الأخبار |
ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز" غير رسمية  شبح سوء التغذية يطارد أطفال اليمن.. هل سيستيقظ الضمير العالمي قريباً ويوقف العدوان على هذا البلد الفقير؟  Qualcomm تكشف عن جيلها الثاني من نظارات الواقع الافتراضي والمعزز  "واتس آب" تعتزم محاسبة مرسلي الرسائل الجماعية والتلقائية  إيران والولايات المتحدة تتبادلان عالمين معتقلين  تحركات في مبنى السفارة السعودية بدمشق  منتخب سورية الأولمبي يلتقي نظيره المالي غداً في دورة الصين الدولية  الحوثي:على السعودية والإمارات وقف العدوان ورفع الحصار وإلا فإن الشعب اليمني يملك القدرة على إيلامهم  ترامب و مون يؤكدان ضرورة مواصلة المحادثات مع كوريا الديمقراطية  برلماني روسي: روسيا ترفض التدخل في شؤون فنزويلا  بومبيو: واشنطن لن تهدأ حتى تعيد كل معتقل أمريكي في إيران إلى البلاد  فيسك: مزيد من الأدلة تكشف تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية  أعلى دبلوماسي صيني يطالب بومبيو بالكف عن التدخل في شؤون بلاده  نائب الأمين العام لحزب الله: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم  السلطات الانقلابية في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات  الدولار يواصل انخفاضه... والحكومة تفرض "طوقا جمركيا من العيار الثقيل"  الجيش الإيراني يزيح الستار عن طائرة مسيرة قتالية ستنفذ مهاما عسكرية في الخليج وهرمز وبحر عمان  النقابات العمالية الفرنسية تدعو إلى التعبئة تمهيداً لاحتجاجات أوسع  برشلونة ويوفنتوس يبحثان صفقة تبادلية  الأوروبيون يؤجلون التلويح بالعقوبات في محادثات نووية مع إيران     

شعوب وعادات

2019-04-02 05:47:43  |  الأرشيف

مهدت لوجود البشر.. اكتشاف مكان أكبر كارثة في تاريخ الأرض

قال فريق من علماء الحفريات في جامعة كنساس، بالولايات الأمريكية، إنهم اكتشفوا بقايا “كتلة من المخلوقات” التي ماتت بعد دقائق من اصطدام كويكب ضخم بالأرض منذ 66 مليون سنة، لينهي عصر الديناصورات.
وبحسب موقع “الغارديان” البريطاني، نُشرت ورقة بحثية، اليوم الاثنين، تفيد بأن فريق العلماء وجد حفريات حيوانية وسمكية محفوظة بشكل رائع فيما يُعرف الآن داكوتا الشمالية.
وأدى اصطدام الكويكب بالأرض إلى خلق بركان “تشيكشولوب”، فيما يُعرف الآن بالمكسيك، ويُعتقد أنه المكان الأصلي الذي حدثت فيه الكارثة الطبيعية، وهو أكبر حدث كارثي في تاريخ الأرض، قضى على 75% من الأنواع الحيوانية والنباتية في الكوكب، بما فيها الديناصورات، وهو- بحسب العلماء- ما مهد البيئة لوجود البشر.
ويعتقد الباحثون أن التوابع الناجمة عن الاصطدام أدت إلى حدوث زلازل ضخمة وتسببت في وجود “الطريق البحري الغربي الداخلي” كان بحرا كبيرا موجودًا من منتصف إلى أواخر العصر الطباشيري، وأيضًا في وقت مبكر جدًا من الباليوجين، كان يقسم قارة أمريكا الشمالية إلى أرضين، لاراميديا إلى الغرب وأپالاتشيا في الشرق، وكان يمتد من خليج المكسيك ومن خلال منتصف ما هما اليوم الولايات المتحدة وكندا.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة “روبرت دي بالما”، إنهم وجدوا في الموقع الأحفوري، الذي أُطلق عليه اسم “تانيس”، أسماك مياه عذبة، فقاريات أرضية، وأشجار، مضيفًا أن بعض أحافير الأسماك استنشقت مقذوفات بركانية مرتبطة بحدث “تشيكيكولوب”، ما يشير إلى أن آثاره وصلت إلى داكوتا الشمالية خلال “عشرات الدقائق”.
وتابع “ديبالما”: “ننظر إلى سجلات أحفورية لواحدة من أبرز الأحداث المؤثرة في تاريخ الأرض، لا يوجد موقع آخر لديه سجل من هذا القبيل، هذا الحدث تحديدا يرتبط بكل البشر وكل الثدييات على الأرض حاليا؛ لأن هذا الحدث هو ما أورثنا أرضنا على الشكل الحالي”.

 

عدد القراءات : 5610

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019