الأخبار |
بوتين وماكرون وميركل يؤكدون أهمية حفظ الاتفاق النووي مع إيران ومواصلة التعاون الاقتصادي معها  البنتاغون: حشد القوات الأمريكية في الخليج منع هجوم إيراني  موسكو: تصرفات إيران لا تزال ضمن إطار الاتفاق النووي  تأرجح نوتردام  الكونغرس الأمريكي: ليست لدينا نية لإعلان الحرب ضد إيران  الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين لتشجيع الاستثمار في المناطق الفلسطينية في إطار "صفقة القرن"  الخارجية الأمريكية: إذا استخدمت الحكومة السورية الأسلحة الكيماوية فسنرد على نحو سريع  بوتين يؤكد لميركل وماكرون أولويات تسوية الأزمة الداخلية في أوكرانيا  بغداد سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين  إصابة 6 مدنيين جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على حي مساكن السبيل ومحيط دوار شيحان بحلب  الرياض وأبوظبي: الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يمكنه الانتظار لسنوات  طهران: على أوروبا أن تتحمل تكلفة موقفها  بورتنيكوف: الإرهابيون لا يزالون قادرين على تنفيذ هجمات إرهابية  سورية تشارك في المؤتمر الدولي للملكية الفكرية  موسكو: واشنطن تحاول فرض عقوبات على منظمات روسية لأنها تعزز الدفاع الجوي السوري  ناريشكين يحذر من خطورة تأجيج واشنطن الأوضاع بشأن الاتفاق النووي  76 شخصا يتنافسون على رئاسة الجزائر... من يعقب بوتفليقة  أمريكا توسع قائمة العقوبات ضد روسيا  بوتين يبحث مع ميركل وماكرون الأوضاع في سورية في ظل انتهاكات وقف إطلاق النار بإدلب  المعارضة البريطانية ترفض خطة ماي وتلميحات حول استبدالها     

سينما

2015-02-20 13:56:23  |  الأرشيف

"محمد رسول الله" .. سيفتح فصلا جديدا من إقبال الغرب على الإسلام

في وجه ما يتعرض له فيلم "محمد رسول الله" الإيراني من حملات إعلامية عربية مسيئة بحجة أنه يجسّد شخص النبي الأكرم (ص)، دافعت السلطات الإيرانية عن الفيلم الجديد، إذ قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي السابق، محمد حسيني إن العمل سيقود إلى "فصل جديد" من الإقبال الغربي على الدين الإسلامي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية عن وزير الثقافة السابق، قوله إن الفيلم الذي يحمل عنوان "محمد رسول الله" سوف يكون "ردا محكما على السيناريوهات الغربية،" المسيئة للنبي (ص) متوقعا بأنه "سيطلق فصلا جديدا من الإقبال الغربي والأوروبي نحو الإسلام."

وقال حسيني إن الفيلم الذي أخرجه المخرج الايراني، مجيد مجيدي، "يعد من الانجازات القيمة للجمهورية الإسلامية" ، مضيفا أن هذه الأعمال "تُحدث ميولا نحو الإسلام في قلب أوروبا."

وكانت إيران قد عرضت الاثنين للمرة الأولى الفيلم في إطار مهرجان سينمائي محلي، وهو مكون من ثلاثة أجزاء، يتعلق الجزء الأول الذي عرض مؤخرا بفترة الطفولة في حياة النبي محمد (ص) و"تضحيات عمه أبي طالب ومساندته لابن أخيه في صدر الدعوة الإسلامية" وفقا للتقارير الإعلامية الإيرانية.

فـ"أبوطالب" من أوائل المؤمنين بالدعوة  الإسلامية حامى عن النبي (ص) ودافع عنه حتى الرمق الأخير من حياته، فقد كان وفياً ومخلصاً. وأبو طالب هو والد الإمام علي أمير المؤمنين وسيد المتقين (ع).

ومع اقتراب موعد عرض الفيلم أصدرت "الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد" في المغرب بيانا تعرضت فيه إلى قضية الفيلم في مارس/آذار 2013، واصفة تجسيد النبي محمد بأنه عمل فيه "انتقاص" لمكانته، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسؤولة عن "مواجهة هذه الإساءة."

ولم يختلف الرأي السعودي عن المغربي، فقد أستنكر الفيلم، الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول ونصرته خالد بن عبد الرحمن الشايع.

ومن المفارقة المثيرة للجدل أن كلا المعترضين يعترضان من مدخل أنهما وصيان على مؤسسات من المفترض أنها تعمل على التعريف بالنبي الأكرم (ص) وبرسالته الإسلامية، ولكنهما حتى اليوم لم يقدما للعالم العربي والإسلامي شيئاً يعتد به في هذا المجال، في وقت تتعرض فيه سمعة الرسول وشخصه العظيم إلى اهانات متكررة من الغرب.. فأين هم منها ولماذا لم نسمع صوتهما؟!!..
عدد القراءات : 8266

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019