الأخبار |
تحشيدات ضخمة للاحتلال التركي والميليشيا الكردية في الشمال … رسائل أردوغانية تصعيدية لأميركا.. و«قسد»: لا نريد الحرب ولكن؟  بالتنسيق مع سورية.. العراق يواصل «إرادة النصر»  إيطاليا تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من روما إلى الجنة!  حرب ترامب ونتنياهو قد تكون آخر هزائمهما في الشرق الأوسط!.. بقلم: تحسين الحلبي  مصادر «محروقات»: رفع سعر الغاز الصناعي صائب ومن غير المعقول دعمه بمبلغ المنزلي نفسه  لماذا لم يتم إنصاف مزارعي الشوندر؟ الشوندر السكري للعام السادس علف للحيوانات  الرئيس الجزائري يمنح لاعبي المنتخب وسام الاستحقاق الوطني  بعد “نكسة إف 35”.. خسائر كبيرة تهدد صناعة الدفاع التركية!  تركيا: بين المطرقة الأميركية والسندان الروسي.. بقلم: حسني محلي  الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على موقع في جيزان  روسيا تعرب عن ثقتها بقدرة سلطات فنزويلا الشرعية على تخطي الصعوبات بالبلاد  مرتديلا فاسدة في الأسواق وعلى المستهلك العبقري معرفة الماركة  السودان.. تحفظات الحرية والتغيير على الاتفاق السياسي  استشهاد يمني جراء غارة لطيران العدوان على صنعاء  ترامب: ماي أدت عملا سيئا لكن جونسون سيصلح ذلك  نيودلهي تتواصل مع طهران للإفراج عن الهنود الموجودين على متن الناقلة المحتجزة  سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق  الدفاع الأمريكية: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج  القبض على متورط جديد في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل  رودريغيز: قرارات واشنطن زادت حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط     

شعوب وعادات

2017-03-23 07:56:15  |  الأرشيف

لماذا يشرب البريطانيّون "المياه القذرة"؟!

ما يقارب من 663 مليون شخص في العالم لا يحصلون على المياه النظيفة، في الوقت الذي يغضب أغلبنا إذا وجد أنّ هاتفه النقال قد تبقى فيه 13% فقط من البطارية، فيصاب بالانزعاج.

وواقعيا فإنّ الصورة تبدو غير مشرفة، فالملايين ليس لديهم أسلوب صرف صحي حديث ولا يعلمون شيئاً عن السباكة ناهيك أن تتوفّر لهم مياه نظيفة بأي شكل كان.

وفي تقرير نشرته صحيفة "مترو" البريطانية تشير إلى أنّ شرب الماء النقي من قارورة أو زجاجة يتمّ شراؤها من السوبرماركت يجب ألا يشعرنا بالذنب، لكنّه يجب أيضاً أن نشعر بأنّنا محظوظون على الأقل بأنّنا لا نتناول ماء قذراً.

عكس الصورة.. القذارة عنوان للنظافة

وماذا لو عكست الصورة، دعونا نرى، فقد قامت إحدى الشركات في بريطانيا بتصميم قارورة تبدو قذرة من الخارج وبالتالي فإنّ محتواها الداخلي من المياه غير نظيف بل ملوّث، لكنّ الحقيقة طبعاً غير ذلك، فالأمر لا يعدو سوى قرع جرس الإنذار للوعي بأنّك على ما يرام.

فهذه القارورة الجديدة تهدف إلى لفت الانتباه إلى أنّنا نشرب ماء نقياً لكنّه هناك من يشربون ماء قذراً في الوقت نفسه، بمعنى أنّها تشجع الناس على التفكير قبل الشراب.

وقد جاء إنتاج هذه القارورة البلاستيكية بالتزامن مع اليوم العالمي للمياه الذي يوافق 22 آذار من كلّ عام.

فلسفة مخترع القارورة القذرة

وقال مخترع هذه الطريقة لماركة "ون ووتر" (one water) واسمه دنكان غوس إنّه استعان بأرقام توزيع المياه المعبأة ورآها خيالية جدا ليعمل على الفور بأن يستفيد من هذه الأرقام في فكرته التي تقلب السائد.

وفي بريطانيا وحدها فإنّه يتم استهلاك ما يقدر بـ 4.8 مليار لتر من المياه المعبأة في زجاجات سنوياً، وهو رقم يدفع للمضي في الفكرة.

يقول المخترع غوس: "أردت أن أحوّل نقطة سلبية إلى إيجابية.. بحيث يمثل ذلك مصدراً لدعم الذين يعانون في الحصول على المياه النقية في العالم".

ويوضح: "قد يبدو من البديهي ألا أحد يمكن أن يبيع مياهاً قذرة فالصورة الأولى تقول ذلك، لكن أعتقد أنها لحظة مناسبة جداً لكي نقوم بعكس قضية من خلال فتح مساحة للتأمل وسط حياتنا المشغولة يومياً بحيث نخلق فرصة لدعم المشاريع بطريقة غير مباشرة، وليس من خلال تحويل مبالغ إلى الحسابات المصرفية إنّما بالإسهام من خلال شراء هذه القوارير والتفكير بشكل مختلف".

على أيّ حال فإنّه بعد قراءة هذا الخبر ومعرفة سبب اتساخ قارورة أو زجاجة الماء المعبأة فلن تعد تنظر – أنت - إلى الأمر كما سابق عهده، وإذا دخلت أي محل بعد اليوم ورأيت الزجاجة القذرة فلا تتردد في شرائها.

عدد القراءات : 6364

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019