الأخبار |
العقاري يسعى بالتنسيق مع المركزي لرفع سقف جميع القروض  اليمن.. مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال عمليات للجيش بعسير  طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة اللبنانية  خبراء التغذية ينصحون بالإقبال على تناول الخضروات دائما  روحاني لماكرون: على أوروبا ضمان مصالح إيران المشروعة  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  غريفيث يقدم إحاطة لمجلس الأمن حول اليمن  نتنياهو: إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا  الخارجية الأمريكية: واشنطن تعتزم مواصلة الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي مع روسيا  أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الرئيس الجزائري يرحب بالشخصيات المقترحة لقيادة الحوار  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  فونسيكا يغري هيجواين بدور البطل في روما  قرعة سهلة لمصر والمغرب.. وصدام عربي في تصفيات أمم إفريقيا 2021     

شعوب وعادات

2018-10-15 06:03:31  |  الأرشيف

هل تختفي ظاهرة العارضات الممتلئات في أسابيع الموضة العالمية؟!

لاحظنا اختلافات جوهرية في عالم الموضة والأزياء، حيث عكف صناع الموضة والقائمون عليها على تغيير المفاهيم والمعتقدات المترسخة منذ عقود طويلة، وفرضتها عقليات متجمدة على أساس اللون والعرق والجسم.

لكن هناك أشياء تغيرت وبات هذا العالم الساحر أكثر مرونة وتفهمًا واستيعابًا للآخر، وافسح المجال له ليعبر عن نفسه ويثبت وجوده، فكيف ولماذا حدثت هذه التغييرات الجذرية؟ وهل ستستمر طويلاً أم أنها ستختفي يوما ما؟ 

كان أسبوع الموضة النيويوركي أكبر دليل على هذه الاختلافات؛ إذ ضم 76 عرضًا رئيسًا وسار على مدرجاته أكثر من ألفي عارضة، من مختلف الأجناس والأحجام والأعمار؛ ما يدل على الشمولية والتعددية.

وجاءت التقارير نصف السنوية تؤيد الفكرة نفسها وتؤكدها، فقد سارت أعداد لا حصر لها من العارضات السمراوات والمتحولات جنسيًا على مدرجات العروض لربيع 2019، وشهد الموسم انطلاقة حقيقية لأفضل 10 عارضات مثل أدوت اكيتش وسورا تشو ويون يونغ بي، كان نصفهن تقريبًا من ذوات البشرة الملونة.

وجاء أسبوع الموضة اللندني في المرتبة الثانية يليه الأسبوع الباريسي ثم الأسبوع الميلاني؛ ما يؤكد تضاعف عدد العارضات الممتلئات هذا العام مقارنة بالمواسم الماضية، ليس ذلك فحسب بل اشتركت عارضات من مختلف الأعمار والأعراق.

لكن من المتوقع أن تقل هذه النسبة في التنوع والاختلافات المشهودة هذه المواسم في العروض القادمة للمواسم التالية، فوفقًا لتقارير فاشون سبوتس ستنخفض نسبة التنوع إلى 32.9٪، كما ستنخفض نسبة مشاركة العارضات الممتلئات إلى 5 مقابل 54، وستقل أيضًا نسبة المتحولات جنسيًا إلى 38 بعد أن ارتفعت إلى 91 هذا العام.

كما أن المصممين وبحسب تقارير فاشون سبوت ما زالوا يفتقرون للجدية فيما يتعلق بالجسم، فلم يكن هناك إلا 3 علامات تجارية أوروبية سمحت للعارضات الممتلئات بالسير على مدرجاتها، وهي دولتشي آند غابانا وألكسندر ماكوين ونيكولاس كيركوود.

فهل بعد هذه التغيرات الرائعة التي جذبت الكثير من سيدات العالم العربي نحو أسابيع الموضة الأوروبية، وبعد تخليها عن العنصرية والتميز العرقي والديني والجنسي، ترجع العجلة لتكف عن الدوران وتتجمد العقول مرة أخرى وتعاد الكرة لمحاربة العنصرية والتمييز ويقف اللون والحجم عقبة أمام ملايين النساء ليعبرن عن أنفسهن بثقة وقبول للذات؟

 

 

عدد القراءات : 5581

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019