكية من الأنبار  ظريف: سنيئس الأمريكيين 40 عاما أخرى  العدو الإسرائيلي يواصل خرقه السيادة والمياه الإقليمية اللبنانية  الخارجية الروسية: انتخابات الرادا الأوكرانية الأخيرة بمثابة "تصويت أمل"  ترامب: تبادلنا رسائل إيجابية مع كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة  إرهابيو (النصرة) يتسلمون حفارات أمريكية عبر تركيا لحفر أنفاق بإشراف مهندسين عرب في إدلب وريف حماة  التجاري يرفع الحد الأعلى للقرض الشخصي إلى 15 مليون ليرة  كردستان العراق: اللجنة المشتركة ستبدأ قريبا في حل الخلافات بين أربيل وبغداد  وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران بوجود عسكري ضخم في الخليج  عبد المهدي وروحاني يبحثان تطور الأوضاع وسبل حل الأزمة في المنطقة  مسؤولون أمميون: هدم منازل الفلسطينيين يتنافى مع القانون الدولي     

شعوب وعادات

2019-05-03 03:00:26  |  الأرشيف

من أجل لفت الانتباه..العناد الطفولي اضطراب في السلوك وانعكاس للعلاقات الأسرية

الطفل العنيد له معاملة خاصة جداً، فطريقة معاملتنا معه هي ما تجعله يستمر بالعناد، وأيضاً هي ما تجعله يكفّ عنه، إن العناد ناتج عن اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال، وعادة ما يعاند الطفل أمه ليلفت انتباهها حتى يفعل ما يريد، لدرجة أنه في بعض الأحيان يعاند نفسه حتى لا يفعل ما تريد أمه، وهذا يعدّ مؤشراً لنمو شخصية الطفل لأنه يوازي تأكيد الذات لديه، ويماثله في مخالفة رغبات وأوامر والديه، ومن أسباب العناد لدى الأطفال:
1- الدلع الزائد، حيث تتم تلبية كل أوامره.
2- الخلافات الزوجية، والتوتر الشديد في البيت، حيث يصاب الطفل ببعض الاضطرابات، منها البكاء الشديد، والعناد المفرط.
3- الغيرة الأخوية، فمن أخطاء الآباء الشائعة الاهتمام بالمولود الجديد أكثر من الأكبر منه، بالرغم من أن الأخير مازال صغيراً أيضاً، ومن هنا على الآباء أن يتفهموا تلك الحالة جيداً، لأنه إذا تم التعامل معها بشكل خاطىء سيصل الحال بالطفل إلى شخصية غير قادرة على اتخاذ أي قرار، وليس له رأي في أي شيء، فلا يصح أن يكون الرد على عناد الطفل بالعنف من الوالدين، لأن العنف يولّد عنفاً، كما أن الطاعة العمياء ليست الحل.
إن الطريقة المثلى للتعامل مع الطفل العنيد تكمن في أسلوب التواصل بالتفاهم، والمحبة، والإقناع، وإعطائه مساحة من الحرية ليعبّر عن ذاته، وليس كما يفعل بعض الآباء عندما يبدأ الطفل بالتحدث بإجباره على السكوت، سواء بتجاهله، أو رمقه بنظرة حادة، وعلى الآباء أن يدركوا أن هذه الحالة من العناد ما هي إلا مظهر من مظاهر استقلالية الشخصية التي لابد منها، وهناك بعض النصائح يجب على الآباء اتباعها لتجنب الوقوع في فخ التعامل مع الطفل العنيد، من ضمنها أن يحافظوا على هدوئهم عندما يغضب الطفل ويثور عناده، وأن يتركوه يتحدث بحرية حتى يعرفوا ما بداخله، وسبب هذا العناد، والتأكيد له أنه مازال ابنهم المحبوب رغم العناد والغضب ليتعلّم التسامح والعفو عند المقدرة، كما يجب على الآباء عدم تلبية رغبات الأطفال تحت تهديد البكاء والعناد حتى يتعلّموا أن الطبع الهادىء هو السلوك السليم الذي يحقق لهم ما يرغبون، وبذلك يمكن لنا تكوين طفل مثالي قادر على الذهاب إلى المدرسة الابتدائية بخلق رفيع، وسلوك جيد.
 
 
عدد القراءات : 4335

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019