الأخبار |
الرياض تمهّد لـ«صفقة القرن»: إحياء «يوم القدس» ممنوع!  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  صحيفة سودانية تكشف تفاصيل إفادات البشير بشأن قتل المتظاهرين  وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط  الولايات المتحدة: حلفاؤنا سيزيدون عدد قواتهم في سورية كثيرا  رفع الصوت في تل أبيب: استقرار الأردن في خطر  رسائل «بحرية» جديدة من طهران: البنتاغون يدرس إرسال 5 آلاف جندي  المعارضة تقرّ بضعفِها: غوايدو «مُجبَر» على الحوار!  انتخابات أوروبية حاسمة بدءاً من اليوم: «موجة شعبوية» جديدة تتهـدّد الاتحاد  حربان في وقتٍ واحد.. بقلم: عامر محسن  الحليف التركي!.. بقلم: المهندس بشار نجاري  وفد روسي اجتمع بوجهاء الصنمين … دمشق وموسكو تدعوان أميركا للانسحاب من «التنف» وتفكيك «الركبان»  الجيش يشتبك مع الدواعش بمحيط بادية السخنة.. و«قسد» تتخبط شرق الفرات  القمة العمياء.. بقلم: نبيه البرجي  حلّت محلّ شركة الدراسات والاستشارات الفنية وشركة الدراسات المائية … «الإسكان» على خطا الدمج.. وقانون بإحداث شركة للدراسات الهندسية  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

شعوب وعادات

2018-04-07 03:56:08  |  الأرشيف

هل الواجبات المدرسية مفيدة لابنكِ أم ضارة.. إليكِ الإجابة!

يتساءل كثيرون: هل الواجبات المنزلية التي تفرضها معظم المدارس، ويعود بها الطالب الصغير إلى المنزل، بعد قضاء 8 ساعات في المدرسة، وهو مستنفد كل طاقته، هل هي مفيدة له، أم ضارة به؟
المفاجأة أن كثيرا من الخبراء في هذا المجال يؤكدون أن هذه الواجبات المدرسية غير مفيدة للطالب على الإطلاق.
أسطورة الواجب المنزلي
لا يوجد أي دليل إطلاقا على وجود أي فائدة أكاديمية من الواجبات المنزلية في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة، حسبما يؤكد ألفي كوهين، مؤلف كتاب “أسطورة الواجب المنزلي”، والذي يعد مدافعا صريحا عن التعليم التقدمي، والناقد الأهم للأبوة والأمومة التقليدية، والذي وصف هذه الواجبات المنزلية بـ”الممارسات التعليمية الخاطئة”.
بلا فائدة
في مقال نُشر الشهر الماضي، أكد الأب كاتي فاتروت، الأستاذ في جامعة ميسوري – سانت لويس، ومؤلف كتاب “إعادة التفكير”، أن الواجبات المنزلية لا يمكن أن تقدم أي فائدة حقيقية لطلاب المدارس الابتدائية.
الرأي الآخر
على الرغم من كل الحجج المناهضة للواجبات المنزلية، إلا أن هناك عددا من الخبراء يوافقون على فرض هذه الواجبات بعد انتهاء اليوم الدراسي، مؤكدين أنها ليست سيئة، خاصة إذا كانت تركز على الجودة أكثر من الكمية، مع أخذ عمر الطفل بعين الاعتبار بالطبع.
التخلّص من الواجبات التقليدية
دانيلا مونتالتو، طبيبة الأمراض العصبية للأطفال، والمديرة الإكلينيكية لمعهد التعلم والإنجاز الأكاديمي في مركز دراسة الطفل بجامعة نيويورك، تقول إن “الواجب المنزلي في سن صغيرة ليس ضروريا، ولكني أعتقد أنه يمكن استخدامه في بناء المهارات، فالأطفال من سن 4 إلى 10 سنوات يحتاجون إلى 20 دقيقة على الأقل يوميا في القراءة، بالإضافة إلى بعض الوقت لممارسة المهارات الحركية، مثل الكتابة اليدوية، والقصّ باستخدام المقص، وغيرهما من المهارات المهمة التي يجب التركيز عليها؛ لأنها أكثر فائدة من الواجبات المنزلية التقليدية”.
 
 
عدد القراءات : 5262

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019