الأخبار |
حاتمي: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية انتهاك للقوانين والأعراف الدولية  قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينياً بالضفة الغربية  وفاة امرأتين أثناء إخماد حرائق نشبت بالأراضي الزراعية في منطقة تل براك بالحسكة  الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يصعد إجراءاته في ظل لامبالاة دولية  النواب الليبي يتهم رئيس جلسة طرابلس بـ "انتحال صفة رئيس المجلس"  تيريزا ماي: تغريدات ترامب "غير مقبولة على الإطلاق"  القضاء على 8 إرهابيين في محافظة صلاح الدين  إصابة فلسطيني خلال اقتحام الاحتلال مكتب محافظة القدس  اعتقال نحو 2800 فلسطيني خلال النصف الأول من 2019  الكويت تسلم مطلوبين لمصر وتتحدث عن تصنيف "الإخوان" جماعة إرهابية  وصول الطائرة الثامنة المحملة بأجزاء منظومة "إس-400" إلى تركيا  المهندس خميس يبحث مع مجلس نقابة طب الأسنان تطوير المهنة  التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسي  الرئيس الأسد يستقبل المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية والوفد المرافق له  بيلوسي: تغريدات ترامب تريد "أمريكا بيضاء"  لودريان: يجب على أوروبا أن تبقى متحدة بشأن إيران  موسوي: بومبيو اعترف بتأثير إيران على الرأي العام الأمريكي والعالمي  ترامب يطالب نائبات الكونغرس المسلمات بالاعتذار من أمريكا والشعب الإسرائيلي  وزير خارجية البحرين يصف قطر بـ"دولة مارقة" تهدد أمن واستقرار المنطقة  ميقاتي بعد لقاء الملك سلمان: السعودية ستمد يد العون للبنان     

شعوب وعادات

2018-10-18 05:52:15  |  الأرشيف

محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟

اختارت محطة تلفزيونية خاصة في ألبانيا أسلوبا غريبا في تقديم نشرات الأخبار لمشاهديها، وذلك باعتماد مذيعات شبه عاريات. وتعتبر المحطة أن "المشاهد يحتاج إلى محطة تقدم له الأخبار بواسطة ​مذيعات عاريات​"، وتشدّد على أن عملها ليس له أهدافاً جنسية. فيما اعتبر اتحاد الصحافيين الألبان أن العري "لا يمكن أن يحل مشكلة وسائل الإعلام".

ففي ظل منافسة محتدمة في سوق الإعلام، عمدت محطة "زيار تي في" إلى بث نشرات أخبار تقدمها مذيعات شبه عاريات، في ما تصفه المحطة بأنه "اقتراب من الحقيقة".

ويقول مالك المحطة "في ألبانيا، حيث الأخبار يتلاعب المسؤولون السياسيون بها، يحتاج المشاهد إلى محطة تقدم له الأخبار كما هي، عارية".

ويؤكد دريشتي على أن مشاهدي المحطة في ارتفاع مستمر.

وهو يشدد على أن ما تعرضه المحطة ليست بدوافع جنسية، وإنما هو "فعل رمزي" لتقديم الأخبار على حقيقتها، و"دعاية جيدة" أيضا.

وتطمح المحطة إلى بث الأخبار "العارية" باللغتين الإنكليزية والفرنسية أيضا في المستقبل القريب.

وتقول المذيعة غريتا هوشاي البالغة من العمر 24 عاما "لقد عملت على مدى خمس سنوات في محطة محلية وبقيت غير معروفة".

أما اليوم فقد أصبحت نجمة في ألبانيا في ثلاثة أشهر فقط.

في مساء كل يوم، عند السابعة والنصف، ترتدي غريتا ملابسها الكاشفة لمفاتن جسدها، وغالبا ما تكون باللّون الزهري، ثم تقدّم نشرتها بجدية تامة، وكأن شيئاً لم يكن.

لكنّها تؤكد أن ملابسها في حياتها اليومية ليست كذلك، بل مثل أي شابة في بلدها، أما تلك الملابس التي بالكاد تغطي صدرها "فهي لتقديم الأخبار على التلفزيون فقط".

وخلفت غريتا في منصبها هذا طالبة في الحادية والعشرين من عمرها تدعى إنكي براشاج حولها جسمها الفاتن المكشوف أمام عدسات الكاميرات في نشرات الأخبار إلى نجمة حقيقية في البلاد وفي دول البلقان المجاورة.

وغادرت غريتا المحطة، ويقول المسؤولون في القناة إنها غادرت لأسباب مالية، يقول أصدقاؤها أنها أصبحت عارضة في مجلة للموضة.

تحلم غريتا بأن تبني مسيرتها المهنية في عالم "الإعلام والإعلان"، وهي لا تبالي بالتعليقات السلبية التي تتلقاها، ولاسيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ففي هذا البلد البالغ عدد سكانه ثلاثة ملايين معظمهم من المسلمين، لا ينظر المجتمع بعين الرضى إلى ما تقوم به المذيعات العاريات.
 

 

عدد القراءات : 6075

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019