الأخبار |
حرب "تحت الرادار" قد تشعل الاقليم بكامل ساحاته  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  أول تعليق لزعيم "أنصار الله" على هجمات 10 طائرات على منشآت حيوية في السعودية  "فرح السودان".. التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة  لأول مرة في سورية… عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)  اجتماع ثلاثي يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في اليمن  إصابة فتى يمني بنيران مرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  إيران والعراق يوقعان على مذكرة تفاهم لتوطيد العلاقات الثنائية  الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي  البرهان: المرحلة الانتقالية تبدأ رسميا بعد توقيع الإعلان الدستوري  متحدث: المجلس السيادي سيضم حميدتي والفريق ياسر العطا والبرهان رئيسا  القوات العراقية تدمر وكرا لـ"داعش" قرب تلال حمرين  العسكري السوداني يرحب بترشيح حمدوك لرئاسة الوزراء  ليفربول يتفادى طعنة أدريان ويقهر ساوثهامبتون  التربية: الاعتراض على نتائج الدورة الثانية للشهادة الثانوية وإعادة التصحيح بدءاً من الغد  ظريف يبحث في الكويت ضرورة التعاون بالخليج  استنفار أمني بمدينة بورتلاند الأمريكية عشية مسيرات لأنصار اليمين المتطرف  الجيش العربي السوري تاسعا في مسابقة بياتلون الدبابات والـ 28 في الترتيب العام للألعاب العسكرية الدولية  بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري     

شعوب وعادات

2018-09-25 05:56:38  |  الأرشيف

أكثر شخص “منحوس” في العالم.. هذه قصته!

من المتعارف عليه أن البرق لا يضرب مكانا مرتين إلا في حالات نادرة، وهو ما كان نصيب “روي سوليفان”، الذي يعتبر أكثر شخص سيء الحظ على مستوى العالم، حيث لم يصبه البرق في مكانه مرتين بل 7 مرات!
فبحسب ما نشر موقع “People”، أنه في عام 1942 كان “روي” حينها شابًا ريفيًا بسيطًا يعيش برفقة أقاربه ويعمل في المزارع بعد انتهائه من فترة الدراسة المدرسية، وكان له حظًا سيئًا حيث أصابه البرق 7 مرات وتسبب له في أضرار في الفترة من عام 1942 وحتى عام 1977، وهو ما يثير دهشة الكثيرين خاصة من المحيطين به والذين لقبوه بأكثر شخص سيء الحظ في العالم.
أصاب البرق روي سوليفان عندما كان متواجدًا على أحد أبراج الضغط العالي الموجودة بالقرب من المزرعة التي يعمل بها، ليفاجأ بعاصفة رعدية ويصيبه البرق بالرغم من محاولته للهرب، تسبب له ذلك في بعض الإصابات الطفيفة، لكن الصدمة كانت كبيرة عليه وتعافى منها بعد مدة طويلة.
رفقت به الطبيعة لمدة 27 عامًا بعد أول صدمة بالبرق، لتباغته مرة ثانية بعدها، ففي عام 1969 أثناء عودته في الطريق مستقلًا الحافلة الزراعية ضرب البرق سيارته ما أدى لتهشم النوافذ واحتراق شعره ونجا من حادث انقلاب حافلته، وظلت تتأرجح حتى وقفت بأعجوبة على حافة منحدر عالٍ.
وفي العام التالي كان متواجدًا في المزرعة الخاصة به ليفاجأ بالبرق يصيبه بشكل مباشر، ما أدى لبعض الحروق في كتفه الأيسر ظلت آثاراها موجودة طوال حياته بسبب ذلك.
أما في عامي 1972و1973 أصيب بحادثي برق متتاليين أثناء تواجده بالقرب من محطة القطار ما أدى لاحتراق شعره، وظلت تلك الحوادث تباغته دون معرفة للسبب الذي يجذب البرق له إلا أنه سوء حظ، فظل يردد أنه أكثر شخص “منحوس” على مستوى العالم، ليتفاجأ بصدمة أخيرة من البرق أصابت كاحله واحتراق جزء من رأسه، وذلك أثناء تواجده في رحلة صيد، وهو ما جعله يتلقى العديد من التعليقات من المقربين له منقسمين بين كونه أكثر رجل محظوظ لأنه نجى من 7 حوادث من صواعق البرق، وآخرين يرونه سيء الحظ للغاية حتى تلاحقه صدمات الطبيعة أينما يذهب.

عدد القراءات : 5715

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019