الأخبار |
نتنياهو يقاتل بـ«الصوت العربي»... لمقاعد فارغة؟  وزير الدفاع التركي يقود بنفسه العمليات في إدلب  من مشروع العثمانية الجديدة إلى سياسة اللعب على الحبال…بقلم: د. ميادة ابراهيم رزوق  فيروس كورونا وانتحار همنغواي.. بقلم: رشاد أبو داود  بايدن يستعد لفوزه الأوّل: هل تُفرح كارولينا الجنوبية نائب الرئيس السابق؟  الاتحاد الآسيوي يستنفر لمواجهة كورونا  أنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدة  تراجع الليرة التركية بسبب الضربة الجوية السورية  بعد الضربة الموجعة للجيش التركي في سوريا.. أمريكا تأمل أن تتخلى أنقرة عن S-400  ليبيا... اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس  الخارجية الروسية: نشكك بجدوى انضمام فرنسا وألمانيا إلى المباحثات الروسية التركية حول إدلب  كورونا يصيب أول لاعب كرة قدم إيطالي  مجلس الشعب يوافق على عدد من مواد مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السورية  ألمانيا تسمح بعودة قانون "القتل الرحيم"  الاتصالات تطلق بوابة الحكومة الالكترونية وتطبيقاً للهاتف النقال يتيح معلومات عن 3500 خدمة عامة  كورونا.. اليابان بصدد تعطيل المدارس لمنع تفشي الفيروس  وصول حالات كورونا في إنجلترا إلى 15  مصدر عسكري: الإرهابيون في إدلب يستخدمون بدعم تركي صواريخ كتف صناعة أمريكية لاستهداف الطائرات الحربية السورية والروسية  الحرارة أعلى من معدلاتها.. وهطلات مطرية وثلجية متوقعة السبت  الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي     

شعوب وعادات

2018-10-18 05:52:15  |  الأرشيف

محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟

اختارت محطة تلفزيونية خاصة في ألبانيا أسلوبا غريبا في تقديم نشرات الأخبار لمشاهديها، وذلك باعتماد مذيعات شبه عاريات. وتعتبر المحطة أن "المشاهد يحتاج إلى محطة تقدم له الأخبار بواسطة ​مذيعات عاريات​"، وتشدّد على أن عملها ليس له أهدافاً جنسية. فيما اعتبر اتحاد الصحافيين الألبان أن العري "لا يمكن أن يحل مشكلة وسائل الإعلام".

ففي ظل منافسة محتدمة في سوق الإعلام، عمدت محطة "زيار تي في" إلى بث نشرات أخبار تقدمها مذيعات شبه عاريات، في ما تصفه المحطة بأنه "اقتراب من الحقيقة".

ويقول مالك المحطة "في ألبانيا، حيث الأخبار يتلاعب المسؤولون السياسيون بها، يحتاج المشاهد إلى محطة تقدم له الأخبار كما هي، عارية".

ويؤكد دريشتي على أن مشاهدي المحطة في ارتفاع مستمر.

وهو يشدد على أن ما تعرضه المحطة ليست بدوافع جنسية، وإنما هو "فعل رمزي" لتقديم الأخبار على حقيقتها، و"دعاية جيدة" أيضا.

وتطمح المحطة إلى بث الأخبار "العارية" باللغتين الإنكليزية والفرنسية أيضا في المستقبل القريب.

وتقول المذيعة غريتا هوشاي البالغة من العمر 24 عاما "لقد عملت على مدى خمس سنوات في محطة محلية وبقيت غير معروفة".

أما اليوم فقد أصبحت نجمة في ألبانيا في ثلاثة أشهر فقط.

في مساء كل يوم، عند السابعة والنصف، ترتدي غريتا ملابسها الكاشفة لمفاتن جسدها، وغالبا ما تكون باللّون الزهري، ثم تقدّم نشرتها بجدية تامة، وكأن شيئاً لم يكن.

لكنّها تؤكد أن ملابسها في حياتها اليومية ليست كذلك، بل مثل أي شابة في بلدها، أما تلك الملابس التي بالكاد تغطي صدرها "فهي لتقديم الأخبار على التلفزيون فقط".

وخلفت غريتا في منصبها هذا طالبة في الحادية والعشرين من عمرها تدعى إنكي براشاج حولها جسمها الفاتن المكشوف أمام عدسات الكاميرات في نشرات الأخبار إلى نجمة حقيقية في البلاد وفي دول البلقان المجاورة.

وغادرت غريتا المحطة، ويقول المسؤولون في القناة إنها غادرت لأسباب مالية، يقول أصدقاؤها أنها أصبحت عارضة في مجلة للموضة.

تحلم غريتا بأن تبني مسيرتها المهنية في عالم "الإعلام والإعلان"، وهي لا تبالي بالتعليقات السلبية التي تتلقاها، ولاسيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ففي هذا البلد البالغ عدد سكانه ثلاثة ملايين معظمهم من المسلمين، لا ينظر المجتمع بعين الرضى إلى ما تقوم به المذيعات العاريات.
 

 

عدد القراءات : 6728
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3511
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020