الأخبار |
إسرائيل تستفز المقاومة… هل يتجه التصعيد في غزة نحو حرب شاملة؟  البمن.. هدوء على الجبهات: فرض التسوية تتعزّز؟  «قيامة» لولا دا سيلفا: كيف نكون أحراراً وبلادُنا في الأسر!  مفاجآت صادمة لمشتركي كهرباء ريف دمشق.. فواتير بمئات آلاف الليرات.. والمتهم العداد وأعطال الكمبيوتر  مهذبون ولكن!.. كونوا على قدر المسؤولية.. بقلم: أمينة العطوة  أكد أنه لا يمكن الطلب من العراق أو سورية فقط معالجة هذه المشكلة … غوتيريش: الدواعش الأجانب مسؤولية دولية مشتركة  جيش أردوغان ومرتزقته يواصلون الاعتداء بالأسلحة الثقيلة على قرى بريف تل تمر … استشهاد وإصابة 9 محتجين من الأهالي برصاص دورية تركية  أمريكا تعترف بآنيز رئيسة لبوليفيا  الجيش اللبناني: جندي يفتح النار لتفريق محتجين في خلدة قرب بيروت  إسرائيل تشن غارات كثيفة على قطاع غزة  ترامب ردا على مساءلته: السيرك قادم إلى المدينة!  مساعي التهدئة تصطدم بقرار الفصائل: الردّ أولاً  واشنطن: لن نحرم "قوات سوريا الديمقراطية" من السيطرة على حقول النفط  "حماس": اغتيال أبو العطا محاولة من نتنياهو للهروب من أزماته  الحكومة تطالب الجهات العامة بمزيد من التقشف وضغط النفقات ومكافحة الهدر  حزب التجمع الفرنسي يدعو لرفض انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي  المجلس الوطني الفلسطيني: الاحتلال يتعمد التصعيد من خلال الاغتيالات  الفنون والتخلف  الإدارة ربط العلم بالواقع...بقلم: سامر يحيى     

شعوب وعادات

2019-05-02 06:47:54  |  الأرشيف

مع تغير أساليب الحياة الوجبات السريعة.. انتشار دون رقابة وإدمان بأضرار صحية

تنتشر بكثرة في الأسواق دون رقيب أو حسيب، من كل صنف أنواع، وبنكهات مختلفة لذيذة، وروائح زكية، وجبات سريعة يقبل الناس من مختلف الأعمار على تناولها، على الرغم من معرفتهم بأخطارها وأضرارها، فما هي أسباب الإقبال عليها؟!.
 
أساليب الحياة
الدكتور ضياء حمدان، اختصاصي التغذية، أكد أن أحد الأسباب الهامة لإقبال الناس على الوجبات السريعة تغيير أساليب الحياة من حيث خروج المرأة إلى سوق العمل، وصعوبة صناعة المرأة للطعام التقليدي، وقلة اجتماع الأسرة على مائدة واحدة، إلى جانب كسر الروتين اليومي، وكذلك سرعة الإعداد، ولذة الطعم من خلال وضع منكهات ومواد خاصة بشكل مدروس، والتقديم بطريقة جذابة ملفتة للنظر تجعل مظهرها لا يقاوم، فالعين تأكل قبل الفم، لافتاً إلى أنها من الناحية السيكولوجية والفيزيولوجية تسبب نوعاً من الإدمان لإشباعها حاجة الإنسان من الدهون والدسم المؤدية لرفع مادة السيروتين الباعثة على السعادة والفرح، وبالتالي النهم والإفراط في تناولها، بالإضافة إلى انتشارها في مقاصف الجامعات، وتلذذ الطلاب بالأكل مع أقرانهم، وطبعاً الدور الكبير لوسائل الإعلام، والحملات الترويجية لها.
 
سم قاتل
أمراض خطيرة وأضرار جسيمة بسبب تناول الوجبات السريعة، حيث أكد حمدان أن أضرارها بالغة على الإنسان بشكل عام، والأطفال خاصة، لعدم احتواء الوجبات على الفيتامينات، والأملاح، والسيللوز، ما يؤدي لإصابة الطفل بأمراض فقر الدم، إضافة للسمنة، لأنها عالية المحتوى من السعرات الحرارية، ومشبعة وغنية بالدهون غير الصحية، ويمتد تأثير السمنة على زيادة اضطرابات التنفس لدى الطفل، خاصة أثناء النوم، والإصابة بالسكري، علاوة على إسراف الأطفال في تناول الوجبات الذي يؤدي إلى التراجع في التحصيل العلمي، وخاصة القراءة والرياضيات، وأداء الذاكرة، والخمول، وعدم التركيز.
وأضاف الدكتور حمدان: أما على الصعيد الهضمي فتسبب الوجبات السريعة أمراضاً بالمعدة والمري نتيجة الزيوت المكررة، وكثرة التوابل المسببة تهيج الطبقة المخاطية للمعدة، وأقل الإصابات الإمساك الشديد لدى الطفل المؤدي إلى التشققات الشرجية، والبواسير، وأشار إلى دراسات عديدة غير مؤكدة تتحدث عن دور الوجبات السريعة بإصابة الطفل بالالتهابات الرثوية للمفاصل، إضافة لدورها في سوء التغذية، أما فيما يتعلق بتأثيرها على الكبار والأطفال على حد سواء فبيّن أن الأمراض كثيرة ومتنوعة ما بين تصلب الشرايين، وأمراض القلب، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، والإصابة بالسكتة الدماغية، لأنها تحتوي على نسبة مرتفعة من الصوديوم، إضافة للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، خاصة التهابات المعدة، والقرحة المعوية، والحموضة، وأمراض القولون، ونتيجة لاحتوائها على نسبة سكريات مرتفعة، تصيب الأسنان بالتسوس، وكذلك بفقر الدم، وأنواع عديدة من السرطانات، وعلاوة على ذلك تسبب البدانة والسمنة بنسبة أعلى من الصغار، فتؤثر على الجهاز الحركي المؤلف من الجهاز العضلي، والعصبي، والهيكل العظمي، وضعف وترهل عضلات البطن، وتراكم الدهون في بعض مناطق الجسم، وبالنسبة للسيدات تتموضع في منطقة الصدر، أو على الحوض خلفاً، كونها تضخم الخلايا الدهنية لتغيير في انسيابية شكل الأنثى، وفي منطقة الكتفين من الأعلى بالنسبة للرجال.
 
هرمون التوتر
تحدثت دراسات عديدة عن تأثير الوجبات السريعة على زيادة هرمون التوتر، وهذا ما أكده لنا الدكتور أمجد عباس، الاختصاصي بالأمراض العصبية، حيث قال: زيادة الاعتماد على الوجبات السريعة تزيد من حالة التوتر بسبب افتقارها إلى الاوميغا 3، وبعض الفيتامينات، إضافة لاحتوائها على نسب عالية من الدهون المشبعة، والكربوهيدرات التي تؤدي إلى زيادة اضطرابات المزاج، وهذا بدوره ينعكس على الصحة النفسية.
وأضاف الدكتور عباس: يجب عدم الإكثار من الوجبات السريعة، وتناول الأطعمة الطازجة المتنوعة، وممارسة الرياضة لكي نكون أكثر تحمّلاً لضغوطات الحياة، وأكثر سعادة.
 
المتممات الغذائية بديل!
ونوّه الدكتور عباس إلى أثر اعتماد الناس على الوجبات السريعة الضعيفة بالأملاح المعدنية، والفيتامينات، وإقبالهم على المتممات الغذائية المطروحة في الأسواق تحت أسماء تجارية مختلفة، كتعويض عن الغذاء الصحي، وهي مواد مصنعة ليست دواء، ولا تخضع للمراحل والفحوص التي تمر بها الأدوية، وتصرف دون وصفة طبية، يتناولها الإنسان لأسباب خاصة، منها تعرّضه للمرض، أو الإصابة أو الأعمال المجهدة تحت ظروف حرارية متغيرة، أو حمل تدريب عال، فيحتاج لمتممات غذائية تتناسب مع نوع الجهد المبذول، بالإضافة للنساء الحوامل، والمرضعات، والأطفال الذين لديهم نقص في النمو، وفقر الدم، وأمراض السكر، ولكبار السن، ما يؤدي لتأثيرات إيجابية في إطار استكمال نواقص التغذية، مؤكداً ضرورة شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء ذلك.
وأضاف الدكتور عباس: بالمقارنة بين المتممات الغذائية والغذاء الطبيعي فإن المواد الغذائية الطبيعية أفضل بكثير منها على الصعيد الصحي، فضلاً عن ارتفاع أسعارها، وبرأيه، أضرارها قليلة باستثناء استخدامها بطريقة غير مدروسة، فتؤدي لآثار جانبية سلبية.
 
رهف شحاذة
عدد القراءات : 4787

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019