الأخبار |
نتنياهو: أنا لم أتنازل عن قضية الضم  بتوقيت ترامب.. بقلم: فؤاد إبراهيم  هدية «عيال زايد» لبيبي: «السلام» مقابل لا شيء  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  خضّات الأسواق وحلولها المجتزأة تقض مضجع المواطنين.. والمعنيون بعين واحدة!  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  تفاصيل “الصفقة” بين الإمارات وإسرائيل.. اتفاق تطبيعي ينتهي بتبادل السفراء  السقوط الحتمي.. بقلم: ليلى بن هدنة  إرتفاع في حالات التعافي والصحة العالمية: “كوفيد – 19” لا ينتقل عبر الطعام  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  من قمة الطاقة إلى «السلام»... أبرز محطّات التطبيع  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  جاريد كوشنر: مزيد من الدول العربية قد تعلن قريبا التطبيع مع إسرائيل  فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات "فورا" وتطالب بقمة عربية طارئة  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  ترامب يكشف موعد ومكان توقيع "الاتفاق التاريخي" بين (إسرائيل) والإمارات  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية     

شعوب وعادات

2018-10-28 04:03:05  |  الأرشيف

أغرب وأخطر حب.. استأصلت جزءاً من جسدها هدية لحبيبها!

بعد أن أقدمت على أغرب وأخطر فعل ممكن نكاية في أسرتها، على خلفية مشكلات كبيرة بينهما بسبب سلوكياتها، أبدت شابة مكسيكية ندمها على فعلتها.
وفي عام 2015، قررت باولينا لانديروز (23 عاما) استئصال “سرتها” وإهداءها إلى حبيبها آنذاك الذي دعمها في خلافاتها مع عائلتها.
ودبت المشكلات على خلفية اعتراضات أسرة الفتاة على تصرفاتها، بما في ذلك استخدامها المبالغ فيه للوشوم وخضوعها لجراحات تجميل.
لكنها وصفت ما فعلته بأنه “طائش ومتهور”، قائلة في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “كانت دائما لدي مشكلات مع أسرتي. لما أكن قريبة منهم طوال الوقت”.
وأضافت “جراحات تجميل الجسد أبهرتني. كنت غاضبة وأردت أن أقطع صلتي بأي شيء وأي شخص، وأردت أن أفعل شيئا مثيرا للجدل”.
وأضافت الطالبة الجامعية: “خضعت للجراحة التي أجراها متخصص لكنه وجه لي نصيحة سيئة. كنت أعاني وقضيت أياما في السرير ولم أستطع التحرك. تعافيت لكن ليس بنسبة 100 بالمئة”.
ورغم معرفتها بخطورة الجراحة وألمها، جازفت باولينا بها “من أجل حبيبها”، وأرادت إهداءه جزءا من جسدها كدليل على “الحب الأبدي”.
وقالت: “كنت أحب صديقي وقتها. دعمني في أوقات صعبة وهو أحد أكثر الأشخاص تأثيرا في حياتي”.
 
عدد القراءات : 5987
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020