الأخبار |
وفد من مجلس الأمن في جوبا: توصيات بلا حلول  موفدٌ أميركي في كابول... وإشارات إيجابية لـ«طالبان»  معركة الشمال السوري معارك متداخلة.. بقلم: سعد الله الخليل  10 آلاف ولادة جديدة منذ بداية العام … تثبيت 3 آلاف زواج في دوما والمهور مئة ألف مقدم ومثلها مؤخر  الجبهة الثورية والحكومة السودانية يوقعان على الاتفاق السياسي غدا في جوبا  السعادة وعلاقتها بإيجابية التفكير.. بقلم: مهرة الشحي  تفاصيل المخطط القذر لتفجير الساحة اللبنانية  مسؤولون لبنانيون: سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على عدة قرارات إصلاحية  إيران: لا نسعى لتصنيع القنبلة النووية  جنبلاط يرفض "ورقة" الحريري ويهاجم جبران باسيل  إصابات واعتقالات خلال صدامات بين محتجين والشرطة الإسبانية بمدريد  البرلمان يستعيد المبادرة: «بريكست» نحو تمديد جديد  تعقّد المشهد في كتالونيا: مدريد على موقفها والانفصاليون منقسمون  مقتل أحد جنود النظام التركي جنوب شرق تركيا  روحاني: المقاومة هي السبيل الوحيد للتخلص من المؤامرات  الدفاع الروسية: الجيش الأمريكي مهتم بالحفاظ على معاهدة الأجواء المفتوحة  بدء إعادة إعمار حقول النفط والغاز في مثلث الرقة – حماة – حمص  الخارجية الأمريكية: ندعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي  تهجير 4 آلاف سوري إلى العراق  البرلمان المصري يستقبل سفير سورية لدى القاهرة بالتصفيق     

شعوب وعادات

2018-01-14 04:47:47  |  الأرشيف

«باربي» حامل وتخضع لولادةٍ قيصرية.. مع إطلالة العام الجديد

على مدى سنوات طويلة تعرفنا على الدمية «باربي» التي تلعب الجمباز، و«باربي» الطبيبة والفارسة والشرطية والشقراء والسمراء والسوداء والأميرة ورائدة الفضاء، ولكن الغريب أن ثمة «باربي» جديدة ظهرت في الأسواق البريطانية قبل أيام، وتبدو غير مألوفة وهي تلبس ثوباً زاهياً يخفي تحته بطناً مكورة ومنتفخة داخلها طفل صغير من البلاستيك، يمكن نزعه بطريقة تشبه عملية الولادة القيصرية ثم إعادته مرة أخرى إلى مكانه، وقد بدأ بيع هذه الدمية عبر المواقع الإلكترونية بسعر متدنٍ يجعلها أرخص لعبة «باربي» منذ يوم ظهورها وحتى الآن، وقد استقبل أولياء الأمور هذه الدمية الغريبة بردود فعل متباينة، وانقسموا بين رافض ومستهجن، وآخر مهلل ومشجع، ولكن أي كفة كانت هي الراجحة؟

الدمية التي لا تصلح للصغار
أصيب كثير من أولياء الأمور بخيبة أمل وصدمة من الشكل الذي ظهرت به هذه الدمية، واستقبلوها بغضب ووصفوها بالفظيعة والمخيفة، والتي لم يروا مثلها من قبل، وقد أكدوا على أنها لا تصلح للأطفال، ولا ينبغي تصنيعها لهم، فيما أعرب آخرون عن انزعاجهم من فكرة تسويقها، وقالوا بأنهم سمعوا عنها قبلاً، وظنوا أن الأمر مجرد مزحة فإذا به حقيقة مرعبة، ولكن رغم كل هذه الانتقادات القاسية فإن الدمية قد حصلت على تقييم عالٍ من المتسوقين على موقع (أمازون) وصل إلى 4 نجمات من مجموع 5، وكتب أحد الآباء تعليقاً يُثني فيه على فكرة الدمية، ويصفها بالأنيقة والجميلة، والتي تُعّلم الصغار كثيراً من الحقائق العلمية عن الحمل والولادة، وقال آخر بأن هذه الدمية تُجيب على سؤال الصغار الدائم: من أين يأتي الطفل؟ ، فيما أكد آخر على أنها فريدة من نوعها وقد لاقت قبولاً واستحساناً لدى صغيرته، وقد أحبتها من النظرة الأولى.

إنها ليست المرة الأولى
عموماً فإن فكرة «باربي» الحامل ليست غريبة أو جديدة، فقد ظهرت في عام 1982 وكانت على شكل فتاة مراهقة ببطن منتفخة داخلها طفل، ولكن الشركة المصنعة سرعان ما سحبتها من الأسواق بعد أن تعرضت إلى انتقاد شديد من وسائل الإعلام، ثم عادت الدمية الحامل للظهور مرة أخرى في عام 2002 وكانت على شكل دمية تحمل طفلاً في يدها وآخر في بطنها، ولكن الشركة رفعتها من رفوف المتاجر بعد فترة قصيرة امتثالاً لطلب الناس الذين أعربوا عن قلقهم من فكرة الحمل التي تخدش براءة الأطفال، واليوم تعود الدمية الحامل للظهور من جديد، فهل ستصمد بوجه الانتقادات وتبقى في الأسواق هذه المرة؟

عدد القراءات : 6924
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019