الأخبار |
سياسي تشيكي: الوجود الأميركي والتركي في سورية خرق للقانون الدولي  الخارجية السعودية: المملكة تضع القضية الفلسطينية في مقدمة اهتماماتها  لا تقدم في اجتماعات الحديدة: «اتفاق فني» لتفادي إعلان الفشل  الكونغرس يواصل حملته ضدّ الرياض  ما قبل إنجاز «الدستوريّة»: تعاون «أستانا» ــ «المصغّرة» المشروط  طيران العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء اللبنانية  باكستان تعتقل مؤسس تنظيم "عسكر طيبة" المتشدد  طهران تنفي قبول التفاوض على الصواريخ: جرعة دعم أميركية للمبادرة الفرنسية  الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا بالضفة الغربية  إصابة مدنيين اثنين بتفجير إرهابي بسيارة مفخخة في حي غويران بمدينة الحسكة  مسؤول روسي يكشف عن مساع أمريكية لعرقلة صفقة "إس 400" مع الهند  الخارجية الروسية: على لجنة التحقيق في تحطم الطائرة الماليزية التركيز على التحليل النزيه  وزير الخارجية الفلسطيني: القرارات الأمريكية الأخيرة تشجع الاستيطان الإسرائيلي  أهم بنود الاتفاق السياسي في السودان  إيران تفاجئ الجميع بموقفها من استهداف السعودية والإمارات حال اندلاع حرب بالخليج  تقرير للناتو يكشف وجود أسلحة نووية أمريكية في قواعد بأوروبا وتركيا  ارتقاء عدد من الشهداء في استهداف سيارة عسكرية من قبل إرهابيين على طريق اليادودة في درعا  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال عليهم شمال رام الله  حميدتي: الاتفاق السياسي في السودان عهد جديد من الشراكة     

شعوب وعادات

2017-11-27 06:06:58  |  الأرشيف

وفقاً للأساطير الهندية.. هذا ما تقوله تفاصيل جسمك عن مستقبلك!

لطالما كان جسم الإنسان لغزًا محيرًا مليئًا بالأسرار والخبايا، فهو معجزة إلاهية بكل المقاييس يقف أمامها العقل حائرًا وعاجزًا عن فك طلاسمه.

لكن هل فكرت يوما أن ملامح جسمك يمكن أن تكون مفتاحًا لشخصيتك وتدل على الكثير من صفاتك؟ بل ويمكنها أن تكون مؤشرًا مهمًا لما يخبئه لك القدر؟

لعلك تستغربين هذا الكلام، لكن هناك من يصدق هذه الأساطير ويعتقد بأنها تجلب السعادة أو الشقاء، وستوضح لك الأسطر التالية، التي وردت في مجلة “بولد سكاي” نقلاً عن “الفيدا” وهو الكتاب المقدس عند الهندوس:

شكل القدم

تدل ليونة القدم ونعومتها ولونها الوردي على المستقبل السعيد والتوفيق في كل خطوة من خطوات الحياة.

مشط القدم

إذا كان مشط القدم مدورا ومرفوعا من الأمام ولونه يميل إلى اللون الوردي فيدل على السعادة، أما الأصابع الصغيرة غير المتناسقة فتدل على البؤس والشقاء، فيما يشير مشط القدم ذات الأظافر المستديرة على الصحة والسرور، بينما تشير الأظافر السوداء أو المشقوقة إلى البؤس.

الأصابع الملامسة للأرض

عندما يرتفع خنصر القدم عن الأرض ولا يلامسها فهذا علامة على الانفصال عن الزوج والارتباط برجل غيره، أما إذا كانت السبابة أطول من الإصبع الكبير فيشير إلى السعادة الزوجية قبل وبعد الزواج، وفي حال عدم ملامسة السبابة والوسطى للأرض فسيموت الزوج ويكون الترمل المصير المحتوم.

الركبتان

المرأة التي تمتلك ركبتين مستديرتين ناعمتين فهي محظوظة وسعيدة يحالفها الحظ أينما حلت، أما الركبة المرتخية فهي علامة على الفقر، ويكون مصير صاحبة الركبة النحيفة ذات العظم البارز الضعف والهوان

الفخذان

على كل الفتيات الامتناع عن الحميات الغذائية؛ لأن المرأة ذات الفخذين الممتلئتين لديها فرصة ذهبية وستتزوج من رجل ناجح وتعيش معه في سعادة وهناء.

الخصر

ستعيش صاحبة الخصر العريض الذي لا يتجاوز محيطه 24 سم ويتناسق مع الوركين حياة سعيدة مستقرة، بينما تعاني صاحبة الخصر المسطح الأملس من التعاسة والشقاء.

راحة اليد

تدل الخطوط الحمراء الرقيقة في منتصف الكف مع تباعد الأصابع عن بعضها بشكل متساوٍ على البركة والنجاح.

جلد اليد

بشرى لصاحبة اليد الناعمة والمتناسقة؛ لأنها محظوظة وستتزوج من رجل يمنحها السعادة، أما صاحبة اليد الجافة فتعسا لها لما ستقابله في حياتها من صراعات ومشاكل.

أصابع اليد

تدل الأصابع الطويلة الناعمة على الحظ الوفير والسعادة، في المقابل تدل الأصابع الصغيرة المقوسة على الحظ السيء .

الظهر

تمتلك صاحبة الظهر الممتلئ قدرة جنسية عالية لذا فهي مرغوبة جنسيًا، أما ذات الظهر النحيف المليء بالبقع فهي سليطة اللسان ينفر منها من حولها.

العنق

تعد الرقبة الناعمة ذات العظم البارز دليلاً على الزوجة الصالحة والأم المثالية، لكن الرقبة العريضة فهي علامة الشؤم وستصبح صاحبتها أرملة، فيما تدل الرقبة المسطحة أو القصيرة على عدم القدرة على الإنجاب.

الخدان

الخدود الوردية الممتلئة علامة على شخصية محبوبة ذات طبيعة هادئة، أما صاحبة الخدين العميقين الثابتين ذوي العظام البارزة فهي شريرة قاسية.

 

عدد القراءات : 6047

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019