الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  "الأونروا" تحذر: نحن على حافة الهاوية وليس لدينا التمويل اللازم  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  البرلمان الأوروبي يستعد لفرض "عقوبات قاسية" على تركيا  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

شعوب وعادات

2018-07-23 03:37:15  |  الأرشيف

لماذا تغيرت نظرة هذا الجيل عن الزواج؟

لم يَعد الزّواج بين أبناء جيل الألفية ذلك الرباط المقدس بين الزوجين، حتى نهاية العمر، فكثرت حالات الطلاق وقل الالتزام النفسي والأخلاقي، واختلفت الأفكار وانقلبت الموازين، فهل تغيرت القلوب، أم اندثر الشعور بالرضا، والرغبة في تأسيس البيت السعيد؟.
ويأتي السؤال المهم، ما الذي تغير؟ وكيف يفكر أبناء هذا الجيل، ليهون عليه كل شيء، ويضحي باستقرار البيت وتربية الأطفال، ويؤثر النجاة بنفسه فقط ويقرر الانفصال، هل بدافع الأنانية، أم أن الحب فقد بريقه، وخفت نوره المضيء؟
في هذا الصدد، سنتحدث معك عن هذه القضية الشائكة، ونحاول فهم عقلية هذا الجيل، ونحاول التوصل للب المشكلة، وحلها بالتركيز على بعض النقاط الأتية:
ما هو الزواج؟ 
الزواج هو شركة دائمة بين زوجين، بنوده التفاهم وشروطه الإخلاص، ويسعى الشريكان لتكوين عائلة جديدة، وإنجاب الأطفال، الذين هم أمل المستقبل، يزرعان بداخلهم الحب، ليحصدا ثماره بما ينفع حياتهما ووطنهما.
لماذا خفت بريق الزواج؟
عندما تسأل أحدًا من أبناء هذا الجيل عن رأيه في الزواج، سيكون رده أنه سجن ومسؤولية كبيرة لا فائدة منها، لذا نحن بحاجة ماسة، لفهم هذا الرأي وما هي الأسباب والدوافع وراء ذلك وهي:
القواعد المجتمعية 
في السابق، كانت هناك قواعد صارمة، تنظم الزواج وتضع له الشروط واللوائح، وكانت الأجيال السابقة واعية بما فيه الكفاية بالزواج، يعرفون نقطة البداية، وما هو السن المناسب للزواج، وكان آباؤهم يمدون لهم يد العون.
أما هذا الجيل، فلديه أفكاره الخاصة، ومفهومه الخاص عن الاستقلالية والحرية، ولا يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه، ولا يعرف معنى الزواج ولا المسؤولية، ولا يعترف بدور المجتمع، ولا يسعى لتقديم أي شيء له، ويصفون القواعد السابقة بأنها قديمة وعفا عليها الزمن.
القواعد القانونية 
لا يعترف هذا الجيل بهذه القواعد، ولا يكترثون للخطوات السابقة للزواج كالخطوبة وعقد القران، واختصر الحب في الاتفاق بين المحبين، لنسمع عن زواج الدم والزواج العرفي، الذي انتشر كالنار في الهشيم، وهكذا يتصرف أبناء الجيل الجديد، ولسان حالهم يقول” لسنا مضطرين للزواج  وإثباته في أوراق رسمية”.
الاستقلالية
كثيرًا ما نسمع من أبناء هذا الجيل عبارة مثل، نحن لا نؤمن بالزواج وأسبابه، فالرجل ليس بحاجة للمرأة كالسابق، والمرأة أصبحت أكثر استقلالية ولا تحتاج للرجل ليصرف عليها، والسبب الوحيد للزواج هو العلاقة الحميمية، وهو سبب غير كاف لهذا الرباط الأبدي، نحن أكثر استقلالية ولن نسمح لأفكاركم القديمة ومعتقداتكم البالية، أن تعيق تحقيق طموحاتنا، أو الحد من اكتشاف الحياة والتمتع بها”!
العلاقة الحميمية
تغير مفهوم العلاقة الحميمية، فبعد أن كانت بين الشريكين فقط، أصبحت شائعة بين شخصين غريبين، ولم تعد قاصرة على الزواج، ويشرح هذا الجيل وجهة نظره ويفسرها، بأنها علاقة مادية بين جسدين، يفعلها المرء عند حاجته لإشباع رغباته.
 
عدد القراءات : 6071
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020