الأخبار |
روحاني: العدو يركز على الضغط الاقتصادي ومنع إيران من أن تكون قوية  طهران: قبولنا الوساطة لا يعني التفاوض  دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن  العراق يتخذ إجراءات احترازية في ظل تأزم الوضع بين إيران وأمريكا  أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  مادورو يآمر قواته الاستعداد لصد أي اعتداءات أمريكية ضد البلاد  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

شعوب وعادات

2016-10-21 13:41:42  |  الأرشيف

هل تعلم لماذا لم يكن المغول يستحمون على الإطلاق؟

تُعرَف عن الإمبراطورية المغولية الكثير من الأشياء، بعضها مثير للاشمئزاز، وبعضها جيد. فمن الأمور الجيدة، اعتمادها على نظام فعّال في البريد وتقارير الاستخبارات. أما اليوم فسنتحدث عن أسوأ صفات المغول فقد كانوا يفتقرون للنظافة! فهل تعلم أن الناس في الإمبراطورية المغولية لم يستحموا على الإطلاق؟


لم يستحم المغول بسبب بعض الخرافات السائدة في ذلك الوقت، فقد كانوا يعتقدون أن دورة المياه تسيطر عليها التنانين، والتي قد تصبح ملوثة بعد الاستحمام، وهو ما قد يؤدي إلى غضب التنانين التي تسيطر على المياه. لذلك، إن التقيت بأي مغولي في ذلك الوقت، فلا تستغرب غرقه في القذارة!


هل كان الناس في الإمبراطورية المغولية يغسلون ملابسهم؟

لم يزعج المغول أنفسهم بالاستحمام، فلا عجب أنهم لم يغسلوا ملابسهم على الإطلاق. ربما تعتقد أنهم كانوا يحرصون على تغييرها كونهم لا يغسلونها، لكن لم يكن هذا هو الحال. فلم يكن الناس في الإمبراطورية المغولية يبدّلون ملابسهم إلا بعد أن تتمزق وتصبح خرقًا بالية. لكن يكون الاستثناء الوحيد في المهرجانات والأعياد، حيث كانوا يرتدون أثوابًا خاصة.


هل كانت رائحة الناس في الإمبراطورية المغولية سيئة؟

من الطبيعي أن تفوح رائحة سيئة من الشخص إن لم يستحم على الإطلاق طيلة حياته. لكن هذا الأمر كان مختلفًا بالنسبة للمغول، فقد كانت لهذه الرائحة قيمة كبيرة. فعلى سبيل المثال، إن أعطى الإمبراطور جنكيز خان ملابسه القديمة والممزقة والمتسخة لأحد الأشخاص، فإنه سيشعر بالفخر. مصدر هذا الشعور ليس عظمة القائد، إنما لأن بحوزتك شيئًا من رائحته!

ما نوع الملابس التي كان يرتديها المغول؟

كانوا يرتدون العباءات الطويلة التي تشبه القفطان، والتي كانت تختلف حسب الوضع الاجتماعي للفرد. كما كانت تختلف نوعية المواد المستخدمة في حياكة العباءة، والتي كانت: الحرير، الفراء، القطن، الجلد، الصوف، القطيفة. ومع العباءات، كانوا يرتدون الأحذية المصنوعة من جلد البقر، وأسوأ ما في الأمر أنه كانت تنبعث منها رائحة روث البقر!

 
عدد القراءات : 4982
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019