الأخبار |
الرياض تمهّد لـ«صفقة القرن»: إحياء «يوم القدس» ممنوع!  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  صحيفة سودانية تكشف تفاصيل إفادات البشير بشأن قتل المتظاهرين  وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط  الولايات المتحدة: حلفاؤنا سيزيدون عدد قواتهم في سورية كثيرا  رفع الصوت في تل أبيب: استقرار الأردن في خطر  رسائل «بحرية» جديدة من طهران: البنتاغون يدرس إرسال 5 آلاف جندي  المعارضة تقرّ بضعفِها: غوايدو «مُجبَر» على الحوار!  انتخابات أوروبية حاسمة بدءاً من اليوم: «موجة شعبوية» جديدة تتهـدّد الاتحاد  حربان في وقتٍ واحد.. بقلم: عامر محسن  الحليف التركي!.. بقلم: المهندس بشار نجاري  وفد روسي اجتمع بوجهاء الصنمين … دمشق وموسكو تدعوان أميركا للانسحاب من «التنف» وتفكيك «الركبان»  الجيش يشتبك مع الدواعش بمحيط بادية السخنة.. و«قسد» تتخبط شرق الفرات  القمة العمياء.. بقلم: نبيه البرجي  حلّت محلّ شركة الدراسات والاستشارات الفنية وشركة الدراسات المائية … «الإسكان» على خطا الدمج.. وقانون بإحداث شركة للدراسات الهندسية  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

شعوب وعادات

2016-09-28 04:37:31  |  الأرشيف

هل وصلت الدمى الجنسية الى المغرب ؟

 تناقلت صفحات على فيسبوك وبعض المواقع الإخبارية في المغرب خبر وجود دمى جنسية للبيع في سوق شعبي شهير بمدينة الدار البيضاء، قادمة من الصين، ونسبت ذلك إلى "مصادر مطلعة"، غير أن المعلومات القادمة من عين المكان لم تؤكد إيجاد أيّ دمية للبيع.
وأكد تاجر من درب عمر، السوق الذي شهد انتشار هذه الأخبار، أن الدمى الجنسية غير موجودة حسب ما تحراه وعلم من أصدقائه، مشيرًا لـCNN بالعربية أن مثل هذه الأخبار انتشرت قبل مدة وتبين أنها غير صحيحة، وعادت للظهور مرة أخرى، غير أنه ألمح إلى إمكانية خلط بعض الناس بين مجسمات ارتداء الملابس التي يشتريها التجار والدمى الجنسية.
كما أكد عبد الرزاق الأزرق، رئيس جمعية تجار درب عمر في الدار البيضاء، أنه لا وجود لدمى جنسية في متاجر هذا السوق، متحدثًا لموقع "كيفاش" عن أنه لو كانت هذه البضائع موجودة لعلم بذلك منذ البداية، لأن كل ما يقع في السوق يكون في علمه بصفته رئيسًا للتجار، متحدثًا عن أن من يرّوج مثل هذه الأخبار يبحث عن "تدمير الاقتصاد المغربي وضرب سمعة درب عمر".
وتداول نشطاء فيسبوك تعليقات ساخرة حول الموضوع، وقال عدد منهم إن الدمى الجنسية لن تصل أبدًا إلى مرتبة تعويض البشر نظرًا لكونها فاقدة الإحساس، بينما رحب البعض الآخر بالخبر معتبرًا أن مثل هذه الدمى تمثل بديلًا لمن لا يرغب بعلاقات بشرية.
ولم يعلن الأمن المغربي رصد أي دمى من هذه النوع بعد تحرّك أفراد منه للتحقيق في الموضوع، خاصة وأن المغرب لا يشهد تجارة الأدوات الجنسية وسبق للسلطات أن أغلقت محلا اشتبه في بيعه مثل هذه الأدوات.
عدد القراءات : 4938
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019