الأخبار العاجلة
  الأخبار |
إفريقيا تتخطى عتبة الـ100 ألف إصابة بفيروس كورونا  لا داعي للقلق بعد الآن بشأن انتشار فيروس كورونا عبر النقود  قبعات التباعد الصينية.. استخدمت لمنع التهامس واليوم قد تنقذ الطلاب من الكورونا  مصر.. مقتل 21 إرهابيا بعمليتين نوعيتين في شمال سيناء  زعيم الشيشان قديروف يدخل مستشفى في روسيا للاشتباه في إصابته بكورونا.. وأمريكا ترد الجميل  معنى الحب  ترامب يوقع أوامر بإحراق حقول القمح في سورية  إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بكورونا  أفريقيا تتخطى عتبة الـ100 ألف إصابة بفيروس كورونا  عيد فطر داخل المنازل.. كورونا يغيّر الطقوس والأجواء  تمشيط البادية السورية بتر لذراع الامريكي واعوانه  ماذا لو وصلت العلاقات بين أميركا والصين إلى طريق مسدود؟  بهجة العيد وآمال السلام.. بقلم: ليلى بن هدنة  اليوم أول أيام الفطر السعيد وصلاة العيد في المنازل لأول مرة  سوسن ميخائيل: قرفانة حياتي وسمنت.. وما زلت أبحث عن الشريك  الأرجنتين تمدد العزل العام في العاصمة بوينس أيرس حتى الـ7 من يونيو  أول ناقلة من أسطول مؤلف من خمس شحنات وقود إيرانية تصل فنزويلا  الحكومة اليمنية توافق على مقترحات أممية لوقف إطلاق النار  مستقبل المقاهي في زمن كورونا... كيف سيكون؟؟     

شعوب وعادات

2017-07-07 07:54:39  |  الأرشيف

14 شخصاً يتحكمون بالإنترنت في العالم!

يحكم الإنترنت في العالم 14 شخصاً فقط عن طريق 7 مفاتيح، وينتمي جميع هؤلاء إلى مؤسسة واحدة تدعى مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة، والمعروفة اختصاراً بـ"ICANN".

تتحمل مؤسسة "ICANN"، بحسب ما كشف موقع "بيزنيس إنسايدر"، مسؤولية تعيين عناوين إنترنت رقمية لمواقع الويب وأجهزة الكمبيوتر، وترجمتها إلى عناوين الويب العادية التي يكتبها الأشخاص في متصفحاتهم، إذ يمتلك كل موقع إلكتروني عنواناً مكوناً من أرقام وآخر مكوناً من حروف، لأن الحروف سهلة على البشر والأرقام سهلة على الآلات.

وإذا استطاع شخص ما أن يتحكم في قاعدة بيانات "ICANN"، فإن بمقدوره التحكم بكل الإنترنت. وفي محاولة لتفادي حدوث كارثة ما تهدد قاعدة بيانات "ICANN"، طرحت الأخيرة طريقة للقيام بذلك من دون منح السلطة إلى كثير من الأشخاص، وذلك من خلال اختيار سبعة أشخاص كمساهمين رئيسيين ومنح كل واحد منهم مفتاحاً حقيقياً للإنترنت، ثم اختيار سبعة أشخاص آخرين ليكونوا أصحاب النسخ الاحتياطية، ما يجعل العدد النهائي لحكّام الإنترنت هؤلاء 14 شخصاً.

وهي مفاتيح مادية تسمح بفتح صناديق ودائع آمنة تم إخفاؤها في أنحاء العالم، داخل تلك الصناديق توجد بطاقات مفاتيح ذكية، بوضعها معاً تشكل "المفتاح الرئيسي"، وهو عبارة عن كلمة سر للوصول إلى بيانات المؤسسة.

ويجتمع الأعضاء أربع مرات في السنة منذ العام 2010 في حفل لتجديد كلمة المرور، وللوصول إلى مكان المفتاح يجب المرور عبر سلسلة من الأبواب المغلقة باستخدام الرموز الرئيسية والماسحات الضوئية، حتى بلوغ غرفة عالية التأمين.

عدد القراءات : 3453
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020