الأخبار |
اليونان تدعو تركيا لإدانة ما اعتبرته إهانة لعلمها على جزيرة يونانية  غسالات أمام منزل نتنياهو في احتجاج رمزي على فضيحة "الملابس المتسخة"  تصعيد عسكري جديد حول قره باغ… وأرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات حول أسباب التصعيد  روسیا وسوریة: تمايز ضمن التفاهم.. بقلم: سركيس ابوزيد  أرمينيا: التصعيد في قره باغ قد يخرج عن الحدود ويجب منع تدخل تركيا  كوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبية  عشية الانتخابات الأمريكية .. قراءة في المواقف اتجاه ملفات المنطقة  المفاضلة الجامعية.. خيارات تحت ضغط الرغبات العائلية والمستقبل في قبضة معدلات القبول!  لافروف يؤكد لنظيره الأذربيجاني قلق موسكو من مواصلة عمليات القصف في قره باغ  مرتزقة الاحتلال التركي يداهمون قريتي القاطوف وتل ذياب بمنطقة رأس العين وينهبون أموال ومقتنيات الأهالي  “الإبراهيمية” أو الدين في خدمة المستعمر.. كيف النجاة؟.. بقلم: رانية الجعبري  وزارة التربية تدعم طفلة انتشرت صورها وهي تبيع وتدرس في الشارع  اللجنة الدستورية مؤجلة  ترامب يترنح على حبال الانتخابات.. الاتفاق مع إيران ورقته الأخيرة!  وزارة الدفاع تعتمد "التبليغ الإلكتروني" للخدمة العسكرية لأول مرة     

سينما

2013-12-08 17:44:32  |  الأرشيف

الأمير طلال يناشد الرئيس الأسد منع فلم نجدت أنزر “ملك الرمال”

شن الأمير طلال بن عبدالعزيز، الأخ غير الشقيق للعاهل السعودي الملك عبدالله، ووالد الملياردير الوليد بن طلال، هجوما قاسيا على المخرج السوري، نجدت أنزور، واصفا إياه بـ”مخرج النكاح” بسبب فيلمه الجديد عن والده مؤسس المملكة، مؤكدا أنه اتصل بالرئيس السوري، بشار الأسد، عبر صديق مشترك لمنع عرض الفيلم بدمشق.
وتحت عنوان: “مخرج جهاد النكاح يواصل مشوار الهبوط” وقال الأمير طلال في بيان له نشره على حسابه بموقع “تويتر” بحسب شبكة CNN: “يعرض في دمشق في الوقت الراهن فيلم سينمائي بعنوان ملك الرمال للمخرج السوري نجدة أنزور الذي يعتبر أول المبشرين بجهاد النكاح من خلال مسلسله المثير للجدل: ما ملكت أيمانكم.”
وتابع الأمير السعودي المعروف بآرائه المتقدمة مقارنة بالتيار العام في المملكة بالقول إن فيلم أنزور الجديد “لم يترك إلا الألم والأسى في نفوس الجماهير” مضيفا أنه بعمله الحالي “يصمم على الاستمرار في مشوار الهبوط، حيث سبق عرضه في لندن ولم يلق أي نجاح.”
وأضاف الأمير طلال قائلا: “لقد تعرضت السعودية وما زالت للعديد من الحملات الإعلامية المغرضة، ولم تكن السينما ببعيدة عن تلك الحملات، ولم تستطع جميعها أن تنال من شموخ المملكة ومكانتها الإسلامية والعربية والعالمية المرموقة وبالتأكيد سوف يلقى هذا الفيلم ذات المصير وهو معانقة سلة مهملات الأعمال الفنية الساقطة.”
ولفت الأمير طلال إلى أنه استعان بـ”صديق مشترك” مع “فخامة الرئيس بشار الأسد” بهدف “منع عرض هذا الفيلم في دمشق” متمنيا أن يستجيب الرئيس السوري “إكراماً لشخص الملك عبد العزيز الذي لا يمكن لسوريا الشقيقة وشعبها الوفي نسيان أعماله الخيرة ودعمه الدائم،” على حد تعبيره.
ويشير الأمير طلال في بيانه إلى مسلسل “ما ملكت أيمانكم” الذي أثار قبل سنوات عاصفة من الجدل وصلت إلى حد المطالبة بمنع عرضه، أما فيلم “ملك الرمال” الذي يتطرق إلى الملك عبدالعزيز وتاريخ قيام المملكة، فقد قيل إن الرياض عارضته علنا واعتبرته مسيئا لشخصية الملك المؤسس، علما أن عرضه يأتي في ذروة الصراع وتبادل الاتهامات بين سوريا والسعودية.
عدد القراءات : 11316

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020